كن الأول
في معرفة آخر الأخبار والتحقيقات والمقابلات

إشترك الآن لمتابعة آخر المستجدات
على مدار الساعة

ضيفنا

الأيوبي لموقعنا: "حزب الله" يحكم بـ"القفاز الحريري"!

Tue,May 03, 2016

قيادي إسلامي تميّز باعتداله، رغم رفضه للمواقف الرمادية؛ له خيارات متمايزة عن النسيج الإسلامي الآخر، فلطالما دعا الى العيش المشترك مع كافة الطوائف والمذاهب التي تقبع تحت سماء لبنان. يقول كلمته بأسلوب جريء، دون أن يخشى لومة لائم. يعرف الخصوصية اللبنانية جيدا، فيحاول المزج بينها وبين إسلاميته التي تُظهِر صورة حضارية لدين يقبل الآخر ولا يلغيه.

إنّه أحمد الايوبي، إبن طرابلس، الذي فتح قلبه لموقعنا، متناولاً ملفات إسلامية، لبنانية، سياسية، اقتصادية، وحتى بلدية؛ وهو يستعد لإطلاق تحالف إسلامي جديد بثوابت وطنية وإسلامية، سيكون خلاصة تجربة عاشها وعايشها.. وكان لنا حوار مفصل معه..
 

 
دولة مريضة وتجويع سياسي


 
- كيف يمكن توصيف وضع لبنان حاليا؟
* لبنان بات دولة مريضة، وهو وصف جاء على لسان مسؤول دولي مؤخّرا، في ظل تعطيل عمل المؤسّسات الدستورية بشكل كامل فيه، فلا مجلس نوّاب ولا حكومة. نحن بلد يمر بأصعب مراحله، حتى في زمن الحرب الأهلية، كان المجلس النيابي يجتمع لانتخاب رئيس، حيث استمرت الحكومة في المراسيم الجوالة آنذاك، إذ كان هناك رجال دولة يتحملون مسؤوليتهم رغم كل الظروف والكوارث التي كانت قائمة.

 
- كيف تصف الوضع الاقتصادي؟
* الاقتصاد في انهيار تام، وهو أمر له تداعياته في المراحل المقبلة، خصوصا أنه يتزامن مع بداية المراسيم التطبيقيّة لقانون محاصرة "حزب الله" ماليا وتجفيف منابع التمويل وما الى ذلك.

 
- مَنْ يتحمّل المسؤولية؟
* الأمر يشبه قصة البيضة والدجاجة، وأيهما تكون أولاً، والواقع إن الزعماء استهتروا بقضايا الناس، الذين هم بدورهم قبلوا بذلك، حتى صار هناك نوع من التجويع السياسي في كل لبنان، وهناك مناطق تتأثر أكثر من غيرها، إذ إنّ عملية البناء الذاتي الطائفي لكل منطقة تختلف بين طائفة وأخرى.

 
- وماذا عن تراجع الدعم الدولي؟
* العلاقات الخارجية دائما تتأثّر بالانقسام الداخلي، وفي ظل الهيمنة على جزء أساسي من القرار لا بد لهذه العلاقات من أن تتأزم، والطرف المهيمن أي "حزب الله" الذي تجمعه علاقة جيدة مع إيران، قام بعملية توتير غير مسبوقة مع السعودية ودول الخليج، وكما نعلم جميعاً، إن السعودية كانت دائما إلى جانب لبنان، إلا أن "حزب الله" وبسياساته السيئة استطاع أنْ يُشعرها بيأسٍ حيال لبنان، وبأنّه لا جدوى من دعمه، وهو أسوأ وضع قد نصل إليه، في حين أن القطاع المصرفي والوضع الاقتصادي كانا بخير عندما كانت تصل المساعدات الى الدولة، حتى بعد انتهاء حرب تموز، كانت دول الخليج التي يهاجمها "حزب الله" اليوم أوّل مَنْ مدّ يد العون الى لبنان، وأعاد إعمار قراه الجنوبية. لا نعرف إلى أين ستصل البلاد مع هذا العقل التدميري!! لو كانت السعودية سبباً في حرب تموز 2006 أو جزءاً من هذا العدوان كما يدّعي "حزب الله"، لماذا أعادت إعمار لبنان، ليبقى الوضع على حاله حتى النهاية.



