كن الأول
في معرفة آخر الأخبار والتحقيقات والمقابلات

إشترك الآن لمتابعة آخر المستجدات
على مدار الساعة

ضيفنا

جاهدة وهبي لـ Checklebanon: البلادة السياسية "تهجّر" طموحنا!

Sun,Nov 23, 2014


مذهلة بأدائها للشعر كأنّها تكتبه من جديد بطبقات صوتها الملائكي.. مذهلة بحضورها الراقي فوق خشبة المسرح، كأنها تأتينا من عالم آخر، من عصر الفن الذهبي، لترصّع مسامعنا بفنّ أصيل يحمل هويّتها هي..
ومذهلة باختيارها الطريق الأصعب في عصر الإنتاج الفنّي التجاري، بمقدار ما هي مذهلة بحصدها جماهير نخبوية في لبنان والعالم العربي والعالم. فوحدهم "الذوّاقون" يدركون قيمة فنّها ومعانيه. أما المفارقة، فهي أنها ترتقي بفئة غير قليلة من الجمهور والشباب العربي تحديداً إلى مستوى "الذواقين"، وسط اجتياح موجة التغريب الفنّي والمستوى الفني الأكثر هبوطاً على الإطلاق!


هي الفنانة الراقية جاهدة وهبي، وقد التقاها Checklebanon فكان حديث غنيّ معها عن جديدها، أسفارها المستمرة، تفاعلها مع فنّها وتفاعل الجمهور معه، ثورتها الصامتة على السياسة كما الإنتاج الفني في لبنان، ووفائها المطلق للجيش اللبناني "عماد الوطن صمام امانه"...

تفاصيل الحديث مع الفنانة وهبي في الحوار الآتي نصّه:

- اين هي الفنانة جاهدة وهبي، وما هو سر ابتعادك عن الاعمال الفنية في لبنان؟
* لست مبتعدة، انا فقط أسافر كثيراً. فوضع البلد لا يسمح لنا بالحلم الكثير وبتحقيق ما نصبو إليه بهدوء و سكينة. والبلادة السياسية نفسها كفيلة بجعل كل ما نأمل تحقيقه يتراجع الى الخلف. كيف نتقدم ونوابنا يجددون لأنفسهم من دون اي اعتبار للمواطنين من ورائهم؟! افضّل العمل بعيدا عن الضجيج وارغب في أن أقترف ما يحفر عميقا  في النفس ويترك أثرا بعيدا. وقد جلت مؤخرا في دول عديدة اوروبية وعربية مقدمة اغان من ألبومي الاخير 'شهد ' الذي غنيت فيه ولحنت كبار شعراء لبنان والعالم وسعيدة ان الالبوم حقق اعلى المراتب في المبيعات. كما قدمت مؤخرا حفلا ضخما في باريس شاركني فيه المطرب ملحم زين والحفل كان تحية لروح العملاق وديع الصافي بتنظيم من شركة كومنبرود العالمية.

- أين يكمن الفرق في العمل الفني بين لبنان والخارج؟
* سجّلت ألبومي 'شهد' في بلجيكا مع موسيقيين اوروبيين. كما سجلت هناك الموسيقى التي ألفتها للفيلم اللبناني 'تانغو الثورة' من اخراج ايلي كمال وانتاج اختي جانا.. وللعلم الفيلم سيشارك في مهرجان دبي السينمائي في ديسمير. وجدت اننا نستطيع تنفيذ التسجيلات في الخارج بسرعة اكبر من لبنان وحرفية اكثر. كما انني تعرفت على موسيقيين رائعين من اوروبا عزفوا معي ووزعوا ألحاني على رأسهم اسامة عبد الرسول، وديك فاندهارست، وفيليب توريو، وايلي معلوف ومروان فقير . وكانت فرصة لأحقق حلما قديما معهم وهو تسفير موسيقاي الى العالم وخلط الامزجة الشرق عربية مع الغربية بطريقة مبتكرة وحداثوية. علما أنه لدينا موسيقيين جيدين في لبنان لكن تكلفة التعامل معهم صارت باهظة، كما هي حال الاستديوهات، وهذا عائد برأيي للسياسات التجارية الفنية الاستهلاكية التي اتبعتها شركات الانتاج الضخمة، بحيث جعلت تكلفة التسجيل في الاستديو مرتفعة جدا وبدل التوزيع الموسيقي عال جدا وطيّرت أرجل العازفين عن الأرض. كما أنني أردت تسجيلا حيا للأغنيات في الاستديو وهذا مع الاسف أصبح نادرا في عالمنا العربي.

