كن الأول
في معرفة آخر الأخبار والتحقيقات والمقابلات

إشترك الآن لمتابعة آخر المستجدات
على مدار الساعة

ضيفنا

خاص: منى وسحر : احلام كثيرة هل تتحقق!

Thu,Nov 24, 2016

أيام قلائل تفصلنا عن انتقال تاج الصحة إلى قامة جديدة.. أيام وتتربّع على عرش الرشاقة.. عروس جديدة يتماهى نور صحّتها مع الصبر والمثابرة.. اللذين اعتمدتها أسلوب حياة.. بعدما كانت الحياة على وشك أنْ تصبح عليلة، سقيمة ومليئة بالأمراض.. داخلية وخارجية وحتى نفسية.. ناهيك عن الشكل غير السوي.. وغير المقبول من مجتمع هو في الأصل مريض.. لا يرضى إلا بالرشيقات والنحيلات والـ"باربي" صورة له.. ولكن وبما أنّ الصحة تاج فوق رؤوس الأصحاء.. وبما أنّ البدانة علّة قد تصطحب معها وبسرعة سيلاً من الأمراض.. أوّلها السكري.. ولا ندري ما قد يتبعه.. كانت مسابقة Queen Of Fitness ملكة الرشاقة.. لنؤكد أنّ الصحة أساسية في حياتنا.. وإنْ كان الشكل مهماً، إلا أنّ الصحة أهم..

 

موقعنا يلتقي المتباريات الـ 10، ليتحدّثن عن رحلتهن، وكيف بلغن هذه المرحلة المتقدّمة من التصفيات.. مع أنّهن بمجرّد وصولهن إلى هذا الموقع أصبحن ملكات.. ولكن التاج لواحدة فقط.. فمَنْ يا تًرى تكون؟!!.. الموعد يكشفه يوم السبت 26 الجاري.. وإلى الموعد نعرض هذه اللقاءات:

 

تعرّف المشتركة منى يوسف نفسها بالقول: "عمري 26 عاما درست الانظمة الادارية في الجامعة العربية المفتوحة اضافة الى الاذاعة والتلفزيون، ومسابقة "ملكة الرشاقة" هي فرصة وحيدة قدّمت إلي، من اجل استلام زمام الامور في كل شيء يتعلق بحياتي ومناسبة لأهتم مجددا بنفسي، حيث انني كنت بعيدة جدا ووصلت الى مرحلة "بطّلت اعرف نفسي"، واليوم انا مختلفة وامشي في الاتجاه الذي سيوصلني الى ما كنت احلم به".

 

وبكثير من الحلم والثقة تقول منى: اذا فزت بالتاج ستكون فرصة لي لنشر فكرة النحافة والصحة الجسدية والنفسية لأكبر عدد من الناس، خصوصا الذين سيتابعونني عبر وسائل الاعلام ووسائل التواصل الاجتماعي.

 

وعن مشروعها المستقبلي تقول منى: هو توعوي سأدفع أكبر عدد من الناس كي يعوا ضرورة استلام زمام الامور في حياتهم وعدم ترك الاشياء مهملة، ففي القرن الـ 21 من الضرورة تخصيص جزء من حياتنا للرياضة وعلينا  للمحافظة على الجمال والمحافظة على الرشاقة ايضا، لذلك سأعيش حياة سليمة فيها حصة للرياضة لأن هذا الامر سيكون له اثر ايجابي على حياتي وعلى جسمي وشخصيتي.

 

وايضا لا تنسى منى دور الاهل، وتؤكد انها ستسلّط الضوء في مشروعها على ضرورة توعية الاهل لأبنائهم ومكافحة بدانة الاطفال واقامة نظام غذائي لهم ورياضي سليم.

 

وتستند منى للمثل القائل "العقل السليم في الجسم السليم" لتؤكد ان هذا المثل صحيح وهو نتيجة تراكم الخبرات الاجتماعية فهناك تناسق بين العقل والجسم ومن الضروري ان يكون وضع الاثنين سليم، وتختم مشروعها بالإشارة الى انها تطمح لتقديم برامج تلفزيونية ومسابقات عن الصحة اضافة الى برامج حوارية من اجل استقطاب اهتمام الناس.

 

وتعرف المشتركة سحر الساعاتي عن نفسها بالقول: "عمري 21 سنة اشتركت بـ Queen of Fitness لأنني أحب أنْ أخوض تجارب جديدة في حياتي وأنْ أتعرّف على أشخاص مرّوا بنفس تجربتي الصعبة و أعيش معهم كلّ لحظة جميلة.

 

وتتحدّث سحر عن طموحها بعد التجربة المريرة بالقول: رسالتي من هذه التجربة أنْ أخبر كلّ من يعاني من البدانة أو على معرفة بأحد يعاني من هذا الشبح أنْ يخطو خطوة التغيير الجذري وأن يبذل قصارى جهده كي يغيرّ حياته رأساً على عقب.

 

وعمّا يمكن أنْ تفعله في المستقبل إذا سلكت طريق النجاح، تقول سحر: مشروعي إذا تُوِّجتُ ملكة أن أقوم بنشر حملات توعية ضد البدانة حول لبنان والعالم العربي قدر الإمكان وأن أُنشئ جمعيات كي أوصِّل صوتي وصوت كلٌّ المشتركات اللواتي كن يعانين من السّمنة وبفضل جهدهن وفضل الله تمكن من مسحها من حياتهن ومزاولة حياتهن الطبيعية.

 

خاص Checklebanon

 

 

POST A COMMENT