كن الأول
في معرفة آخر الأخبار والتحقيقات والمقابلات

إشترك الآن لمتابعة آخر المستجدات
على مدار الساعة

ضيفنا

مشموشي لموقعنا: الرئيس الحريري وصل للحائط المسدود فكان لا بد من الإستقالة!

Wed,Nov 08, 2017

فاجأ الرئيس سعد الحريري حلفاءه قبل خصومه بقرار الإستقالة، في وقت كانت حرارة التواصل السياسي بازدياد وملفات كثيرة قيد المتابعة من النفط الى الانتخابات النيابية وغيرها.

 

وقد قيل الكثير عن أسباب الاستقالة وربطها البعض بالداخل السعودي خصوصا أنها اعلنت من هناك، وتلتها إجراءات سعودية ضد أمراء ووزراء سابقين في اطار ما حُكِيَ عن محاربة للفساد، فيما البعض الآخر راى ان الاستقالة تأتي في اطار الخلاف السعودي الايراني، والذي غالبا ما يدفع ثمنه لبنان.

 

اسئلة حول الاستقالة ظروفها ونتائجها أجاب عنها لموقعنا الكاتب والمحلل السياسي الدكتور عامر مشموشي.

 

رفض مشموشي بداية مقولة ان اسباب الاستقالة سعودية، معتبرا ان مَنْ يدافع عن هذه النظرية يتجاهل وجود ازمة داخلية، فالكل يعلم ان التسوية التي بدأت قبل عام يشوبها الكثير من الشوائب، وهناك ازمات يعانيها البلد وخلافات سياسية عميقة، وقد حاول الرئيس الحريري تدوير الزوايا لكنه وصل في نهاية المطاف الى الحائط المسدود فكان لا بد من الاستقالة.

 

ودعا الدكتور مشموشي الى انتظار عودة الحريري لمعرفة ما يمكن ان تصل اليه الامور، متوقعا عودته قريبا وقد يكون الحوار الذي سيدعو إليه الرئيس ميشال عون ضروري وأفضل الممكن، ولكن في نفس الوقت يجب ان يكون في العمق لا ان يكون مجرد مضيعة للوقت كما كان يحصل سابقا.

 

واشار الدكتور مشموشي الى انه من السابق لاوانه الحديث عن مصير الانتخابات النيابية سلبا او ايجابا، وقد بات في الوقت الراهن وفي ظل الأزمة السياسية حصولها اكثر الحاحا من السابق لأنه قد تكون نافذة أمل للخروج من النفق الذي يعيشه البلد.

 

واستبعد تحول الازمة السياسية الى فلتان امني، لافتا الى انه قد تحصل بعض الاحداث ولكن لا يمكن ان تصل الامور الى حد حروب كبيرة، وداعيا جميع الأطراف الى ضبط الخطاب السياسي ومنعه من التحول الى خطاب طائفي ومذهبي وتحريضي، ومتمنيا على الجميع ان يكونوا على حجم الحدث في ظل التطورات السلبية التي تشهدها المنطقة.

 

ونفى الدكتور مشموشي إمكانية تشكيل حكومة جديدة في الوقت الحاضر، لافتا الى ان غياب التوافق السياسي سيجعل تشكيل حكومة سياسية امرا صعبا ان لم نقل مستحيلا، كما ان تشكيل حكومة من لون واحد سيسبب أزمة اخرى في البلد، وقد تكون حكومة تكنوقراط انتقالية هي الحل اذا تم التوافق حولها.

 

خاص Checklebanon

POST A COMMENT