كن الأول
في معرفة آخر الأخبار والتحقيقات والمقابلات

إشترك الآن لمتابعة آخر المستجدات
على مدار الساعة

لبنان يرشح الدكتورة المصري إلى عضوية لجنة حقوق الإنسان في جامعة الدول العربية!

Thu,Jan 12, 2017

رشّح معالي وزير الخارجية اللبنانية الأستاذ جبران باسيل المحامية الدكتورة زينة المصري إلى عضوية لجنة حقوق الإنسان في جامعة الدول العربية في الإنتخابات التي ستجري في القاهرة في 3 نيسان / أبريل المقبل.


وفي هذا الصدد توجهت المحامية  المصري بالشكر إلى معالي وزير الخارجية اللبنانية الأستاذ جبران باسيل على دعمه لها، وإلى سعادة السفير عفيف أيوب لتعاونه، مبدية التقدير لهذا الأداء الراقي الذي رافق عملية الترشيح.


وأعربت المحامية المصري خلال زيارتها مقر لجنة حقوق الإنسان في جامعة الدول العربية في القاهرة عن أملها في أن يستعيد لبنان عضويته في اللجنة المذكورة بعد غيابه عنها لسنوات ، ليعزّز دوره الريادي والحضاري في هذا المجال، مؤكدة على أهمية التمسك بالمكتسبات الحقوقية التي شهدها العالم العربي وراكمتها جهود المجتمع المدني والمؤسسات العريقة وفي طليعتها لجنة حقوق الإنسان في جامعة الدول العربية، وذلك في مواجهة التحديات والإنتهاكات المتمادية لكرامة الناس وحقوقهم.


وأضافت المحامية المصري: حرصتُ في مسيرتي المهنية على إعلاء شأن الإنسان والتمسك بنص القانون وروحه، وعملتُ جاهدة على رفع إسم لبنان عالياً، من نقابة المحامين في طرابلس وإتحاد المحامين العرب إلى المنظمة العربية للمحامين الشباب ، ودار الفتوى في الجمهورية اللبنانية ، وليس إنتهاءً بلجنة حقوق الإنسان في جامعة الدول العربية، للحثّ على تعزيز فرص الريادة للمرأة العربية، ووقف التعذيب ورعاية السجناء وتأهيلهم وإرشادهم نفسياً وثقافياً ومهنياً ، ودعم كل مجالات حقوق الإنسان وتوفير العدالة والإنصاف بدون تمييز أو استنساب.


وأكدت المحامية المصري أنها إذ تتقدم بالترشح لعضوية لجنة حقوق الإنسان في جامعة الدول العربية، فإنها ستبذل قصارى جهدها للحفاظ على حقوق لبنان، الوطن والدولة والمؤسسات، في هذا المنبر العربي العريق، وستكون فيه صوته الناطق بإسم وحدة لبنان وعيشه المشترك وصيغته العربية والوطنية الفريدة، المتمثلة بهذا التنوع الإنساني والحضاري الراقي، كما ستعمل على أن تكون همزة الوصل بين لبنان وأشقائه العرب مؤكدة إيمانها بالتكامل والتعاون العربي.


تجدر الإشارة إلى أن المحامية المصري ساندت قضايا حقوق السجين والمرأة والطفل في لبنان ، وكانت فاعلة في حملات المجتمع المدني المتصدية لحرمان الإنسان من حقوقه ، والساعية إلى إشاعة ثقافة الحوار والحفاظ على حقوق اللاجئين ومكافحة الإتجار بالبشر، وامتدّ نشاطها المهني إلى عواصم عربية عدّة، من القاهرة إلى الكويت والأردن وتونس، مروراً بأبو ظبي ودبي وليس إنتهاءً بـالسودان.


كما نشطت المحامية زينة المصري في المجال الحقوقي العربي وشاركت في مؤتمرات محلية وخارجية، وباتت وجهاً من وجوه العمل الحقوقي النسائي المتقدم، في لبنان والعالم العربي ، واستطاعت أن تتفاعل مع الإعلام بشكل متزن من دون أن تنزلق إلى أفخاخ التسرّع والانفعال.


 وشاركت المحامية المصري في الدورة الثانية عشر المنظمة من قبل لجنة حقوق الإنسان العربية في جامعة الدول العربية والخاصة بمناقشة التقرير الأول المقدم من دولة الكويت .

POST A COMMENT