كن الأول
في معرفة آخر الأخبار والتحقيقات والمقابلات

إشترك الآن لمتابعة آخر المستجدات
على مدار الساعة

ضيفنا

خاص الموقع : مؤسسة "القرض الحسن": قيمتك عنا اغلى من الذهب!

Wed,Feb 08, 2017

قال رب العرش العظيم في محكم تنزيله ((من ذا الذي يقرض الله قرضاً حسناً فيضاعفه له وله أجر كريم)) صدق الله العظيم…

 من تلك الآية كانت الانطلاقة، وسعياً إلى مرضاة الله وإحقاقاً لسُنّة الرسول الأكرم محمد ابن عبدالله (ص) حيث قال: "الله في عون العبد ما كان العبد في عون أخيه".. تحقق الرضا وخرجت إلى النور تلك المؤسسة التي سارعت بُعيد عدوان صهيوني غاشم على أرض الوطن إلى المساعدة في رأب الصدوع وإبراء الجراح، وكفكفة دموع الثكالى بما تيسّر وما أمكن...

وكان أنّ تغلغلت يد الله في الخير.. واستطالت على الأعمال الإنسانية الصالحة، لأن القرض هو من مال الله، وهو وحده دون سواه الموفي لأجور المساعدين أضعافاً مضاعفة، خصوصاً إذا كانت المساعدة خالصة لوجه الله ودون مقابل، أو فوائد وربا اللذين حرّمهما الله.

هي مؤسسة القرض الحسن، اللبنانية الإنسانية الاجتماعية، التي انتشرت فروعها في مختلف المناطق، حاملة هويتها الإسلامية متوّجة بالعمل الخيري، لكنها ما منعت هذا الخير عن أي إنسان طرق بابها، لأي دين أو ملّة أو مذهب انتمى، فتعاملها مع الإنسان وليس مع الانتماء، وما أوصدت باباً في وجه قاصد، بل شرّعته في إطار أحكام الحق والدين والشريعة، لتحوز المرتبة الاولى في الشرق الاوسط عن العام 2016 في القروض قصيرة الأجل.


موقعنا زار مكاتب المؤسسة في بيروت، وعاد إلى الجمهور بهذا الحديث الشيّق مع مدير العلاقات العامة والاعلام محمد جلول، من القلب إلى الجيب...



*ما هي مؤسسة "القرض الحسن".. وما هو مصدر التسمية؟

}مَنْ ذَا الَّذِي يُقْرِضُ اللَهَ قَرْضًا حَسَنًا فَيُضَاعِفَهُ لَهُ وَلَهُ أَجْرٌ كَرِيمٌ{

يُقصد بالقرض الحسن مطلق الأعمال الصالحة التي يقوم بها العبد لوجه الله وقربة اليه، وقد نُسب  القرض الحسن إلى الله عز وجل، فالله هو المقترض من عباده وهو الموفي لهم أجرهم أضعافاً مضاعفة . ومن أهم مصاديق الأعمال الصالحة القرض المالي الذي يُعطى للمقترض دون تحمّله أيّة أعباء إضافية كالفوائد والرّبا المحرَّم في الشريعة الإسلامية، حيث ورد عن الرسول (ص) استحباب الإقراض :

“من أقرض مؤمناً ينتظر به ميسرة، كان ماله زكاة، وكان هو في صلاة الملائكة، حتى يُؤدَّى اليه “

ذلك لأن في إقراض الناس قروضاً حسنة مساعدةً لهم على قضاء حوائجهم وتيسير أمورهم . وفي المفاضلة بين القرض والصدقة، ورد عن رسول الله (ص):

“مكتوبٌ على باب الجنّة: الصدقة بعشرة، والقرض بثمانية عشر “

ذلك لأن درهم القرض يعودُ الى صاحبه فيقرضه ثانية لينتفع به الناس، اما درهم الصدقة فلا يعود وينقطع النفع . ومن ناحية اخرى فإن للقرض آثار نفسية وسلوكية إيجابية على المقترض، اذ تجعله يسعى قدر جهده في العمل والكدح كي يستطيع الوفاء بقرضه.



*ما مدى ثقة الناس بمؤسستكم، ومتى كانت الخطوة الأولى؟
- أبصرت "القرض الحسن" النور بعد الاجتياح الإسرائيلي للبنان عام 1982، وكان هدفها آنذاك مساعدة المجتمع المقاوم ، لأنّه حينها كان البلد بأكمله يحتاج إلى الدعم والمساعدة بعد تدمير الكيان الصهيوني للبيوت وتهجير السكان، فانطلقت الفكرة من مدّ يد العون والمشاركة البسيطة في المساعدة، لتكون رافدا" من روافد المقاومة .ولكن مع الإقبال المتزايد بدأت الفكرة تتّسع، والتواجد في المجتمع اللبناني عموماً يتزايد، والحمد لله توصلنا إلى مساعدة ولا نزال نقدّمها إلى اكبر قدر ممكن من الإخوة في لبنان.

أما بخصوص ثقة الناس، فالبداية كانت هناك صعوبات جمّة، ولكن رويداً رويداً بدأت الناس بالإقبال ، أما اليوم فالصورة تبدّلت، وثقة الناس ازدادت بنا لأنهم من خلال التجارب لاحظوا نوعية تقديماتنا، ومجرد انتشار المؤسّسة وتوسعها يعطي الأمان للناس.


