كن الأول
في معرفة آخر الأخبار والتحقيقات والمقابلات

إشترك الآن لمتابعة آخر المستجدات
على مدار الساعة

ضيفنا

زياد الخالدي لموقعنا: جلسة 31 لن تحمل عون إلى كرسي بعبدا وأسرار اغتيال الحريري ستهز الأرض !

Tue,Oct 25, 2016

واثق الخطوة يمشي ملكاً.. تلك أقل معادلة "أدبية" ممكن أن نصف بها زياد الخالدي، الذي رفض أنْ نصنّفه في خانة المتنبئين والمتوقّعين، فشدّد على أنّ ما يقدّمه هو علم.. "علم الأرقام" القائم بحد ذاته، مؤكدا أنّه ليس إلهاً، لكن أرشيفه يجزم بنسبة 85 % من حدوث كل ما تناوله..

زياد الذي تجرّأ على مناظرة مع أي أحد في أي وقت كان ودونما تحضير.. أكد أنّ جلسة 31 الجاري لن تحمل عون إلى كرسي بعبدا، ولا أي جلسة أخرى.. كاشفاً عن أسرار وخبايا حول اغتيال الرئيس الحريري، ستهز الأرض وتقلب الموازين..

زياد رسم صورة وهالة سوداء حول المملكة العربية السعودية والإمارات واليمن والعراق، مفسحاً الطريق أمام نهضة عارمة لإيران وقطر، ومتوقّعاً وصول كلينتون إلى سدة الحكم الأميركي...

موقعنا أفرد لقاء متميّزاً مع قارئ الأرقام زياد الخالدي الذي حدّثنا عن مصائر كل من الرئيس سعد الحريري، الوزير أشرف ريفي، الوزير نهاد المشنوق، وغيرهم الكثير من القيادات اللبنانية ما بين صعود أرقام واختزالاتها...



*عرّفنا على نفسك؟
- باختصار أنا خبير أرقام في لبنان والعالم العربي، وأمارس هذه المهنة منذ ثماني سنوات.


*ما الذي يميّزك عن غيرك؟
- بكل بساطة أنا لا أستطيع أن أستخف بعقول الناس، فأنا 1+1=2 وفقا لمنطق علمي، لأن ما أقدّمه هو علم، أي علم الأرقام الذي لم أخترعه بل هو موجود منذ زمن بعيد، وعمل به الأئمة منذ قديم الزمن، وعالم  الرياضيات الشهير فيتاغوروس، وحينما نجمع بين العلم والثقافة والعمل الذي نجيده يكون العمل ناجحاً، وهذا ما يميّزني بالتحديد.


*ليلى عبد اللطيف وزملاؤها ماذا يفعلون أو يقدمون برأيك؟
- "Audiance" وليس أكثر.


*ولكن كيف تفسّر صحّة التوقعات التي تتحدث عنها أحياناً؟
- "مش كل شي بيظبط".. فمثلا مع احترامي لـ ليلى وغيرها "فأنا ما عندي شي ضدن"، ولكن إذا نظرنا جيدا لوجدنا أنّه من بين كل 200 توقّع "بيظبط 10"، بينما متى تقدّمين 35  توقّعاً ويحدث 28 أي حوالى 80 بالمئة يكون الأمر مختلفاً، ورغم ذلك هل لديك الجرأة لتقولي للناس بأنّ هذه الأمور لم تتحقق؟؟!!.. أشك في الموضوع، وعليه فالذي يميّزني أنّني أُقر بأنّني لست إله وما أنا إلا إنسان أُتقن علماً ما أمزجه بحاسة سادسة، وما نقوم به اسمه توقّع وليس هناك جزم بأنّه سيحصل، لأننا حينما نقول بأنّه سيحصل نكون قد دخلنا بالشعوذة والمجهول، وعلم الغيب لا يعرفه إلا الله ولا يعطيه لمخلوق، لأنه لم يعطه للأنبياء والرسل فكيف سيعطيه لنا نحن البشر العاديين، من هنا فما يميّزني هو الطريقة التي أعمل بها، وسبق أنْ قدّمت دراسة بعلم الأرقام، مبنية على الارقام والعلم والمنطق.


*في السابق توقعت بأنّ الانتخابات البلدية لن تحصل، ولكن حصل العكس، فماذا تقول للناس؟
- أقول للناس وعلنا ولا أخجل بما أقوله، فأنا حينما أتوقّع حدوث شيء أُصيب بين 80 و85 بالمئة، لأنّني أتوقّع حصول هذا الأمر، وإذا لم يحصل فهذا يعني أنّه لن يحصل، ولن أختبىء وراء إصبعي... نعم قد نخطئ..


