كن الأول
في معرفة آخر الأخبار والتحقيقات والمقابلات

إشترك الآن لمتابعة آخر المستجدات
على مدار الساعة

ضيفنا

خاص: د. فوال يحوز على منصب "رئيس رابطة جرّاحي مكافحة السمنة في العالم العربي"!

Mon,May 13, 2019



إسمه أصبح كالليرة الذهب في دنيا الصحة والرشاقة ثم الجمال.. بل غدا مقصدا لكل من يسعى إلى استعادة الصحة التي عمدت السُمنة وآفاتها إلى سلبه إياها..



واليوم وبعد المنصب الجديد الذي حازه، وعشية انطلاق الموسم الرابع من احتفالية Queen Of Fitness .. موقعنا التقى الدكتور هيثم فوال، الذي كشف عن مشاركته في المؤتمر الأوّل لجمعية الشرق الأوسط لجراحة السمنة، الذي يشكّل أحد أفرع "الجمعية العالمية لجراحة السمنة"، وحاز على منصب "رئيس رابطة جرّاحي مكافحة السمنة في العالم العربي".



وأشار إلى أنّ: "هدفنا  من هذا المؤتمر هو زيادة التوعية في العالم العربي، وبصورة خاصة توعية الأطباء وتدريبهم، على تقنيات الجراحات التي يقومون بها، وكيف يتم الاعتناء بالمريض قبل وبعد العملية، خصوصا أنّ جراحات السمنة هي اختصاص لا يمكن لأي جرّاح القيام بها".

وأوضح أنّ منصبه الجديد "زاد تموضع لبنان كمستشفى للشرق الاوسط"، معاهداً بــ "الحفاظ عليه لأنّه رأسمال الطبيب ولبنان، فأن نعتلي رئاسة رابطة جرّاحي السمنة، هو إنجاز لكل طبيب لبناني يعمل في هذا المجال، ولا بد من أن ننتبه إلى أنّ هذا الأمرهو تكليف وليس تشريفً".

وأكد أنّ منصبه الجديد ليس مجرّد لقب، بل يستتبعه كمٌّ كبير من العمل ميدانياً، كي نتمكن من إيصال رسالتنا الصحية والإنسانية، وهي التوعية وتأكيد أهمية البحث العلمي.




العمل الميداني
وشرح الدكتور فوال ما يعنيه بالعمل الميداني، بأنّه باشر بمهمته التوعوية قبل سنوات، حيث "بدأنا بصفحات توعية فايسبوكية، وثم واصلنا عملنا ولا نزال نقوم باجتماعات شهرية، ونقدّم محاضرات في العالم العربي، إضافة إلى تأسيس أكاديمية لتدريب الجرّاحين، ونوفّر لها الدعم المادي، كما اجتمعنا بأكبر الشركات المختصة عالمياً، التي أعربت عن جهوزيتها للتعاون وتدريب الأطباء في اختصاصات متقدّمة بجراحة السمنة، هذا وأنجزنا خلال 3 سنوات 6 أبحاث علمية تم نشرها في اهم المجلات العالمية.


ترجمة المنصب لبنانياً
وبيّن الدكتور هيثم فوال أنّه لم يسعَ يوما للحصول على أي لقب، بل كانت كل أعماله تهدف إلى الأرتقاء بالخدمات الطبية، والاستفادة منها لبنانيا، وعندما شاركتُ في انطلاق Queen Of Fitness  لم تقدم لنا أي جهة رسمية أي نوع من الدعم، اللهم إلا بعض الاستثناء البسيط جداً، من هنا نأمل من المسؤولين في لبنان النظر إلى ما نقوم به، فنحن ساهمنا واستحصلنا على دعم كي ننظّم أوّل مؤتمر لمحاربة السمنة في لبنان، سيُعقد في آذار/ مارس 2020، وبدأنا التحضير له منذ مدة، لأنّه الأهم والأكبر الذي يُعقد في الشرق الأوسط وتحديداً لبنان ويتناول محاربة السمنة.


مؤتمر 2020
وتطرّق إلى تفاصيل مؤتمر محاربة السمنة المزمع عقده في العام المقبل، مشيرا إلى أنّه "مؤتمر للجراحة نضيء من خلاله على آفة ومرض السمنة، فكل المؤتمرات الجراحية حول العالم تفرد حيزا كبيرا لمحاربة السمنة، والسبب أنّ الأخيرة بدأت نظرة المجتمع لها تنتقل من السمنة والشكل السيئ إلى المرض، حتى صنفت بإسم "السرطان الاصفر"، كونها تؤثر على الصحة والوضع النفسي والاجتماعي والاقتصادي للفرد.


وعلى سبيل المثال، أينما تحدثنا عن أمراض الغدد أو السكري او الشحوم، حتماً سنصل في نهاية المطاف إلى السُمنة، لذلك خصّصنا ثلاثة أيام لمؤتمر جراحة السمنة، سيحاضر فيها رئيس رابطة العالمية لجرّاحي السمنة إضافة إلى أخصائيين مهمين من أميركا وأوروبا ودول الشرق الاوسط  في جراحة السمنة، يعملون على إبراز كل جديد في الجراحات خاصة التنظيرية منها، كي نغطّي كل سبل العلاج دون التركيز فقط على الجراحة، سيكون رئيس الرابطة السابق لجراحة السمنة الدكتور عايض القحطاني موجودا، كما سنتشرف بحضور أخصائيي جراحة سمنة من أميركا وأوروبا ودول الشرق الاوسط ، وسنفتح نقاشا حول احدث السبل في علاج وحصر هذة الآفة..


وسؤالنا الاخير كان للدكتور فوال: نلاحظ رغم التوعية والمؤتمرات لا يزال هناك خوف من العملية الجراحية..  فمتى تقول للمريض انت بحاجة للعملية؟


انا اقول لاي شخص اذا كنت تشعر انك مريض يجب ان تعالج؛ طريقة العلاج يقررها الطبيب، وتتراوح من الحمية الغذائية الى البالون ...الى تصغير المعدة بالطرق الحديثة . لذا يجب علينا التنبيه الى ان السمنة هي من اهم أمراض العصر بل  وأكثر من ذلك هي ثاني سبب للموت بعد السرطان.... فلا تهملوا المشكلة..
 

 

 

 



خاص Checklebanon
 

POST A COMMENT