كن الأول
في معرفة آخر الأخبار والتحقيقات والمقابلات

إشترك الآن لمتابعة آخر المستجدات
على مدار الساعة

قلم مسؤول

المملكة وفتح نار جهنم!

Tue,Jan 05, 2016

لماذا المملكة العربية السعودية بالتحديد، الممتدة في رحاب الصحراء الغامضة والتي كان لها نصيب آخر كلمة مقدسة سقطت من السماء إلى الأرض وأنتجت حياة جديدة مختلفة وساهمت في صناعة تاريخ جديد من خلال أحداث متتالية غيرت خريطة الواقع، ورسمت خريطة جديدة في الحدود والوجود والسلطة، وأزيلت قامات وممالك منذ الربع الأول للقرن السابع وصولاً إلى إكتشاف مصادر الطاقة لا سيما النفط الذي يتدفق متحكماً بحيوية وحياة العالم منذ حوالي المئة سنة.

 

إن المملكة لا تزال تلعب دوراً مهماً في صناعة الأحداث وتشكل محوراً إقليمياً ودولياً، وهي تاريخ الدولة – العائلة التي تحاول بجهود مكثفة التحول باتجاه الدولة الحديثة متجاوزة الكثير من التقاليد والعادات والقيود وهي تسعى لإبراز رسالة التسامح الإسلامية من مهد أصوله القيمية الإنسانية، وتقدم نفسها نقيضاً للصور المقززة التي سيطرت على واجهة الأحداث من خلال التطرف والارهاب والإجرام والتي تطورت من مجموعات متشددة إلى مشروع سياسي ينشد السيطرة على جميع مفاصل الحياة والثقافة.

 

إن ادراكنا لأهمية المملكة ولو إختلفت معها في تركيبتها الاجتماعية والسياسية والتي ما زالت تلعب دوراً مهماً ومؤثراً في مسار الأحداث وصناعتها من خلال الامكانيات المادية وتراثها الإسلامي والروحي وتأثيرها في تسيير كتلة هائلة من المسلمين في العالم وأهمية ذلك في محاصرة التطرف من موقع الإعتدال، لذلك أي إضعاف لدور المملكة هو إحياء للإرهاب بأشكاله المختلفة وإشعال فتيل الفتنة وإمتدادها على صدر المعمورة وخدمة للمتربصين والطامعين في الهيمنة على مصادر الطاقة وتغييب الدور العربي والإسلامي من خلال تقسيم المنطقة وتحويلها الى دويلات لا حدود لها تؤبد الصراع فيما بينها.

 

صورة-الحرم-المكي-من-اعلى-برج-الساعة

 

ولكن علينا التذكير بأن الحركة الوهابية إزداد نفوذها في السنين التي تلت وفاة عبد العزيز بن سعود، وأصبح هؤلاء أسياد مكة، ثم إستولوا على المدينة وعلى جدة وعلى الجزيرة العربية بأكملها تقريباً. وفي تلك السنين، حاولوا إحتلال مصر وسورية وباشوية بغداد، وعرقلوا مسيرة قافلة الحجاج إلى أن أوقفوها نهائياً. ثم كان لهم في الجنوب سيطرة كبيرة على إمام مسقط.

 

نطرح سؤالاً كما طرح عبر التاريخ: كيف يمكن لمجموعة صغيرة تقود “الإبل” أن يجمعوا هذا الشتات؟ وكيف حكمت المملكة العربية السعودية وهي الأرض الغنية الثروات من رجل بدأ حياته صغيراً حافي القدمين يلعب بالكثبان الرملية على حد تعبير “روبرت ليسي” وفي الوقت التي حكمت فيه المملكة لاحقاً من ملوك بسلطات وثروات مطلقة وغير محدودة؟

 

وكل ذلك بمعزل عن تقاسم السلطة الدينية والدنيوية بين محمد بن عبد الوهاب الذي حاول تطبيق الحلم الوحي لجده سليمان، والذي عجز والده عبد الوهاب من تطبيقه من خلال العودة إلى القرآن الكريم حرفياً ورفضاً للأحاديث النبوية، وبين محمد إبن سعود الذي لاقى بفتوحاته فتوحات محمد بن عبد الوهاب حيث أنتج توازناً ومنع إستباحة الوهابيين لكل شيء في ظروف كانت تستسلم القبائل العربية بسهولة لكلا الفريقين.

 

إذن، إنتاج السلطة كان على قاعدة دينية للوهابيين، ودنيوية لآل سعود الذين كانوا وما يزالوا يحاولون تذويب السلطة الدينية وعمقها بالسلطة السياسية والقوانين الوضعية ربطاً مع الطموح في بناء الدولة الحديثة.

 

في الاستنتاج، إن أي خلل في هذه المعادلة سوف تكون خدمة للارهاب والتطرف، والسؤال لماذا تلتقي الحركة المعارضة الشيعية مع منظمة القاعدة السنية داخل المملكة العربية السعودية؟ هل هي تتقدم على يسار السلطة الحاكمة أم إلى الوراء خدمة لمشاريع تكفيرية؟

 

أعتقد أنه إذا وضعنا إعدام النمر ورفاقة في مصاف الإدانة، لا تبرر حرق السفارة السعودية في طهران ولا في ردة الفعل للسيد حسن نصرالله من خلال فتح ملف العائلة الحاكمة في المملكة كمن يفتح نار جهنم في الصراع المذهبي، لنتهيب جميعاً تفلت القوى المتطرفة من عقالها ونرجو ألا تطال لبنان وتنعكس عليه أمنياً وسياسياً..

 

منير بركات - رئيس الحركة اليسارية اللبنانية

POST A COMMENT