*كم بالمئة تصدق نسب توقعاتك؟
- في حدود الـ 85 بالمئة، وهذه الارقام موجودة، ويمكن الرجوع اليها عبر أرشيفي، بحيث تستطعون العودة إلى توقعاتي السابقة كي تتأكدون مما أقول، ونحن سقف توقعاتنا هو سنة ونصف السنة، وليس شهراً أو أسبوعا،  فمتى نتوقع لا نقول بأنّ هذا الأمر سيحصل غدا بل هناك فترة زمنية.


*هل تتحضّر مسبقاً قبل التوقّعات؟
- أبداً، أنا لا أتحضّر مسبقاً، وهذا ما يميّزني عن الآخرين لأنني واثق بمعلوماتي، ومن لديه الجرأة لمواجهتي إعلاميا من دون تحضير "فأنا جاهز"، أتحدى مَنْ يملك الجرأة لمواجهتي، أنا مستعد لأي محطة أو موقع بأنْ يسالني عن أي أمر. هم يطرحون عليَّ الأسئلة وأنا أقول من خلال أرقامي ماذا أرى، من هذا المنطلق أعمل، ولكن لم يتجّرأ أحد على مناظرتي، وللأسف هناك اشخاص نراهم عبر التلفاز يحسبون الاشياء بشكل مضحك والبعض يحلّل، كما هناك بعض الذين يحسبون بالارقام يشتغلون بشكل خاطىء وبعيد عن العلم والموضوعية، وأنا لا احب ان انبّههم عبر الهاتف و"أبخعهم" لان اخلاقياتي لا تسمح بذلك، وهذا العلم منطقي، فمثلا العام 2016 هو خاتمة الارقام والـ 2018 هو رقم عشرة وهذا يعني اننا عدنا للبداية.


*ما هو دور الإعلام في هذا الميدان؟
- دور الإعلام كبير في تسويق بعض هذه الظواهر بسبب الــRating، وأنا أُحارَب إعلاميا في لبنان، بحيث تصلني دوما اتصالات ورسائل من لبنان والعالم العربي احيانا في مقابلة 20 دقيقة على الهواء "بسكّر السنترال" قبل المقابلة وبعدها، وانا أسبوعيا ضيف برنامج "عيون بيروت" عبر محطة Orbit الفضائية والاتصالات الواردة لا تُعد ولا تُحصى.


*ماذا عن الابراج؟
- علم الفلك معروف منذ الأزل، وكل شي علم أنا أؤمن به، وقد أعطيت 5 اشهر لأحد المواقع الابراج عبر علم الارقام لان الاساس هو الارقام، ففي احيان كثيرة لا ينطبق ما يقال على اصحاب البرج، ولا يمكن الاعتماد فقط على البرج وإلا لن تصح، فأنا اتكلم عن الاشهر بطريقة ان صاحب العلاقة يشعر وكأنّني اتكلم عنه، واذا اكتفيت بالحديث عن البرج كيف يمكن ان تصح بوجود الالاف من اصحاب البرج الواحد.


*مَنْ رئيسنا؟! هل هو عون؟
- مع كل هذه الخضة ما زلت على قناعة ميشال عون لن يكون الرئيس المقبل، ولن يكون هناك رئيس جمهورية، فحينما تكثر الاحداث وتتداول الارقام، أضع ميشال عون على رئاسة الجمهورية وأضع معادلة يكون الجواب 2 بالمئة اي حظوظ متدنية ورئاسة جمهورية بين 4 و5 بالمئة، بينما سليمان فرنجية يعطي 70 بالمئة و80 بالمئة، ففي حال حصول رئاسة ستكون لفرنجية، وأنا حينما اتوقع استنادا لدراسة وليس تحليل، حتى ان الوضع الصحي للعماد عون لن يسمح له بالرئاسة ..
 


*كيف ترى صورة سعد الحريري هل سينهض؟
- نعم مئة بالمئة سيتخطّى كل العقبات.


*أشرف ريفي؟
- أشرف ريفي رجل الساعة، مشروع رئاسة حكومة، وأنا سميته وزيراً حتى في لحظة كان لواء، وسيخلق حالة استثنائية ليس فقط في الشارع السني بل اللبناني والعالم العربي، وستبرز اسماء جديدة في تيار اصلاحي للمستقبل وستنهض بقوة أسماء كبيرة وجديدة للتداول بها .


