كن الأول
في معرفة آخر الأخبار والتحقيقات والمقابلات

إشترك الآن لمتابعة آخر المستجدات
على مدار الساعة

حرب: ملتزم مساندة قضايا المرأة!

Mon,Mar 09, 2015

حيا وزير الإتصالات بطرس حرب المرأة اللبنانية، بمناسبة اليوم العالمي للمرأة، وثمن "مسيرة نضالها من أجل القضاء على كل عناصر التمييز بين حقوقها مع حقوق الرجل". وأعرب عن اعتزازه وتقديره ل"الحركة النضالية التي تخوضها المرأة اللبنانية لتعزيز دورها المحوري في المحافظة على القيم التي يقوم عليها لبنان"، مؤكدا أن "تغييب دور المرأة في المجتمع اللبناني هو تغييب لنصف طاقاته وحركة التطور الاجتماعية والإقتصادية والثقافية في لبنان. ومن هنا موقفنا المستمر في تبني معظم مطالب الحركة النسائية اللبنانية، لا سيما لجهة تقديم اقتراحات قوانين ترمي إلى القضاء على عناصر التمييز بين حقوقها وحقوق الرجل، والتي تم إقرار معظمها بحيث تحولت إلى قوانين نافذة، إلا أن ما تم هو خطوة على طريق طويل يجب مواصلته بدعم المطالب النسائية المحقة".

وقال حرب: "لا يمكن أن تتحقق نهضة لبنان الحقيقية إلا إذا كانت المرأة جزءا أساسيا منها إلى جانب الرجل، والا إذا أسقطت النظرية البائدة المتخلفة باعتبار المرأة في ظل الرجل. إن قضية حقوق وحرية المرأة هي من صلب قضية الديمقراطية والحرية والمواطنة وحقوق الانسان وليست شأنا خاصا متعلقا بنضال المرأة اللبنانية، بل هي قضية ترتبط ببناء الدول والمجتمعات الحديثة، ولا يمكن لأي نهضة أن تتحقق إلا إذا كانت قضية المرأة وحقوقها ودورها في أولوية اهتمام رواد هذه النهضة".

أضاف: "لطالما برهنت المرأة اللبنانية عن نجاح متميز ودور رائد في مجالات عديدة، وهذا ما يحتم علينا دعمها في مسيرتها لكي تحتل المكانة والدور اللذين يعودان لها في المشاركة بالشأن العام وإبداء الرأي وإستلام مناصب قيادية، على أن يتحقق ذلك من خلال الإسراع بإقرار القوانين التي تساهم في إزالة العقبات التي تواجهها المرأة في مجتمعنا الحالي. فالمرأة اللبنانية هي مصدر إلهام لكل نساء العالم العربي ويجب علينا جميعا ان نساندها لكي لا تخسر هذه المكانة من خلال الوقوف الى جانبها لتعزيز قدرتها ودورها. فإيمانا مني بالدور الجوهري الذي يجب ان تحتله المرأة، أجدد اليوم الالتزام بمساندة قضاياها على المستوى التشريعي والسياسي والإجتماعي في تحقيق ذاتها وتوفير كل وسائل تقدمها ونجاحها".

وختم حرب: "بقي على المرأة اللبنانية أن تؤمن بدورها فتتحول إلى عنصر فاعل موجه لمجتمعها فتحتل فيه بفضل جدارتها وجديتها مراكز قيادية تؤهلها للمشاركة الفاعلة في تقرير مصير شعبها ودولتها ومستقبلها".

POST A COMMENT