كن الأول
في معرفة آخر الأخبار والتحقيقات والمقابلات

إشترك الآن لمتابعة آخر المستجدات
على مدار الساعة

ضيفنا

أبو زيد لموقعنا: الموازنة ستمر بضرائب معقولة!

Tue,Feb 28, 2017


ثلاثة ملفات طغت على الساحة اللبنانية بتداعياتها، أولها سياسي تمثّل بقانون الانتخاب الذي لا يزال يعيش جدلا حول شكل القانون الانتخابي في ظل الانباء التي تتحدث عن امكانية توجيه رئيس الجمهورية العماد ميشال عون رسالة الى السياسيين قد تكون فيها بوادر حل للقانون الانتخابي.

ثانيها اقتصادي، حيث تبدو الموازنة العامة في حالة مراوحة بين اقرار مع ضرائب من الممكن ان تكون مقبولة، وبين الفشل وإن كانت الارجحية للاولى بسبب رغبة سياسية لدى كل الاطراف بضرورة الخروج بموازنة قادرة على اصلاح الخلل في الميزان الاقتصادي.

والملف الثالث يبدو مخيم عين الحلوة وكأنه يعيش ازمة حقيقية في ظل استمرار الاشتباكات بشكل متفاوت وحديث عن وجود توجه لحسم الوضع بعدما لم تعد تنفع الحوارات السياسية.

موقعنا فنّد هذه الملفات تحت مجهر الصحافي والمحلل السياسي فؤاد أبو زيد الذي قال في ما يتعلق بملف الانتخابات: معلوماتي ان الرئيس عون ألزم نفسه بعدد من اللاءات لا يمكن ان يتراجع عنها، وهي لا للستين ، لا للتمديد إلاٌ تقنيا وبعد اقرار قانون جديد، لا لولاية قصيرة لمجلس النواب "سنة او او سنتين "، وبالتالي استبعد ان يتم التمديد لمجلس النواب، الاٌ اذا وقعت في لبنان والمنطقة احداث أمنية تحول دون ذلك كمثل على تطور الاشتباكات في عين الحلوة وامتدادها الى باقي المخيمات .


ورأى أنه بالنسبة للموازنة فمن المرجح والغالب أنها ستقر، وتتضمن ضرائب معقولة، حيث هناك حرص عند الجميع وخصوصا وزراء تيار المستقبل والقوات اللبنانية على ان تمر الموازنة بأقل عراقيل ممكنة .

وختم ابو زيد بالحديث عمّا يجري في مخيم عين الحلوة فقال: يجب الاٌ يستهين احد بما يجري في عين الحلوة اذا كانت التنظيمات الاسلامية المتطرفة قررت ان تشعل لبنان لتخفيف الضغط على داعش والنصرة وغيرهما في سوريا والعراق، ومن هنا اعتقد بأنّ زيارة الرئيس الفلسطيني قد انتجت تفاهما مع الدولة اللبنانية في مواجهة التحركات وقد يترجم في المراحل المقبلة.


خاص Checklebanon

POST A COMMENT