"حزب الله" يحكم بـ"القفاز الحريري"


 
- إذا كان "حزب الله" حقا يريد أن يحكم البلد كما تقولون، فلماذا لم يقم بذلك حتى الآن؟
* "حزب الله" حاكم بـ"القفاز الحريري"، وعبر تغلغله في مؤسّسات الدولة الامنية والاقتصادية والسياسية، وهو يستطيع أن يصل الى غاياته دون انقلاب، فلو قرّر الانقلاب سيتحول الى قوة احتلال، تتحمّل تداعيات خارجية خطيرة عليه وعلى لبنان، لذا يفضّل الاستمرار في قضم المؤسّسات ووضعها تحت هيمنته عبر تفاهمات سياسية، وبذلك يصل الى مآربه دون تداعيات سلبية.

 
- ماذا عن الحوار بين "المستقبل" و"حزب الله"؟
* الحوار بين "حزب الله" و"تيار المستقبل" هو حوار عدمي وعبثي غير مجدٍ، يأخذ من خلاله "حزب الله" غطاء من الشرعية اللبنانية والشرعية السنية تحديدا، وهو مستمر في ممارساته رغم حواره مع "تيار المستقبل" الذي يعجز عن وقف تغلغله في المؤسّسات، اضافة الى عدّة ملفات لم يستطع الحوار أن يضع حداً لها، كسرايا المقاومة التي تفتعل إشكالات واعتداءات كل يوم في العديد من المناطق اللبنانية عبر ممارسات ميليشياوية، كحرق تلفزيون الجديد ودخول السعديات والناعمة وافتعال أحداث مجدل عنجر، كلها مناطق قد تتحول الى بؤرٍ تهدد بانفجارٍ سني داخلي تحت شعار مواجهة سرايا المقاومة، وهو ما أخشاه.

لا شك في أنّ الحوار أساسي في العلاقات السياسية، لكنه يصبح غير صحي وعديم الفائدة حين يغطي طرفا على حساب آخر، لذا أرى ان الموقف السعودي في هذا الشأن هو الأصوب، فنحن لا ندعو الى الحرب ضد "حزب الله" بل نريد أن نضع حداً لممارساته، لذا يجب إيقاف الحوار، وتعليق المشاركة في الحكومة، وتحذير الحزب من إمكانية سحب شرعيته إن استمر بسياسته.

 

الحريري والغطاء السعودي


 
- هل المستقبل قادر على الحوار مع "حزب الله" دون غطاء سعودي؟
* كان الموقف السعودي واضحاً حين دعا الى الانسحاب من المشاركة مع "حزب الله" بعد تصنيفه حزباً ارهابياً، فالمملكة تعتبره حزباً يمارس الارهاب، وعلى هذا الحزب ان يختار إما لبنانيته او الاعمال الارهابية التي يقوم بها في العالم العربي..

 
- هل يستطيع سعد الحريري ترشيح فرنجية دون غطاء سعودي؟

* السفير السعودي كان واضحا بالنسبة لترشيح فرنجية حين قال بأن المملكة فهمت أنّ هذه المبادرة تحظى بالإجماع، الا انها لم تكن كذلك، لذا سحبت السعودية غطاءها رفضا للسير في ترشيحه، إلا أن الرئيس الحريري استمر في ذلك وهو ما باعد بينه وبين الخيار السعودي، اضافة الى خلاف بين الحريري والسعودية حول موضوع الجيش والمحكمة العسكرية، إذ اعتبر وزير الخارجية السعودي انهما يقعان تحت هيمنة "حزب الله"، إلا أن الرئيس الحريري قال كلاما مختلفا خلال حديث تلفزيوني له، ومع الاسف كلنا نعلم بأن جزءا كبيرا من قرارات  الجيش الاستراتيجية تقع تحت هيمنة "حزب الله"، وتجاهل هذا الواقع هو تعامٍ عن الحقيقة.

