كن الأول
في معرفة آخر الأخبار والتحقيقات والمقابلات

إشترك الآن لمتابعة آخر المستجدات
على مدار الساعة

ضيفنا

هبة طوجي لـ Checklebanon: هويتي هي الأصل!

Tue,Aug 05, 2014

عرفناها موهبة لبنانية شابة مميزة بكل ما للكلمة من معنى. قدمت كل ما هو جديد في عالم الكلمة واللحن. وهي ليست مغنية فقط بل مخرجة وممثلة ايضاً، لكنها لا زالت في انتظار الوقت المناسب من اجل إبراز موهبتها كمخرجة من خلال فيلم ترفض التحدث عن تفاصيله. هي الفنانة المبدعة هبة طوّجي، علامة فارقة في عالم الفن الغنائي الحالي.

بعيدا عن الفن وكأي شابة عربية تشغلها شؤون وشجون الوطن العربي، لذلك غنت "الربيع  العربي"، فأعادتنا إلى زمن داليدا من خلال "حلوة يا بلدي". تعاونها مع اسامة الرحباني زادها خبرة وعمقاً. أما إذا أردنا ان نصفها بعبارة واحدة فلا يمكن القول إلا أنها  "كتلة من الاحاسيس و الطموح"، تترجمها  في الاعمال التي تقدمها وورش العمل التي تحضرها باستمرار لتبقى دائما مواكبة للعصر والتطور.

عالم هبة طوجي مختلف عن عالم الكثير من الفنانات اللواتي نصادفهن حالياً، وفي عالمها حلّق Checklebanon من خلال لقاء صحفي جمعنا بها، ننقل إليكم تفاصيله في الحوار الآتي نصّه:

- ماذا يمكن ان تحدثنا هبة عن ألبومها الجديد "يا حبيبي"؟
* الجوهر نفسه المبادىء الرئيسية التي اعتمدتها منذ بداية مسيرتي هي نفسها، لكن بعيداً عن التكرار الالبوم، يحتوي عملي هذا على 15 اغنية وهي اغنيات متنوعة تتضمن انماطاً موسيقية مختلفة، تتنوع بين الـ  jazz، والـ pop  ، والـ Dance ، بالاضافة الى مواضيع مختلفة تتناول الربيع العربي والمرأة وغيرها من الموضوعات.

- هل صحيح ان العملاق الراحل منصور الرحباني حاضر بقوة في هذا الالبوم ؟
* بالفعل، فالقصائد في الالبوم من تأليف الراحل الكبير منصور الرحباني. وكنت اتمنى ان يكون حاضراً ويسمعني وانا اغني تلك القصائد. لكن الموضوع اليوم اكثر صعوبة لان الكبير منصور الرحباني غير موجود بيننا، وهذا احساس قاسي بالنسبة لي. والشعر في الالبوم ليس من النوع التجاري بل يحتوي على الكثير من الافكار الفلسفية والوجودية، بالاضافة إلى الموسيقى التي تلعب دوراً كبيراً في بلورة تلك القصائد.

- ما هي الاغنيات التي تم تصويرها؟ وما هي الاغنية التي سيتم تصويرها مستقبلا ؟
* هذا الالبوم صورت منه اغنية "خلص" في باريس، تحت ادارة مخرج فرنسي. والكليب الثاني لأغنية "الربيع العربي" يُعرض حالياً، وهو عبارة عن رؤية مشتركة بيني وبين اسامة الرحباني وسيرجي أوريان. وسوف أصور الكليب الثالث "حلوة يا بلدي" و"لما بيفضى المسرح" و"حبي الي انتهى".

- كيف تصفين علاقتك باسامة الرحباني؟
* الجميع يعتقد ان ما بيني وما بين اسامة يخضع لاتفاق معين. لكن في الواقع اريد ان اقول انه منذ بداية تعاوني مع آل الرحباني الى الآن، لم يخضع العمل لاي اتفاق موقّع بيننا. وانا اقوم بذلك بكامل قناعاتي وارادتي، وانا فخورة بالتعامل مع أسامة، وهو الذي جعلني اظهر بهذه الطريقة وبهذا الشكل. وافكاري انا واسامة متقاربة وتشبه بعضها الى حد بعيد. وطموحاتنا متشابهة الى حد بعيد أيضاً.

- كيف تم التعارف بينك وبين أسامة؟
* تعرفت إلى اسامة من خلال صديقة مشتركة تعمل في الفرقة الراقصة التي تتعاون معه، وأنا طلبت التعرف اليه لأنني معجبة به كانسان وكفنان وكموسيقي. وهو ايضا معحب بموهبتي كوني أغني ودرست الاخراج والتمثيل. لكل ذلك ربما وجد أسامة نفسه أمام شخص يستطيع العمل معه. وبدأ التعاون فيما بيننا وكان اوله من خلال مسرحية عودة الفينيق، وكنت حينها في التاسعة عشرة من عمري. وكل الاعمال التي قدمناها معا حصدت نجاحاً كبيراً واقبالاً شديداً ووصلت الى قلوب ووجدان الجمهور.

