كن الأول
في معرفة آخر الأخبار والتحقيقات والمقابلات

إشترك الآن لمتابعة آخر المستجدات
على مدار الساعة

«الزوجة الطيبة تزوج زوجها».. مطالبات سعودية بالتعدد لمحاربة العنوسة!

Thu,Nov 02, 2017

انتشر بين المغردين السعوديين على «تويتر» وسم «#الزوجة_الطيبة_تزوج_زوجها»، مطالبا الزوجات بتزويج أزواجهن للحد من ظاهرة العنوسة، ومؤكدين أن الشرع حلل للرجل الزواج بأكثر من واحدة.



ولاقى الوسم تفاعل العديد من المغردين بين مؤيدين ومستنكرين وساخرين منه.

وقال «خالد بن عبدالعزيز»، «الزوج الطيب هو من يكون وفي لزوجته ولا ينظر لغيرها -يشاركها متاعب الحياة -يساعدها لكي تحقق طموحاتها».

وأضاف «علي جابر»، «هذي مو طيبة والله الزوجة مستحيل ترميك لغيرها إلا في حالة واحدة إذا كانت تكرهك ومو طايقتك.. اللي أنا أعرفه أن الزوجة تختار موت زوجها لو خيروها بين أنه يتزوج عليها أو يموت قسما بالله فعلا كيدهن عظيم».

وأوضح «خالد العواجي» «للعقلاء فقط - من يتزوج ثانية بسبب شعور الاحتياج. - البعض منهم يلاحظ قصور الزوجة لهذا يتزوج ثانية».

واستنكر حساب «أبو دلع» قائلا «الذكر المتخلف مو قادر يجمع مهر واحدة ويبي يعدد مايعرف بالدين إلا الشرع حلل أربع أما صلاة وصيام ما يعرفهم».

وكتبت «كلي شموخ» «عندنا والله وحده دورت لزوجها وخطبت له وزوجته ورقصت بعد في زواجه ولما جاب بنت سماها ع اسمها هاذي في صدرها قلب ولا وطلق الثاني ورجع للأولى قديمك نديمك».

وأكدت «غيداء»، «والله لو تحبه صح ماكان خلته يتزوج بس واضح إنها تبغى الفكه من وجهه».

وتعاني المملكة من انتشار ظاهرة العنوسة في ظل عزوف الكثير من الشباب السعودي عن الزواج بمواطنات وارتفاع المهور ليصل تعداد الفتيات اللاتي تجاوزن سن الزواج إلى أكثر من 1.5 فتاة، وفقًا لإحصائيات رسمية.

وكانت إحصائية سعودية رسمية سابقة، عرفت الفتاة العانس بأنها من تجاوزت 32 عاما دون أن تتزوج وبالرغم من أن عمر الـ 30 عاما يعد عمرًا مناسبًا للزواج لدى فتيات دول أخرى، إلا أنه في السعودية وبعض دول مجلس التعاون الخليجي المجاورة، يعد مؤشرا خطرا لانعدام فرص الزواج.

وفي ظل الإحصائيات العالمية لنسبة العنوسة، ترتفع أصوات باحثين سعوديين، لمواجهة الظاهرة والحد منها، عبر نشر التوعية وتسليط الضوء على مخاطرها، وتنمية المجتمع ثقافيًا واجتماعيًا واقتصاديًا.

وسبق أن أطلقت جهات خيرية، دعوات لتشكيل جمعيات خاصة بالعوانس، تهتم بمشكلاتهن وتبحث الحلول المناسبة لأوضاعهن الأسرية.

وتلقي بعض الدراسات الاجتماعية، اللوم في انتشار العنوسة على طريقة تفكير نسبة مرتفعة من الفتيات السعوديات، اللاتي يتصورن أن الزوج الثري هو مفتاح السعادة والرفاهية والمباهاة بين قريناتها، فالسعادة في نظرهن هي في كثرة الخدم والبيت الكبير والسيارات الجديدة، ويغذي هذا الإحساس الشعور بالتفوق والاختلاف عن الأخريات.




المصدر | الخليج الجديد
 

POST A COMMENT