كن الأول
في معرفة آخر الأخبار والتحقيقات والمقابلات

إشترك الآن لمتابعة آخر المستجدات
على مدار الساعة

ضيفنا

نمر لموقعنا: مشروع رياشي يساعد في التغيير!

Sat,Jul 29, 2017

قيل الكثير عن القانون الجديد لتنظيم مهنة الصحافة، الذي عُرِفَ بمشروع الوزير ملحم رياشي، وقرار ضم كل الصحافيين بمن فيهم في التلفزيونات والمواقع الالكترونية لتكون هناك نقابة كبيرة تحمل رسالة تساعد الصحافي على مواجهة الحياة الصعبة وتخطي مشاكل المهنة وما اكثرها.

 

وإذا كانت مخاوف الصحافيين على المستقبل لا تزال قائمة، بل حاضرة بقوة فإن الحلول قد تكون متوافرة في ضوء انطلاق النقابة وتطوير وتنظيم عمل المواقع الالكترونية لتصبح قادرة على مواجهة تحديات الاستمرار.

 

موقعنا التقى الصحافي والمحلل السياسي محمد نمر، وطرح عليه اسئلة ضمن هذا الإطار، وتحديات المهنة، وهل اقامة نقابة جديدة يكفي لتخطي كل الصعاب؟!.

 

اكد نمر ان ما اصدره الوزير ملحم رياشي من قانون جديد هو انجاز كبير لمهنة الصحافة، خصوصا أن عددا كبيرا من الصحافيين كانوا محرومين من التنظيم في نقابة ومع قرار الوزير اصبحت هناك نقابة يستطيع الصحافي اللجوء اليها كي تساعده وتقف معه في ظل ما يجري في المؤسّسات الاعلامية من ازمات وعمليات صرف من العمل وغيرها

 

ولفت نمر الى ان المواقع الالكترونية غير منظمة في الاساس ولا تخضع لشروط معينة بانتظار تنفيذ قانون الاعلام مئة بالمئة، وعند تنظيم قانونية المواقع الالكترونية بشكل شرعي ورسمي، تستند فيه الى اسس علمية نكون قد بدأنا السير في الطريق الصحيح لانه لا يجوز ادخال كل الصحافيين وكل المواقع الى النقابة، وإلا يستطيع اي شخص عادي ان يفتح موقعا وينضم الى النقابة وعندها ستعم الفوضى ويجب ان يكون الصحافي قادرا على دخول النقابة بعد تنظيم المهنة طبعا.

 

واشار نمر الى ان ما قام به الوزير يساعد كثيرا على تنظيم المهنة وعملية الانتخاب التي ستصبح مختلفة وستصبح قادرة على تقديم الكثير للصحافي عكس نقابتنا اليوم التي لا تقدم لنا سوى بطاقة ومجموعة بيانات نتابعها كل عام.

 

وختم نمر آملا أن تكون مهنة الصحافة في المستقبل على حجم طموحات ابناء المهنة وأن تنتهي كل مشاكلها.

 

خاص Checklebanon

POST A COMMENT