كن الأول
في معرفة آخر الأخبار والتحقيقات والمقابلات

إشترك الآن لمتابعة آخر المستجدات
على مدار الساعة

Dr. Layla Chahrour

د. ليلى شحرور: تقنيات التنفس الصحيح !

Thu,Jul 10, 2014

تقنيات التنفس الصحيح

إن التنفس يمنح الحياة لجميع الأشياء ولا شك بأن التنفس هو أحد الأسرار الرئيسية في إدارة الضغط، وعندما يكون المرء ضحية لقدر كبير من الضغط، فإنه يحرم ذاته من معجزة العلاج الطبيعي الشافي الذي هو في متناول الجميع. لدى الشعور بالإحباط تتوتر عضلاتنا، تضيق شبكة الأعصاب في المعدة، ونبدأ بحبس الهواء، وحبس الجسد في قوقعة مع ضيق في أي مساحة كافية لتمرير الهواء إلى داخلنا.

في الحقيقة، إن مقدار الأكسجين الصحي والمفيد الذي يتنشقه معظم الناس وخصوصاً في المدن لا يكون كافياً ليشعروا بأنهم في حالة جيدة. ومن المعروف أن نظام جسم الإنسان سيشعر بالانحلال والتعب كلياً عندما لا يكون هناك الأكسجين الكافي الذي يحمله مجرى الدم إلى مختلف الأعضاء وعلى وجه الخصوص إلى الدماغ. ولا يمكن التفكير بشكل صحيح إذا كان المرء لا يتنفس بالشكل الصحيح. ولحسن الحظ، أن بإمكاننا أن نتعلم الاستفادة من هذه الموهبة الفطرية وتفعيلها لماذا يكون التنفس مساعداً على اكتساب الكاريزما والقدرة على التركيز؟

إذا ما تشتت تفكير الإنسان وشعر بعدم القدرة على التركيز وعدم التحكم بانفعالاته، فإنه يميل إلى التفكير السلبـي وبالتالي احتباس التنفس، لكنه حالما يبدأ بالاستنشاق وإطلاق الزفير بشكل كامل وعلى نحو منتظم الإيقاع، فإنه يبدأ بإلهاء عملية التفكير عن الذي يجري.

لقد أظهرت كل الدراسات العلمية في مجال الطب والصحة بأن التنفس الصحيح يطرد السموم خارج جسد المرء مما يجعله بحالة أفضل بدنياً ونفسياً.

مراقبة عملية التنفس

لقد تبيّن بأننا نتنفس من دون بذل جهد واع، أو حتى التفكير به. بيد أنك حين تبدأ بممارسة تمرين النفس فإنك تصبح عالي الإدراك والوعي، وعندما تنظم التنفس أكثر، فستغدو في حالة تركيز أقوى. إن أفضل أنواع التنفس الطبيعية هي تلك التي نستخدمها في مرحلة الطفولة. فمثلاً عند الشهيق يرتفع الصدر قليلاً وترتخي المعدة نحو الداخل، ومع الزفير فإن الصدر يهبط وينتفخ البطن كالبالون إلى الخارج.

هيا توقف الآن عن القراءة وركز اهتمامك لدقيقة واحدة على المكان الذي يدخل منه نفسك ويخرج من جسمك، ماذا وجدت؟ لا شك بأنك تأخذ مجرى ضعيفاً من الهواء من خلال أنفك وأن كتفيك يرتفعان للتوافق مع النشاط في رئتيك. ولكن لا توجد أي حركة في منطقتي الظهر أو البطن، وهما أكبر المناطق التواقة إلى الأكسجين. حسناً، لا بد وأنك تعاني فعلاً من حالات الإحباط والتوتر. لذا تمرّس على عملية التنفس الصحيحة حتى تكتسب أكبر قدر ممكن من الاسترخاء الذاتي الذي يساهم إلى حد كبير في عملية التركيز وبالتالي يزيد معدل الكاريزما لديك.

هناك أيضاً تمريناً هاماً يجدر بك ممارسته عندما تصبح في حالة متوترة ولا يمكنك التركيز، استعمل إرادتك وكن صبوراً. إنه لتمرين رائع للتحكم بالذات. هذا سيساعدك على الصبر وعلى التنفس بهدوء وبعمق. وعندما تجد نفسك تتكلم بسرعة، تحكّم بنفسك وتكلّم ببطء وبوضوح. حاول أن لا تجعل وتيرة الصوت عالية ولا منخفضة وركِّز على حقيقة أنك عازم على أن تظل متوازناً، وستطوِّر حتماً قوة التركيز لديك.

إليك تطبيقاً جديداً:

عندما تقابل أشخاصاً للمرة الأولى، ادعي شخصية الهادئ والساكن. ثم افعل ذلك في كل يوم. راقبهم وراقب نفسك. إن تمارين الاستقرار النفسي والسكون الذاتي تساعد كثيراً على تطوير القوى الأساسية المحركة في الدماغ وبالتالي تزيد القدرة على التركيز.

حسنا، سأعرض للمزيد من تقنيات تطوير الذات والكاريزما عبر تقوية التركيز.

هذا تمرين يساعدك على السيطرة والتحكم بالأذنين، الأصابع، العينين، القدمين ويساعدك لتثبيت آرائك. عندما تكون عيناك ثابتتان، يكون دماغك ثابتاً، جميل، أليس كذلك؟

لقد بيّنت الأبحاث بأن أفضل طريقة لمعرفة الآخر هي مراقبة حركاته وإيماءاته الجسدية، يجب أن نراقب انفعالاته وردات أفعاله، لأننا عندما ندرس أفعاله فنحن نفنِّد كل ما يدور في عقله، لأن الأفعال هي الكلام الذي ينطق به الدماغ، كما العقل، كذلك الفعل..

في أيامنا الحالية، لحسن الحظ، أصبح ممكناً للشخص الذي يفتقد للطاقة الفيزيائية والنفسية أن يصنعها، وإذا كان لديه الطاقة ولكنه عاجز عن إدارتها، فأصبح بإمكانه تنظيمها وتفعيلها وفق سبل بناء الذات والشخصية.

 

 د. ليلى شحرور

دكتورة في علم النفس الإجتماعي، محللة وكاتبة

POST A COMMENT