- كيف تصفين اسامة الرحباني ؟
* اسامة الرحباني إنسان متطلّب جدا على المستوى الفني والانسان الذي يعمل معه يجب ان يكون على مستوى عالٍ من الإجتهاد والمثابرة، لكي يستطيع اللحاق به. والعائلة الرحبانية عموماً متطلبة جداً.  وانا ارى أنه، بالاضافة الى كونه متطلباً، فهو انسان عبقري، وهو من النوع الذي يتدخل في كل كبيرة وصغيرة في العمل. يحب الناس كثيرا وهو محاط بمجموعة كبيرة من الاصدقاء، وانا سعيدة جدا بالتعامل مع انسان على هذا الطراز الرفيع.

- انت مخرجة وممثلة ومغنية كيف توفقين بين كل هذه المجالات ؟
* اعطي كل ذي حق حقه. فعندما اكون على خشبة المسرح، انا ممثلة ومغنية. وعندما اغني اكون هبة المغنية فقط، خصوصاً عندما اكون في طور تسجيل اي البوم من اعمالي الغنائية. وعندما اكون وراء الكاميرا، اكون المخرجة التي لا يخطر ببالها على الاطلاق بانها مغنية وممثلة. والتركيز في المهنة  من اهم مقومات النجاح لاي فرد وليس للفنان فقط.

- هل صحيح انك لا زلت تواظبين على اكمال دراستك في مجالات متعددة؟
* العلم بحر ومهما تعلمنا ينقصنا دائما الكثير. لذلك اواظب على اكتساب المهارات التي تجعلني اكثر اجادة في عملي. ذهبت أولاً الى نيويورك، حيث انتسبت الى معهد تمثيل، ثم بعد ذلك الى منهاتن لمدة 4 اشهر حيث انتسبت الي ورشة لتعلم المزيد من اصول التمثيل، ولا زلت اسعى دوما الى اكتساب المزيد من المهارات.

- عندما تكونين في صدد عمل ما، هل تتوقعين نجاحه مسبقاً؟
* بالتاكيد. عندما اقوم بتصوير عمل ما يكون لدي الحد الادنى من الثقة بأن ما اقدمه سوف يحرز الاعجاب ويحقق النجاح. صحيح ان هذه المسالة تعود الى التوفيق من رب العالمين، لكن الاجتهاد والإجادة في العمل له ايضاً نسبة كبيرة من التنبّؤ في مدى نجاح العمل.

- ماذا تقولين لكل الفنانين الذين اتصلوا بك وقاموا بتهنئتك على عملك الجديد؟
* انا اشكرهم من كل قلبي، وهم اشخاص متصالحون مع انفسهم الى حد بعيد ويحبون الآخرين، ويعترفون بنجاح زميلهم في المهنة. وهذه مبادرة جيدة جدا في وسطنا الفني وقد اعطتني ثقة وسعادة كبيرين.

- والدخلاء على المهنة ماذا تقولين لهم ؟
* التعميم غير مستحب في هذه الحالة، وهذا لا ينسحب على الفنانين فقط، انما على كل المهن. ففي كل مهنة هناك دخلاء، ليس في لبنان فقط بل في شتى انحاء العالم العربي. واذا كان هناك من هو متطفل على المهنة، فهذا لا يعني بان المهنة فاسدة .

-  متى سنرى هبة في فيلم سينمائي ؟
* هناك فكرة فيلم مطروحة، وقد اتفقنا انا و اسامة على الخطوط العريضة، لكن التركيز الآن على الالبوم والحفلات، والفيلم سوف يأتي في الفترة المقبلة باذن الله.

- قلت إنك ستصويرين أغنية "حلوة يا بلدي". اين سيكون مكان التصوير؟ وهل اثّرت بك داليدا؟
* نعم سوف نصوّر "حلوة يا بلدي". واتمنى ان اصورها في مصر، لانني لم ازر حتى الان هذا البلد الرائع، واتمنى زيارته في اقرب فرصة. اما داليدا فأنا عاشقة لها كانسانة وفنانة. فحياتها جديرة بالاهتمام، ورحلة كفاحها التي امتدت سنوات طوال مدعاة لكل احترام، بالاضافة الى الكاريزما التي تتمتع بها والفن الراقي الذي قدمته طوال سنين حياتها.

- هل تطمحين للوصول الى العالمية؟
* العالمية ليست هدفاً ولا هاجساً بالنسبة لي. ولا نستطيع الوصول الى العالمية، إذا ما تخلينا عن هويتنا. فالتشبث بهويتنا هو العلامة الفارقة للوصول الى العالمية. وفي النهاية نحن نقوم بتقديم هوية وحضارة مختلفة، وهويتنا وحضارتنا هي الاصل بالنسبة لنا!   

 

غنوة الدريان- Checklebanon

 

POST A COMMENT