كن الأول
في معرفة آخر الأخبار والتحقيقات والمقابلات

إشترك الآن لمتابعة آخر المستجدات
على مدار الساعة

ضيفنا

تيما وماري... هل تتربعان على عرش الصحة في مسابقة Queen Of Fitness؟

Sun,Nov 13, 2016

 
أيام قلائل تفصلنا عن انتقال تاج الصحة إلى قامة جديدة.. أيام وتتربّع على عرش الرشاقة.. عروس جديدة يتماهى نور صحّتها مع الصبر والمثابرة.. اللذين اعتمدتهما أسلوب حياة.. بعدما كانت الحياة على وشك أنْ تصبح عليلة، سقيمة ومليئة بالأمراض.. داخلية وخارجية وحتى نفسية.. ناهيك عن الشكل غير السوي.. وغير المقبول من مجتمع هو في الأصل مريض.. لا يرضى إلا بالرشيقات والنحيلات والـ"باربي" صورة له.. ولكن وبما أنّ الصحة تاج فوق رؤوس الأصحاء.. وبما أنّ البدانة علّة قد تصطحب معها وبسرعة سيلاً من الأمراض.. أوّلها السكري.. ولا ندري ما قد يتبعه.. كانت مسابقة Queen Of Fitness ملكة الرشاقة.. لنؤكد أنّ الصحة أساسية في حياتنا.. وإنْ كان الشكل مهماً، إلا أنّ الصحة أهم..
 
موقعنا يلتقي المتباريات الـ 10، ليتحدّثن عن رحلتهن، وكيف بلغن هذه المرحلة المتقدّمة من التصفيات.. مع أنّهن بمجرّد وصولهن إلى هذا الموقع أصبحن ملكات.. ولكن التاج لواحدة فقط.. فمَنْ يا تًرى تكون؟!!.. الموعد يكشفه يوم السبت 26 الجاري.. وإلى الموعد نعرض هذه اللقاءات:
 
تبدأ تيما بيطار بالتعريف عن نفسها: عمري ٢٦ سنة ، كان وزني ١٠٣ كلغ، صرت ٦٥ كلغ... اشتركت في مسابقة Queen of fitness لأهنئ نفسي بالنجاح الذي حققته، بل وأتوّج نفسي بتاج الصحة، ولأروي حكايتي وتفاصيل معاناتي مع الوزن الزائد، وأنقل تجربتي التي قوّتني على ضعفي وأعطتني الإرادة لتحقيق هدفي، وهو ما منحني ثقة أكبر بالنفس والقناعة الكاملة بشكلي الخارجي ومضموني الداخلي، وهكذا حصلت على جسد صحي ومفعم بالجمال.
 
وبكل ثقة بالنفس تلفت تيما إلى أنّه "انطلاقا من هي الرسالة أتيت لإثبات أنّه بالارادة القوية والالتزام المعنوي والنفسي نتغلب على اليأس والفشل ونحقق ذاتنا وحلم الصحة الذي اعتقدنا انه صعب او مستحيل ".
 
ولتيما صاحبة الاحلام الكثيرة والواثقة من نفسها رأي خاص بنفسها إذا ما توّجت ملكة الرشاقة، فتقول: "اذا حصلت على اللقب سأكون فخورة بنفسي اكثر وأكثر، وسأثبت مدى التزامي بهذا اللقب الذي وصلني بثقة وجدارة، وهدفي هو إكمال الرسالة وسأدعم كل سيدة تعاني من مشكلة الوزن الزائد كي تحصل على جسم صحي ورشيق .. من خلال المشاركة ببرامج و ندوات تعنى بالتوعية الصحية".
 
وتقول المشتركة ماري معلوف شرارة معرّفة عن نفسها: أنا  امرأة متزوجة، وأم لإبنتين. مسابقة ملكة الرشاقة بالنسبة لي حلم دفعني لتقوية شخصيتي وثقتي بنفسي كوني كنت امرأة تعاني من زيادة في الوزن وما يتسبب به من تداعيات صحية وجسدية وغيرها. 
 
ولماري رؤية خاصة فيما لو اصبحت ملكة الرشاقة، فتقول: "أما إذا سمحت لي الفرصة واصبحت ملكة الرشاقة، فرسالتي هي تعليم الاجيال القادمة بأن يتبعوا نظاما غذائيا معينا، وأن يتنبهوا إلى صحتهم وجمالهم الجسدي، لأننا نعيش في مجتمع مظاهر، ولأنه في المجتمع الجمال الخارجي له اهمية وهو يكمل الجمال الداخلي".
 
 وتختم ميري بنبرة تفاؤلية للمستقبل: "طبعا كلنا ملكات بهذه المسابقة وكل واحدة منا لها ميزاتها ورسالتها الخاصة".
 

 

خاص Checklebanon
 
POST A COMMENT