كن الأول
في معرفة آخر الأخبار والتحقيقات والمقابلات

إشترك الآن لمتابعة آخر المستجدات
على مدار الساعة

للنساء فقط: هل أُمّكِ صعبة الإرضاء وقاسية عليك؟

Sat,Mar 21, 2015

عادةً ما تكون الأم الصّديقَ المفضّل لدى أولادها، فيثقون بها ثقةً عمياء، وتشكّل "الحليف" الأفضل لهم نظراً لدعمها اللامحدود وحبّها لهم من دون شروط. لكن ماذا لو كانت علاقتك بأمك بعيدة عن هذه المواصفات، ومناقضة لها؟

في عددها لشهر آذار 2015، تحدّد المجلة البريطانية الشهرية Psychologies الأمور التي تجعل تَعامُل الأم مع ابنتها صعباً، فإذا أجبتِ بـ"نعم" عن ثلاث أو أكثر من النقاط التالية، هذا دليلٌ أن أمكِ قاسية وصعبة الإرضاء:


 

1- تعتبركِ امتداداً لها وتفرض عليكِ التصرّف بشكلٍ ينعكس عليها إيجاباً. تتمتّع بإنجازاتكِ حتى تتباهى بها أمام الناس، وتخشى ما قد يقولونه إذا لم ترتقي إلى تطلّعاتها وطموحاتها.

2- يبدو أنها غير مهتمّة أبداً بك، أو تكون حنونة ومهتمّة بكِ عندما تريد أمراً ما في المقابل. أحياناً، عندما تحاولين التحدث عن نفسك، تقلب الحديث لتركّز على ذاتها، وستلاحظين أنكِ تتخلّين عن محاولة الحديث معها.

3- تتجاهل حدودك. فإذا طلبتِ منها ألا تتّصل بكِ في وقتٍ معين، وألا تزوركِ في يومٍ معين، أو إذا طلبتِ منها عدم التحدّث في موضوعٍ معين، تتجاهل كلامكِ وقد تقول لكِ إنك حسّاسة جدّاً. وهو تلاعُبٌ، قد يكون خفياً أو ظاهراً.

4- تنتقد خياراتكِ وتهاجمها بانتظام، أي من المستحيل أن تقومي بأيّ شيء صائب برأيها.

5- تغار منك أحياناً، أو تتنافس معك.

6- عليك تلبية حاجاتها العاطفية والجسدية قبل حاجاتك، وإذا قدّمَت إليك أمراً يريحكِ وتعلم أنك تحتاجينه، ستتصرّف كأنها شهيدٌ بطل. وسيُزعجك الأمر مهما كانت الحالة.

7- تفتقر للتعاطف معك، ولا تضع نفسها مكانك أو مكان أشخاصٍ آخرين لتتفهّمهم. سيُشعرك هذا الأمر بأنك غير محبوبة وأن علاقتكما تفتقد للحميمية.

8- تشعر أنها تتعرّض للهجوم المستمر من العالم حولها، أي إنها ضحية، ولا تفهم لماذا أنتِ أو أشخاص آخرين يفعلون أموراً لا تحبّها.

9- لن تتغير أو تحسّن تصرفاتها، فهي تعتبر أنها دائماً صاحبة الخيارات الصائبة، ولا تناقشكِ بمنطقية. إذا واجهتِها، تصبح عدائية وتدافع عن نفسها عبر إلقاء اللوم عليكِ، أو تغادر "الحلبة" ولا تعيركِ أي اهتمام.

 

النهار

POST A COMMENT