كن الأول
في معرفة آخر الأخبار والتحقيقات والمقابلات

إشترك الآن لمتابعة آخر المستجدات
على مدار الساعة

ضيفنا

يوسف جابر لموقعنا: المحسوبيات تهيمن على العمل البلدي لبعض الاحزاب !

Sat,Feb 25, 2017

تلعب البلديات دورا رئيسيا وهاما في العمل الانمائي، وباتت بحجمها وقوتها تشكل سلطة قائمة بذاتها، وتملك مقومات كثيرة ومحورية، وإنْ اختلفت بين بلدية وأخرى حسب حجمها وإمكانيتها المادية وطبيعة تركيبتها وأعضائها.

 

ورغم أنه في ثقافة الانتخابات البلدية في لبنان، يُحكى دوما عن دور العائلات وتشكيلها عقدة حقيقية للاحزاب، الا انه دوما وفي نهاية المطاف هناك سيطرة للاحزاب، تربط العمل الانمائي بمصالح الاحزاب، وهذا ما يفسّر الوضع الانمائي السيىء في مناطق والمقبول في مناطق اخرى.

 

موقعنا انطلاقا من هذا الموضوع اجرى دردشة مع "رئيس التجمع الانمائي لساحل بيروت الجنوبي" يوسف جابر تناولت العلاقة بين الانماء والعمل البلدي في ظل هيمنة الاحزاب.

 

ورأى جابر أن العمل البلدي في منطقة الضاحية الجنوبية لبيروت يواجهه تقصيرا على كل المستويات اسوة بالبلديات الأخرى لأن المحسوبيات تهيمن على العمل بالنسبة لبعض الأحزاب التي لها سلطة مطلقة على ادارة العمل، فيصبح العمل البلدي تحت وصايتها ومرتبط بـ "روزنامتها" .

 

ولفت إلى أن الضاحية تشهد تقصيرا بالعمل البلدي والسبب أن البلديات خاضعة لسلطة من رحم الأحزاب والقوى المسيطرة مثالا لذلك: لماذا الكهرباء في الضاحية تنقطع بين 14 و18 ساعة يوميا خاصة في أواخر الشهر؟، وهذا ما يؤثر على وضع المواطن الاقتصادي والمعيشي بحيث إنه يضطر الى دفع فاتورتين، والكهرباء هي مثال واذا اردنا الغوص في التفاصيل هناك امثلة كثيرة.

 

وتطرق إلى إشكالية هامة تُعيق العمل البلدي وهي أن ادارة العمل البلدي هي من سلطة أحزاب مسيطرة على الأرض بحكم تواجدها في هذه المنطقة او تلك بحيث لم ينتجوا عملا عاما سوى الاعمال الخاصة التي تفيد وتنفع سلطتهم دون الأخذ بعين الاعتبار حاجات الناس الكثيرة، ولا تستفيد الناس منهم الا اذا تقاطعت مصالحهم مع مصالح الناس.

 

وختم جابر لافتا الى ان دور البلديات كما هو متعارف عليه علميا هو سلطة محلية مرتبطة بالمدينة او القرية لكن لا يغني عن دور الدولة الاكبر والاشمل .. أما في لبنان ومع الاسف فإن القوى الحاكمة تجيّر عمل البلديات لصالحها وتغيب الدولة لصالح كيانها، وهنا الحلقة المفرغة التي وقعنا فيها.

 

خاص Checklebanon

 

POST A COMMENT