كن الأول
في معرفة آخر الأخبار والتحقيقات والمقابلات

إشترك الآن لمتابعة آخر المستجدات
على مدار الساعة

ضيفنا

الحجة لميا لـ Checklebanon : الجن عالم قائم بذاته (الجزء الثاني)

Sun,Oct 12, 2014


عالم قائم بذاته!
كنّا عرضنا لكم في الجزء الأول من لقاء موقعنا مع الحجة لميا، صاحبة القدرة على التوقع وعلاج الناس بالروحانيات، في زمن كثر فيه التوقّع وقلّ الدين. وإليكم الجزء الثاني...
تعتقد الحجة لميا أن الجن عالم قائم بذاته رديف لعالم بني البشر، لكنّه كان محصوراً، إلى أن بلغ البشر مستوى من العلم والوعي فباتوا قادرين على استدعائه الى حياتنا اليومية. وبين شر وخير يبقى هذا الصراع قائماً.

أما بالنسبة لها، فتقول الحجة أن ثمة حدوداً كثيرة تحكم علاقتها بملوكها، فهم خير صافٍ ولا يفعلون إلا الخير. "إذا رفضوا التدخل في أمر ما يردعونني وإذا لم أرتدع أتحمل أنا المسؤولية"، تقول الحجة.

من هذا المنطلق ترفض الحجة جلب أو تقريب الأشخاص من بعضها. بنظرها أن جلب الحبيب الغائب فيه انتهاك لحرمة الانسان. "فقط في حال انفصال زوجيْن متحابّين يشارفان على الطلاق يمكن أن أحاول جلبهما لبعض من خلال تحصينهما بالآيات القرآنية. لكن إذا كانت روحهما ترفض النصيب، فلن أفلح في جمعهما".. القدر والنصيب وإرادة الله الواحد الأحد فهو الآمر الناهي بالنسبة لها إذاً!
ومن هذا المنطلق نفسه ترفض ردّ الشر بالشرّ ولا تقدم على ما يغضب رب العالمين.

هل يتزاوج الجن؟
تخبرنا الحجة لميا بكل ثقة أن ملوك الجن عائلات وقبائل يتزاوجون ويتكاثرون ولديهم مؤسساتهم تماماً كالبشر، لكن معظمهم خالدون!
تملك الحجة قدرة هائلة على توقع الاحداث، لكن باعتقادها انها "غير مخوّلة بالإفضاح عم ذلك للعلن، لأن هذا الامر يصبح تدخلاً في شؤون ربانية عليا، وهو ليس من صلاحياتي".

ما هي أنواع المشكلات التي تقوى الحجة على حلّها؟


تعدّد الحجة انواع الحالات التي تأتيها.
فهناك أولاً حالة "اللبوس". تخبرنا عن امرأة قصدتها تعاني من حالات عصبية ومرض تأتيها على شكل صراخ متواصل وحيرة وتظهر على جسدها آثار كدمات!
في هذه الحال، تقول الحجة، "لا يمكنني أن أفتح القرآن الكريم وأتلو عليها آيات منه، بل ان علاجها يحتّم علي استدعاء ملوك الجن ليدخلوا الى جسمها ويسحبوا الجنّ الموجود داخلها". الملوك الأنثى يدخلن أجساد الأنثى، والملوك الذكر لعلاج المرضى الذكور! واللبوس قد يحصل من خلال تناول المريضة سوائل "مسحورة"، تتجذّر في كل أعصابها وتتحكّم هي بحركاتها.
فالخط، أو السحر يمكن كتابته لعدة اهداف شريرة، كالخط لطلاق، لخربان البيت، لقطع الرزق، لجلب الحبيب الغائب، وثمة الخط للبوس. اللبوس يتطلّب دخول السحر إلى جسم الإنسان ليتمكّن الجنّ السفلي من التحكّم بمصيره!

