كن الأول
في معرفة آخر الأخبار والتحقيقات والمقابلات

إشترك الآن لمتابعة آخر المستجدات
على مدار الساعة

ضيفنا

خاص: جمال طه: اتوقع وصول فرنسا والمانيا لنهائيات "اوروبا"!

Mon,Jun 20, 2016

خطفت كأس الأمم الأوروبية التي تستضيفها فرنسا وهجاً كبيراً من الاهتمام، وأكدت مبارياتها المختلفة أنّ هناك مستوى متميّزاً وحماسة كبيرة قد تزداد مع المباريات المتبقية، التي قد تشهد إثارة كروية أكبر خصوصاً مع الدور الثاني الذي قد يشهد "قمماً كروية" ومواجهات بين عمالقة بعد خروج المنتخبات الضعيفة، وبقاء الأقوياء.

 

موقعنا توقّف عند بدايات المسابقة الأوروبية الكبرى من خلال لقاء مع مدرّب نادي الأنصار جمال طه، الذي تحدّث عن البطولة، وأهم أبطالها وتوقعاته للنهائيات، كما تحدّث عن بطولة "كوبا أميركا"، التي شهدت مفاجأة من العيار الثقيل تمثّلت بخروج البرازيل من الدور الأول.

 

ورأى طه أنّ بطولة كأس الأمم الأوروبية تشهد ضبابية حتى الآن، وقد تزداد حماسة مع تقدّم الوقت كما يحصل دوماً مع البطولات الكبرى في دورها الأول، حيث يزداد المستوى مع الوقت، وهذا شيء طبيعي.

 

واعتبر أنّ أداء المنتخب الألماني لم يكن مقنعاً كثيراً، لكن لا خوف على المانيا فهي دائماً في بداياتها لا تقنعنا، لكنها تصل إلى النهاية، وتترك بصمات مع كل بطولة تشارك فيها.

 

وأشار طه إلى أنّ منتخب فرنسا لم يخيّب أمل مُحبيه فهو ظهر بمستوى جيد، وقدّم أداءً ونتائج تليق بمستوى أصحاب الأرض، كما أنّ فرنسا مرشّحة للوصول إلى النهائي في البطولة الحالية، وستستفيد من عاملَيْ الأرض والجمهور، وكان هناك رهان كبير على نجاح المنتخب الفرنسي ويبدو أنّ هذا الرهان سينجح.

 

ولفت طه إلى أنّ إيطاليا لم تفاجئنا بالنتيجة التي قدّمتها بفوزها على بلجيكا، وهي من المنتخبات الثلاثة المرشّحة للوصول إلى النهائي (إضافة إلى فرنسا والمانيا)، وهي قدّمت مباراة كبيرة أمام بلجيكا تؤكد مستوى كرة القدم الايطالية وقدرتها على حصد الألقاب.

 

وأشاد طه بالأداء الكبير لمنتخب إنكلترا أمام ويلز، والذي كان رائعا، فإنكلترا منذ فترة طويلة لم تكسب بطولة على مستوى أوروبا والعالم، لذا سيكون لها حافز هذا العام للفوز ببطولة أوروبا لذا قد تكون من المرشّحين للوصول الى الأدوار المتقدمة.

 

ولفت طه الى أنه توجد عدّة منتخبات قد تكون "الحصان الأسود" للبطولة، ومنها منتخب بولونيا الذي قدّم مباريات مميّزة، متوقعاً أنّ يصل إلى النهاية منتخبي المانيا وفرنسا وأحدهما سيكون البطل.

 

وعلى صعيد بطولة "كوبا أميركا"، رأى طه أنْ لم يكن مستغرب الأداء السيىء للبرازيل وخروجها من الدور الأوّل وهو نادر ما يحصل، إذ من الواضح أنّ هناك أزمة نجوم لدى البرازيل، وعليهم أن يعالجوها، وإلا فإنّ وضع المنتخب البرازيلي قد يكون أصعب اذا لم يتم وضع الأصبع على الجرح ومعالجة أزمة "تفريخ النجوم"، خصوصا أن البرازيل كانت مدرسة في كرة القدم.

 

واعتبر طه أن الأرجنتين هي المرشّحة الأبرز لنيل البطولة، وهذا ما يؤكده أدائها في الدور الأول، ونتائجها حيث فازت في ثلاث مباريات، إضافة الى وجود عدّة منتخبات قد تنافس ايضا رغم خروج البرازيل والاوروغواي.

 

خاص Checklebanon

 

 

 

 

  

POST A COMMENT