 
- هل وصلتك معلومات عن أجواء اللقاء بين الحريري وولي ولي العهد السعودي؟
* كنت اتمنى ان يكون لقاء ايجابياً، لكننا لم نلمس ذلك، خاصة ان وسائل اعلام الرئيس الحريري لم تتعاط مع الحدث على انه بارز، فلو كان إيجابيا لأخذ منحى آخر، وأعتقد بأن مقاربة الرئيس الحريري لواقع الأزمة في لبنان تنطلق من خوفه على الدولة، ولكن عليه ان يدرك اننا تجاوزنا المرحلة السابقة في طريقة التفكير، وهي ان نحافظ على المؤسسات كي لا تنهار الدولة، خوفا من الحرب الاهلية، نحن وصلنا الى مكان "ما بقى في شي ينخاف عليه" الدولة انهارت فعليا والحرب الاهلية اذا افتعلها "حزب الله" سيكون هو الخاسر، فلا داعي للخوف من عمل عسكري يقوم به "حزب الله" في الداخل اللبناني، لأنه إن حصل ذلك فلن نكون امام 7 ايار أخرى بل سنعتبرها احتلالا، وفي ظروف "حزب الله" الحالية وبسبب قتاله في الداخل السوري لن يستطيع ان يتحول الى قوة احتلال في لبنان.

 
- هل فعلا نحن أمام إفلاس "سعودي أوجيه "؟
* لا تفاصيل ولا معلومات لدي حول هذه القضية، لكن ولي ولي العهد الأمير محمد بن سلمان صرّح بأن المملكة تقوم بدفع الرواتب لـ "سعودي أوجيه"، إلا أن المال يذهب لصالح البنوك بسبب الديون المتراكمة على الشركة، نتمنى ان يكون هناك حل قريب لسعودي أوجيه، يخرج الرئيس الحريري من ازمته، وينقذ آلاف اللبنانيين الذين يتعلق مصيرهم بدوام هذه الشركة.


 
وقاحة الساسة تُفقِر طرابلس


 
- ماذا فعلتم لطرابلس؟

* نحن كنا جزءاً من حالة عامة لتحالف إسمه قوى 14 اذار، كما أننا سلّمنا زمام الامور لتيار المستقبل، وإذا قمنا بمراجعة المرحلة السابقة لمعرفة ما حصدنا، سنرى ان هناك سوء اختيار لعدد كبير من النوّاب في مناطق مختلفة، فبعضهم لم نسمع صوته، علما بأن هناك الكثير من الواجبات والخدمات التي لم يقوموا بها تجاه مناطقهم، أما إدارة العملية التنموية في طرابلس فلم تكن موضوعية في مراكز القوى داخل تيار المستقبل، ومن هنا أسأل، هل يعقل ان لا يكون هناك كلية زراعة في عكار؟، وهي من أهم المناطق الزراعية في لبنان، فبسبب نزاع داخلي انتقلت كلية الزراعة من عكار الى البقاع، ما ذنب اهل عكار في ذلك.

ليس الرئيس الحريري وحده يتحمل المسؤولية في طرابلس، بل كل مَنْ تعاقب على هذه المدينة من نواب ووزراء، يحملون المسؤولية بشكل مباشر ووقح، لما وصلت اليه طرابلس، المنطقة بيد تيار المستقبل حتى الآن، لذا نسأله عمّا قدّمه للمدينة، لقد خضنا مواجهة لسنوات لإقرار المنطقة الاقتصادية بجوار مرفأ طرابلس، تم إنشاء مجلس ادارة وحرمنا من العمل به، وهل يعقل ان يكون مرفأ طرابلس بكشّاف جمركي واحد!! هناك تعطيل لمصالح آلاف الناس بطريقة وقحة يتحمل وزراء ونواب المدينة وممثلي "السنة" في الحكم مسؤولية هذا الواقع.