ثانياً، هناك حالة "اللمس". أبرز عوارض اللمس، حسب الحجة لميا، "هي حالات القلق المتواصل، الاوجاع الخفيفة، الشعور بشيء ساخن يسير في الجسم، والانتفاض المتكرر على هيئة "نقزة"، وهذه الحالات كلها يردها الطب للامراض العصبية". لا تنكر الحجة دور الطب، لكن عندما يعجز الطب يأتي دور السحر. وبمجرد فتح القرآن بالطريقة الصحيحة، تدلنا الآيات الى نوع السحر الذي يعاني منه المريض.

ما هي مصادر اللمس؟
تقول الحجة ان رمي الماء الساخن في ارض المنزل او في الحمام يعرّض المرء للجن. في هذه الحال يتعرض الجن للأذى من البشر فيلاحقهم ويأذيهم، كأنه يضربهم. الجن عبارة عن نار، هم أبناء إبليس ووظيفتهم ضرب البشر. لذلك يشعر البعض احياناً باوجاع تشبه شك الابر في كل انحاء الجسم، او كأن لهباً ساخناً يسري في العروق.

وماذا عن السحر؟
بحسب الحجّة إن "كل الحالات المرضية التي يعاني منها البشر ولا يمكن للطب ان يكتشف اسرارها وسبل علاجها تنضوي تحت إطار السحر". والسحر أنواع برأيها: فمنه المكتوب، والمعلّق بالهواء  الذي يصبح ضحيّته كالمعلق في الهواء، أي يفقد تركيزه واتزانه العقلي شيئاً فشيئاً. وهناك السحر المسقي، الذي يوضع في الماء ويتناوله الضحية. اما اذا وضع في الماء الجاري فيبقى مصير ونصيب ضحيّته كالمجنون لا يتوفق بشيء. والسحر يربط النصيب كأن يمنع الزواج عن أحدهم او احداهن. وبعض السحر يوضع في المقابر، وتكون غاياته قتل المسحور به! وبعضه عبارة عن ورق تكتب عليه الغاية ويحرق بحسب برج المسحور للتأكد من سريان مفعوله!
والأهم أن السحر يعمل على تدمير نفسية الإنسان بداية، وعندما يستحكم منه يبدأ مفعوله الاقسى.

4/3 حالات الإنتحار سببها الجن!
حقيقة تشدد عليها الحجة لميا. وتسأل: هل يمكن لإنسان طبيعي أن يقتل نفسه؟ وكيف لا يشعر بالوجع من يقطع أوردته؟
ورغم علمها وقدرتها، تثق الحجة لميا بأن بعض الحالات لا يقوى على علاجها إلى الاطباء النفسيين.

سبل العلاج من السحر
تتعدد أساليب العلاج التي تعتمدها الحجة لميا. ففي حالات اللبوس "أضطر إلى استدعاء ملوك تفكّ الحالة"، تقول، وتضيف: بعد سحب الجنّ نحتاج لتنظيف الجسم من السموم التي كانت بداخله. هنا يأتي دور الآيات القرآنية التي نتلوها على ماء مقدّسة ويشربهم المريض ليشفى تماماً. بعد الشفاء يمكن للمريض المعافى ان يحمل حجاباً من الذكر الحكيم ليحصّنه تجاه الجنّ.

وفي حالات السحر المسقي، يحتاج العلاج لبعض التقيّؤ لكي يشفى المريض. "ثمة آيات قرآنية مخصّصة لهذا النوع من السحر، وما ان نبدأ بتلاوتها حتّى يشعر المريض بتوعّك ويتقيّأ السحر بالشكل الذي شربه فيه. فإذا كان السحر موضوعاً في القهوة، يتقيّأه المريض على شكل قهوة، وإن كان لم يشربها منذ أيام"! السحر يبقى في بطن المريض ويغلّفه الجنّ بنوع من الغشاء كي لا يختلط بفضلات المعدة، ولا يمكن للطب أن يلاحظه، لذلك قد يعجز في مثل هذه الحالات، اما نحن فنراه ونعمل على ادخال الآيات القرآنية التي تحاربه ووتحرقه وتخرّجه من باطن الجسم.