- ما الذي تحقق من احلام جاهدة وهبي حتى الآن، وما الذي لم يتحقق بعد؟
* كثيرة هي الاحلام التي لم أحققها بعد، منها اني احلم بان يصير الشعر المغنى الذي اقدمه على كل لسان، كما احلم بتقديم شخصيات نسائية فذّة على المسرح. احلم بالهناء للبلد كي نواصل الجلم جميعا. يبقى اني اعتقد ان من اهم ما حققته هو إيصال القصائد الجميلة الى الناس.. وازدياد عدد الشباب المحب لها وللاشعار المغناة، وهذا من خلال ما لمسته من مبيعات ألبومي 'شهد' ومن حفلاتي في لبنان والعالم العربي.


- كيف تصفين العلاقة بين جاهدة وهبي وجمهورها في لبنان والعالم العربي، ومن هو الجمهور الاكثر تفاعلا؟
* علاقتي مع الجمهورين اللبناني والعربي تنامت بشكل رائع في السنوات الأخيرة وبخاصة مع الشباب الذي يهمني أمره كثيراً وارغب في ان تصل موسيقاي إليه. وبدأت الاحظ من خلال جولاتي ووسائل التواصل الاجتماعي أنه يكبر ويتابعني بشكل حثيث وينتظر جديدي بتوق وهذه نعمة. اجمل ما حدث لي معرفتي بأن أكثر من عاشق التقى بحبيبته على أغنية 'أنجبني' او افترق عنها على 'أذا هجرت'، وبعضهم أعاد الوصل مع الحبيب على أغنية  'قصيدة المطر'...
كل جمهور  يتفاعل بطريقته وتعجبني ردود فعل وطريقة سماع الجمهور على امتداد المغرب العربي.

- غنيتِ كثيرا للجيش اللبناني، هل هناك جديد في هذا الاطار؟ وما هي كلمتك للجيش والشعب اللبناني في ضوء ما يحصل؟
* انا ابنة ضابط شهيد في الجيش اللبناني. والدي ضحى بحياته لأجلنا كما يضحي أبناء الجيش اليوم لاجل الوطن وكرامته. غنيت عدة أغنيات للجيش وصورناها على طريقة الفيديو كليب بالتعاون مع وزارة الدفاع. الأولى كانت من كلمات والحان ايلي شويري والأخيرة كانت من كلمات هنري زغيب وألحاني. الجيش عماد الوطن وهو صمام الامان للبلد وعلى الشعب بكافة فئاته ان يتضامن مع جيشنا الابي صونا للوطن ودرءا لكل الفتن. عليه ان يعي حجم بطولات وتضحيات هذا الجيش، الذي أثبت ويثبت صموده في وجه الإرهاب وتماسكه رغم كل المحاولات لزجه في وحل السياسات.

- ما هو جديد الفنانة جاهدة وهبي؟
* جديدي هو ألبوم " مزامير"، ترتيل وتجويد من مزامير داوود (بترجمة عن دار الكتاب المقدّس في الشرق الأوسط). ألحان وأداء: جاهدة وهبه. إنتاج تلفزيون سات 7. شارك في العزف: عفيف مرهج(عود) جوي كيم(كمان) علي المذبوح(ناي) مارون بو سمرا (إيقاعات). وهو من توزيع شركة رايت تراك.

هذه هي جاهدة وهبي، الوفيّة للوطن والجيش بمقدار وفائها للإنسان كقيمة عليا في هذا الوجود، حتّى إذا ماخاطبته بفنّها حرّضت فيه عودةً انسيابية حميمة إلى الجذور والأعماق، حيث يندمج الحب والوطن والإنسان بالشعر واللحن، في سيمفونيات رائعة لا شكّ بأن ضيفتنا من أبرز أربابها!

خاص Checklebanon

POST A COMMENT