 
- كيف تصف وضع تيار المستقبل في الشمال عموما وطرابلس خصوصا؟
* وضع المستقبل في الشمال ليس بأفضل حال اليوم، لكنه لم يفقد نواته الصلبة، إذ إنه ما زال موجودا لأن البدائل محدودة، فالرئيس ميقاتي قدّم خدمات على مستوى المدينة وسجل حضوراً جيداً، لكنه لا يطرح نفسه كبديل، وهنا الإشكالية التي تدفع بجمهوره الى طلب المواجهة في بعض الأحيان، والاكتفاء بما نحن عليه في احيان اخرى، للرئيس ميقاتي حاليا بعض النشاطات الذكية في المناطق، كاعتنائه بالشيوخ والعلماء وغيرها من الامور التي تسجل نقاطا ايجابية له، بينما تيار المستقبل ترك الأمر لإدارة دار الفتوى في طرابلس وهو بحالة يرثى لها، اما الأوقاف فوضعها كارثي، ومع كل الجهود التي يقوم بها الرئيس الحريري حيالها، تبقى كارثة حقيقية...
اين تيار المستقبل من موضوع الشيوخ!!!، فهم الشريحة الاساسية لدى السُنّة عموما والطرابلسيين خصوصا، هناك تقصير فادح من الجميع على الصعيدين التنموي والاجتماعي في مناطق عدة مثل التبانة والمنكوبين التي خرج منها ما يقارب الـ 400 إلى 500 شاب، للقتال في سوريا و25 شخصا آخرين فجروا انفسهم، اثنان منهم نفذوا تفجيراتهم في جبل محسن، وهذا عار يطال الجميع دون استثناء.

 
- ماذا عن حيثية أشرف ريفي في طرابلس؟

* للوزير اشرف ريفي حيثيته في طرابلس خاصة بعد استقالته من الحكومة، وفي اللحظة التي تمكن فيها من التقاط الرغبة السعودية بالاستقالة، والتي كانت رغبة شاملة على قياس نبض الشارع السني والطرابلسي عموما، برفض الاستمرار في الخضوع لـ"حزب الله" والحوار معه، هذه الامور اعطت الوزير ريفي اندفاعاً كبيراً باتجاه الاستثمار، فالوزير ريفي كان واضحا في توجّهه لتشكيل حالة حريرية مستقلة، لارتباطه المعنوي الكبير بالرئيس الشهيد رفيق الحريري، ولكن السؤال الذي يتبادر الى اذهاننا، هل ستتحول الى حالة مؤسساتية منظمة؟؟


 
لا "رئيس" في القريب العاجل

 
- هل هناك انتخاب رئيس قريبا في لبنان؟

 * لا.. لبنان جزء من هذه المنطقة التي تتغيّر سواء في الحدود او الجغرافيا السياسية، بتغيّر الأنظمة السياسية القائمة، وطالما أنّه لا قرار دولي يحسم الوضع اللبناني، فإنّه لن يكون لنا رئيس.. "حزب الله" لديه اجندة خاصة به، وهو جزء أساسي من اداة التعطيل والشلل وفرض نظام آخر على لبنان. وإذا انتخب رئيس في لبنان الآن، فهذا يعني أنّ المجتمع الدولي قرّر إبقاء لبنان ضمن نظامه الراهن وبحدوده الجغرافية الحالية، ولكن حينما يقول الشيخ نعيم قاسم بأنّه لا رئيس على المدى المنظور، فإنه يعلن بوضوح عن ان ايران حاليا لا تريد رئيساً، ليبقى الطرف الآخر وحيدا في سعيه لانتخاب رئيس، عبر تقديمه تنازلات ضخمة، فإيران و"حزب الله" يريدان نظاما آخر في لبنان، فهل سينبثق ذلك قبل حل الازمة السورية ام بعدها، في حين ان الأزمة السورية تبدو طويلة الأمد في ظل تواطئ العالم على الشعب السوري.