*نهاد المشنوق، أمازلت تراه دولة الرئيس؟
- ما زلت على رأيي في مرحلة لاحقة سيحصل ذلك، وسعد الحريري سيكون رئيس حكومة مؤقتة، لكن ليس في الفترة القريبة، في هذه الفترة أسهم المشنوق مرتفعة أكثر، وتوازي 70 بالمئة بينما الحريري 20 بالمئة.


*نبيه بري هل سيكون رئيس المجلس أيضاً؟
- نعم أكيد.


*وحزب الله كيف سيكون دوره في لبنان؟
- سيكون سياسياً أكثر وبشكل فاعل، ولا أرى تطوّرات عسكرية، ولا حتى 7 أيار جديد.


*أين وليد جنبلاط ونجله تيمور من كل هذه الأوضاع؟
- وليد جنبلاط هذا العام سيسلّم العباءة، وهذا ما سبق وأكدته خلال توقعات رأس السنة، وهو بالفعل سلّمها، لكنه سيكون اللاعب الخفي الذي يحرّك الشطرنج من وراء الكواليس، والواجهة ستكون لتيمور المختلف عن أبيه، فأرقام تيمور تشير الى عكس كمال جنبلاط ووليد، بحيث تشير الى ان لديه انفتاح مخيف ونهضة ضخمة، يد شبابية خضراء بحنكة سياسية، وأنا اتكلم أرقاما وليس مشاعر، تيمور سيكون رجل الساعة في العام المقبل، بحيث سنشهد من خلاله ولادة ديمقراطية اشتراكية وليس وراثة سياسية.


*ماذا عن سامي الجميّل؟
- سامي الجميّل أحبّه، وله معزّة. أحلامه أكبر منه، ويحتاج الى "شغل كتير" هذه الفترة، لأن السياسة في لبنان خلقت لسياسيين معروفين مثل بري وجنبلاط ونصرالله.


*وسمير جعجع؟
- سمير جعجع في السابق قلت بأنّه سيسمي الرئيس وبالفعل سمّى ميشال عون. جعجع يتصدر زعامة الشارع المسيحي، وأراه اقوى بكثير في وقت قريب، بحيث سيكون هناك تغيير في الشارع المسيحي لصالحه. هذا الرجل حتى في ارقامه ليس سهلا، فهو مزيج قاتل يضرب دائما على الارقام الافرادية ولا يلعب في الارقام المزدوجة، ومن النادر أن تأتي هذه الارقام، فهو وبري وجنبلاط ظاهرة في علم الارقام، تلعب ارقامهم بشكل غير طبيعي، هم قياديون ويملكون كاريزما والطريقة التي يتكلّمون بها مميّزة.


* خبّرنا عن الـ 2017؟
- لم أتوقع لها بعد، ولكن بالأرقام أفضل من الـ 2016.


*هل سنصل إلى حقيقة اغتيال رفيق الحريري؟
- وصلنا الى الحقيقة، وحين تُكشف ستكون الاسماء مدوية، لأن الاسماء التي يتم تداولها ليست هي مَنْ اغتالت الحريري، والحريري لو لم يُخرَق لم يُغرَق، والحقيقة قد لا تُعلن خلال هذه الفترة القريبة، لكنها ستُعلن بعد حين، فكمال جنبلاط عرفت حقيقة من قتله في ما بعد.


*السعودية؟
- السعودية متّجهة صوب انهيار اقتصادي وسياسي.


*اليمن؟
- استنزاف دائم وطويل.


*سوريا؟
- تقسيم فيدرالي.


*العراق؟
- نكسة تلو نكسة، وتقسيم وحلقة مفرغة لن تنتهي.


*ترامب أم كلينتون؟
- كلينتون، وأنا قدّمت توقعات سابقة لأميركا وباللغة الانكليزية.


*إيران؟
- عملاق اقتصادي ضخم يجذب الاستثمارات، وقوة فاعلة للمنطقة، وستكون هناك زعزعة في الامارات وقطر تحل مكانها.


*كلمة أخيرة
- أوجّه رسالة إلى كل المتوقعين، بأنّ الناس لا تنقصهم المشاكل والهموم، دعونا نحترم عقول الناس، ولنبتعد عن السلبيات، لبنان سيتجاوز المحن وسيكون هناك ازدهار، ومجدّدا انا مستعد لأي مواجهة اعلامية مع مَنْ يريد مواجهتي.



خاص Checklebanon

POST A COMMENT