كن الأول
في معرفة آخر الأخبار والتحقيقات والمقابلات

إشترك الآن لمتابعة آخر المستجدات
على مدار الساعة

ضيفنا

مشموشي لموقعنا: الانتخابات قد تتأجّل... والأرجحية للمختلط!

Sat,Mar 04, 2017

الموازنة على نار حامية، وكذلك قانون الانتخابات، فيما الشعب ينتظر تصاعد الدخان وتجنّب الوصول الى حالة من الفراغ حتماً ستكون تأثيراتها كبيرة وخطيرة على البلاد والعباد.

 

وفي وقت يترقّب الجميع ما يجري في جنيف وفي الميدان السوري نظرا إلى التأثيرات السلبية على الداخل اللبناني، تبدو الطبقة السياسية في لبنان وكأنّها في حالة انتظار لكلمة سر ما من الخارج، وللإضاءة على كل التطوّرات المحلية التقى موقعنا الكاتب والمحلل السياسي الدكتور عامر مشموشي وسأله عن آخر التطوّرات وما ينتظر البلد في المراحل المقبلة.

 

فأكد الدكتور مشموشي أن كل السياسيين ملزمون بإنجاز الموازنة نظراً إلى أهميتها على صعيد الوضع الاقتصادي، وبالتالي فإن إقرارها مسألة وقت رغم الخلافات الموجودة والمتوقعة في بعض التفاصيل الصغيرة.

 

ورأى أنّ الضرائب التي ستُقر بات من شبه المؤكد محدوديتها، ولن تشمل اصحاب الدخل المحدود، وهذا قرار شبه مؤكد وبإجماع كل الفئات السياسية في البلد.

 

واعتبر أنّه بات من الضروري أن يشهد ملف الكهرباء حلاً جذرياً، لأن قطاع الكهرباء حيوي بالنسبة لأي مواطن، وهناك هدر حصل طيلة السنوات الماضية، وقد تكون الخصخصة التي طرحها قائد القوات اللبنانية الدكتور سمير جعجع جزءا من الحلول الضرورية.

 

وتوقّع الدكتور مشموشي طرح قانون انتخابي جديد مختلفا عن السابق والارجحية لقانون مختلط يجمع النسبية والاكثرية معا، مستقرئاً حدوث تأجيل للانتخابات، إذ بات من شبه المؤكد استحالة إجرائها في وقتها المحدد، حتى ولو وافق كل الاطراف على قانون الستين (علما بأنّ هذا الامر شبه مستحيل).

 

وإذ تمنى الدكتور مشموشي أن تنجح الحكومة في مهامها الوطنية، في ظل البوادر الايجابية التي نأمل ان يتم البناء عليها، دعا كل السياسيين الى التنازل لأجل صالح البلد، خصوصا أننا نعيش بداية عهد نأمل أن يكون مختلفا عن سوابقه.

 

خاص Checklebanon

POST A COMMENT