كن الأول
في معرفة آخر الأخبار والتحقيقات والمقابلات

إشترك الآن لمتابعة آخر المستجدات
على مدار الساعة

ضيفنا

طوني عيسى لموقعنا: باسيل وجعجع يسعيان إلى الزعامة... والعونيون يكسبون أكثر!

Fri,Sep 22, 2017

تطغى الخلافات السياسية على ما عداها في لبنان، فالعلاقات تبدو متوتّرة بين الحلفاء والخصوم، كل ملف يشهد خلافات بين هذا الفريق وذاك، وعلى هذا الاساس تبدو الامور متجهة نحو المزيد من التأزم، وتلوح في الافق صفقات مشبوهة من هنا وهناك.

 

وأمام هذا المشهد السوريالي هل ستحافظ ورقة النوايا بين "التيار الوطني الحر" و"القوات اللبنانية" على معانيها؟ أم إنها ستسقط امام اشتداد المواقف السلبية، موقعنا التقى الكاتب والمحلل السياسي طوني عيسى، وسأله حول هذا الموضوع ومواضيع اخرى فكان الحوار التالي:

 

*برأيك كيف سيتم صرف التحالف العوني - القواتي في الانتخابات المقبلة؟

 

- على ما اعتقد بالنسبة الى الانتخابات هذا التحالف سيخوضها بشكل استنسابي اي ان الطرفين سيختار كل منهما ما هو مناسب في كل دائرة ويتصرف على هذا الاساس، لذلك اعتقد ان هناك خلطا كبيرا للاوراق بين اقطاب التحالفات جميعا بما فيها التحالف المسيحي وسوف تختلط تحالفات المعارضة والموالاة كلها فيما بينها.

 

*هل تعتقد بأنّ ما يحصل معركة رئاسة جمهورية مبكرة؟

 

- نعم هذه معركة من اجل رئاسة الجمهورية على المدى البعيد وحسب ما هو ظاهر من تصرفات كل من الدكتور سمير جعجع والوزير جبران باسيل، فالرجلان يسعيان الى الزعامة وهمهما وراثة الرمز الذي هو بالنسبة للتيار الوطني الحر العماد ميشال عون الذي انتقل الى رئاسة الجمهورية فبات لزاما على احد ما في الصف المسيحي ان يقول "انا الزعيم" واعتقد ان المعركة الحقيقية هي هنا.

 

*من الرابح اكثر من تحالف معراب؟ العونيون ام القوات اللبنانية؟

 

- الطرفان عندما دخلا في هذا التحالف قرّرا عقد صفقة تؤدي بنظر كل منهما الى انه سيصل الى تحقيق الغلبة في وقت لاحق، ويبدو انه على الاقل ان التيار الوطني الحر نجح من خلال ايصال العماد عون إلى رئاسة الجمهورية وهو قطب قوي في الحكومة ويمتلك قدرات هائلة في المناورة لانه يحالف حزب الله ويحالف الحريري في نفس الوقت وهو يستطيع ان ينفتح عل الرئيس بشار الاسد في سوريا وهذا الهامش لا يملكه الدكتور سمير جعجع ولذلك على ما اعتقد على المدى البعيد قد يكون التيار الوطني الحر هو القادر اكثر على الاستفادة من تفاهم معراب.

 

*هل تحالف العونيين - القوات قوّى الكتائب أم أضعفها؟

 

- الكتائب من خلال معركة الاعتراض التي تخوضها في هذه الفترة تحقق على المستوى الشعبي تقدما ويبدو ان الملفات المتخصصة بالفساد التي يقوم بكشفها النائب سامي الجميل تحظى بقبول لدى الرأي العام وهو مثلا يعقد مؤتمرات صحفية بين الحين والآخر ينادي فيها بالكثير من الامور ويدعو إلى تحرك المجتمع المدني ليأخذ دوره في محاربة الفساد على المستوى الشعبي نعم حصل تقدم لحزب الكتائب ولكن في صناديق الاقتراع الامر ربما يختلف لان القوى الممسكة بالسلطة لن تتيح قانونا للانتخاب لا يلائمها.

 

خاص Checklebanon

POST A COMMENT