هل تعالج الحجّة حالات العقم؟
إذا كانت المسألة ربّانية وقدر من الله تعالى، تقول الحجة، لا أتدخّل ولا يحق لي التدخل. أما اذا كانت المسألة طبّية، فقد نساعد الطب بتلاوة آيات من الذكر الحكيم تسهّل هذا الامر. فسورة محمّد (ص) إذا تمت تلاوتها على ماء وتناولته المرأة، يتيسّر أمر حملها.

في أي الحالات تستدعي الحجة ملوك الرحمن؟!
توضح الحجّة أن القرآن لا يمكن اعتماده علاجاً لكل الحالات. فالجن السفلي أنواع، أحدها يسمّى "مارج من نار"، واذا كنا امام جن من هذا النوع لا يمكن تلاوة القرآن الحكيم، لأنه كصب النار على النار. فـ "المارج من نار" تزداد قوّته بتلاوة القرآن أي يزداد شرّه بمحاربة قوة الخير الموجودة في الآيات القرآنية. وتخبرنا عن حالة مريض كان يقفل أذنيه بأصابعه ما ان تبدأ بتلاوة القرآن على مسمعه. في هذه الحالة، تقول، واظبت على الركع والصلاة لرب العالمين الى ان استحضر لي اقوى الملوك وساعدوني على فكّ سحره.

هل للملوك مراتب؟
تقول الحجّة ان "عالم الجن دولة قائمة بذاتها، فيها الرؤساء والوزراء والنواب والسفراء"، وتتابع "عدلهم أقوى من عدلنا ومحاكمهم أكثر عدلاً". نسألها ما حاجة ملوك الرحمن للمحاكم إذا كانوا معصومين عن الخطأ، فتجيب: يمكن لأحد الملوك السفليينان يخطئوا بدون علم عائلته. في هذه الحالة، لا يمكن لي أن أقتل هذا الجن السفلي، وإلا تطاردني قبيلته. لذا يستدعي الملك الرحماني او العلوي قبيلته ويخبرهم بفعلته، ويحاكم هذا الجن على خطأه. المحاكم إذاً موجودة للحكم بين مستويات الجن الثلاثة، بين العلوي والسفلي تحديداً.

كيف يمكن للإنسان أن يحصّن نفسه إزاء السحر وآثار الجن السفليين؟
يمكن لسورة البقرة معلّقة في المنزل ان تطرد الشر وتمنع الحسد عن البيت، تقول الحجة، ويمكن أن يقرأ الإنسان سورة الصافّات وهي بمثابة حرق للجنّ. كذلك سورة ليلة القدر لها ملوك الرحمن التي تحمي كل من يتلوها، وكذلك أنصح بتلاوة سورة الجن وسورة الأحزار. وتتابع: لكل آية في القرآن الكريم ملوكها، بل لكل حرف ونقطة في القرآن ملوكها. من هنا تتجنّد ملوك الرحمن  لحماية من يكثر من تلاوة الذكر الحكيم قبل سواهم.

وهل من يقرأ بغير القرآن لا يحصّنه ملوك الرحمن؟
تجيب الحجة لميا على هذا السؤال بأن صفات الدين موجودة في كل الكتب السماوية. من هنا، فإن أعمال البعض تحصّنهم، كذلك الكرم يحصّن الإنسان، وملوكي لا يميّزون بين طائفة وأخرى، بل على العكس يشفون غير المسلمين قبل المسلمين، خدمةً للولاية. وتتمنّى علينا أن نختم اللقاء معها بكتابة ما ردّدته مراراً بعد انتهاء اللقاء، قالت: بسم الله الرحمن الرحيم، الله عز وجل جلا وعلا أنا عبدةً له وحده لا شريك له.. والبداية والنهاية لله رب العالمين.

خاص Checklebanon

POST A COMMENT