*كأي مؤسّسة مالية أخرى.. ما هي ركائز "القرض الحسن" في مواجهة أي أزمة مالية أو إفلاس؟!
- نحن مؤسّسة سُجّلت لدى الدوائر المختصة في الدولة اللبنانية تحت علم وخبر يحمل الرقم 217 أد ، والحمد لله "القرض الحسن" تمر حالياً بأوضاع يمكن وصفها بالمزدهرة، وتتجّه دوما نحو الافضل، وكل شخص يتعامل معنا حقه محفوظ في المؤسسة، والمال والذهب الذي لدينا لا نستثمره خارجيا كمؤسّسة تبغى الربح، فالذهب ضمانة لنا مقابل المال الذي نقدّمه، لذا نحافظ عليه لا بل ندفع تكاليف حفظه، فنحن لا نأخذ في المقابل سوى رسوماً بسيطة مقابل حفظ الذهب حسب معايير خاصة في المؤسسة .


*هل من شروط للتعامل مع "القرض الحسن" سواء رهن، اقتراض... إلخ؟
- هي بكل بساطة ضمانات رهن الذهب، أو ضمانات مالية، كأن يأتمن العميل كمية من الذهب أو حتى المال، ويستحصل على مبلغ مقابل تسديده على دفعات شهرية، وكل ما يتم تسديده يسحبه الشخص المعني ساعة يشاء، كما يستطيع كفالة سواه، والقرض المالي حدّه الأقصى 60 شهراً للمال و30 للذهب، وعلى العميل إبراز الهوية الشخصية والذهب المُراد رهنه، ليس أكثر، ويستحصل سريعاً على المال، الذي يكون حدّه الأقصى في المرّة الأولى 1500 دولار أميركي، ولكن في المرّات الأخرى يصل إلى 5 آلاف دولار كحد أقصى.


*هل تسألون الزبون عن سبب القرض؟
- نسأل فقط إحصائيا كي نعرف متطلّبات الناس، ونعمل على تطوير ذاتنا في المستقبل، استناداً إلى حاجات المجتمع، وقد اكتشفنا أنّ الأغلبية تطلب القرض للمدارس والطبابة والسكن.
هنا لا بد من الإشارة إلى بعض الحالات النادرة التي تتطلّب الموافقة على طلب العميل فيها مهلة يوم أو اثنين بعد دراسة الطلب، ولكن لا يُرفض أي طلب، والذهب المرهون لدينا تتم عملية تقديره ما بين 70 و75 بالمئة من قيمة السوق، لأن الذهب بورصة يرتفع وينخفض، لذا يكون لدينا هامش ضمانة، ويمكن للشخص أن يرهن في أكثر من فرع.


*إلى أي حد تمكّن "القرض الحسن" من تأمين الدعم للمجتمع؟

بلدنا لبنان اعتاد على الأزمات، ومن خلال إحصاءاتنا للعام 2016، تبيّن أنّنا قدّمنا 159 ألف قرض بقيمة تعادل 371 مليون دولار، مقابل 145 ألف قرض في العام 2015، لنحتل بذلك المرتبة الأولى على صعيد الشرق الأوسط في القروض قصيرة الأجل، لأنّ هدفنا هو تيسير أمور كل مَنْ يفكّر بمشروع وليس لديه رأس مال ودعم، كما مساعدة الطبقة الفقيرة والمحتاجة.

 
*ما هي المشاكل التي يمكن أنْ تواجهكم مع العملاء؟
- من ضمن النقاط الأساسية التي نتفق عليها في بداية التعاقد، أنّه في حال التأخير عن السداد لأكثر من شهر يتحول الذهب إلى البيع، ولكن على الصعيد العملي نراعي الأوضاع والظروف الخاصة لكل عميل إذا تواصل معنا، وأبلغنا بظروفه، كما نقوم من جهتنا في حال التأخّر عن السداد وعدم التواصل معنا بإرسال رسائل نصية واتصالات قبل اتخاذ قرار البيع، ونتفهّم وضع أي شخص يعاني من ظروف معيّنة شرط أنْ يتواصل معنا ويبلغنا بظروفه.



*كم بلغ حجم توسّع مؤسّسات "القرض الحسن"؟
- أصبح لدينا 26 فرعاً في لبنان ، ونحن على وشك افتتاح فرعين آخرين، لنحقق الانتشار الفعلي في معظم المناطق اللبنانية، من بيروت وضواحيها إلى المحافظات، ودوماً فروعنا تتوجّه ناحية المناطق التي تضم كثافة سكانية وحركة حيوية.


*هل هناك تعاون مع مؤسّسات مالية؟ وما هي مصادر تمويلكم ؟
- نحن نتمتّع والحمد لله بالاكتفاء الذاتي  لناحية تغطية التكاليف والمصاريف ونعتمد على تمويل المساهمين والمشتركيين الخيّرين، والرسوم الإدارية البسيطة.
 وكل مساهم حقه محفوظ ويستطيع سحب حسابه ساعة يشاء دون أي تكاليف إضافية.


*كلمة أخيرة؟
- نتوجّه إلى المواطن ونقول له سنبقى إلى جانبك ، وقدّرنا الله كي نعطي أكثر لكل مَنْ هو بحاجة من الشعب اللبناني المقاوم الذي يعيش ظروفاً صعبة.



خاص Checklebanon

POST A COMMENT