كن الأول
في معرفة آخر الأخبار والتحقيقات والمقابلات

إشترك الآن لمتابعة آخر المستجدات
على مدار الساعة

ضيفنا

مشموشي لموقعنا: إذا استمرّت الإيجابيات ستولد الحكومة قريباً!

Fri,Jul 27, 2018

جرعة الايجابيات تزداد، وكل الأجواء تدل على أنّ الحكومة الجديدة باتت على الأبواب، وبأن المرحلة باتت مرحلة التنازلات المتبادلة، من أجل الوصول الى التشكيلة الحكومية التي تُرضي كل الأطراف. ولكن رغم ذلك يبقى الحذر واجبا، مخافة تعقيدات اللحظات الأخيرة، التي يمكن ان تتطرأ في اي وقت.

 

موقعنا توقف عند آخر التطوّرات المرتبطة بتشكيل الحكومة من خلال لقاء مع الكاتب والمحلل السياسي الدكتور عامر مشموشي.

 

أكد مشموشي أنّ آخر المعلومات المتوافرة تشير الى انفراجات كبيرة على صعيد العقدتين المسيحية والدرزية، بحيث إنّ الأطراف قدمت تنازلات متبادلة، فرضيت القوات اللبنانية بـ 4 وزراء دون ان يكون بينها سيادية او نيابة رئاسة مجلس الوزراء، اما حصة الاشتراكي فهناك تواصل مستمر للوصول الى صيغة ترضي جنبلاط إضافة إلى عدّة اقتراحات يجري التداول فيها.

 

وتوقع مشموشي انّه في حال استمرت الايجابيات قد تبصر الحكومة النور خلال الاسبوع المقبل، خصوصا وان الوزير باسيل عاد من واشنطن.

ورأى ان البيان الوزاري لن يشهد الكثير من النقاشات، لأن كل الأطراف باتت مدركة لأهمية الاستعجال، وقد يكون البيان الوزاري شبيها ببيان الوزارات السابقة على صعيد المقاومة وسلاحها بحيث تكون كل الأطراف التقت في نقطة وسطية.

 

وشدّد الدكتور مشموشي على ان المطلوب من الحكومة الاهتمام بالملف الاقتصادي في ظل استمرار الأزمات، فالمواطن يعاني الكثير، والنقابات لها مطالب كثيرة، والحكومة تعيش هاجس تطبيق ما اتفق عليه في "سيدر" في ظل الرقابة الدولية على لبنان، كما ان ملف النازحين السوريين من اهم الملفات الواجب تنفيذه سريعا.

 

وختم مشموشي متمنيا ان يكون التفاؤل الذي نعيشه حقيقياً هذه المرّة، وأن يتصاعد الدخان الأبيض من قصر بعبدا في القريب العاجل، وأن يتم التعويض عن الفترة التي تأخرت بين تكليف الرئيس الحريري وتأليفه للحكومة.

 

 

خاص Checklebanon

POST A COMMENT