 
 
"النصرة" ديموقراطية و"داعش" انتفاضة المظلوم

 
- ما هي نظرتك لـ "داعش" و"النصرة"؟
* "جبهة النصرة" طوّرت كثيرا في مفاهيمها وسلوكها وادائها وعلاقتها، حتى تكاد تكون خارج تنظيم "القاعدة"، ففي المفاهيم العملية لا يمارس تنظيم "القاعدة" ما تمارسه "جبهة النصرة"، سواء أكان في التواصل او التحالف او العلاقات الايجابية، ومن منطلق التسليم بإرادة الشعب السوري، اكد امير "جبهة النصرة" ابو محمد الجولاني القبول بما تقرّره اغلبية الشعب السوري لذا هناك صعوبة في تصنيف "جبهة النصرة" على انها تنظيم ارهابي، كما أنّ هناك تفاعلا بينها وبين الناس، وهي جزء اساسي من المعادلة السورية.

     أما بالنسبة لـ"داعش" فلا بد من تفهّم أسباب نشوئه، وهو الذي ظهر في العراق نتيجة حرب الإبادة التي شنّتها ايران ضد السُنّة، فقد شارك السُنّة في الحكم وفي العملية السياسية، رغم الخلل في مواقع القرار العراقي، وكان نائب رئيس الجمهورية طارق الهاشمي الذي اساء له نور المالكي بطرده مع عدد من الضباط السُنّة الذين خدموا الجيش في الجيش العراقي، إذ كان المالكي لا يريد السُنّة في الدولة العراقية، وحين فاز اياد العلاوي وهو (شيعي معتدل) في الانتخابات قام المالكي بقتل 20 نائباً من كتلته حتى يحرمه من الوصول بالطريقة الديمقراطية، وبهذه الدرجة من الإقصاء، ثار الناس اليذن لم يعد امامهم اي خيار سوى اللجوء الى داعش، وبذلك كان نور المالكي وايران هم من أسهم في تأسيس "داعش"، فإيران دمّرت منهجيا النسيج الاجتماعي في العالم العربي، وفي اي مكان وجد فيه اقلية شيعية، حولتها الى حالة عداء مع محيطها، ففي البحرين لم نر يوما  كهذا الصراع الحاصل اليوم، ولم يكن هناك سجناء رأي فيه.
 
 
 
الأسير مفتاح الحقيقة


 
- ما هي وجهة نظرك بالنسبة لقضية الأسير؟
* من حق أحمد الاسير أن يعامل كأي متهم، ويجب أن يبقى حيا لنعرف الحقيقة، فهناك أمور أدلى بها الشيخ الأسير قبل احتجازه، عبر أشرطة مسجلة تؤكد مشاركة "حزب الله" في القتال بعبرا، فما موقف الدستور والقانون من ذلك؟!، وهل يحق لهذا الحزب خوض معركة مع الجيش او بالتوازي معه؟، وهل وصلنا الى مرحلة بات فيها حزب الله يجر الجيش الى معارك الداخلية؟، "حزب الله" فتح معركة عبرا وأسهم في ضرب السُنّة من خلال التعرّض للجماعة الاسلامية والنائب بهية الحريري، لذا فإنه المهم الحفاظ على أحمد الاسير لمعرفة حقيقة ما جرى.


- هل أهل السُنّة محرومون كما كان يُقال عن الشيعة قديما؟
* بكل تأكيد، هناك ظلم كبير على الصعيد الاجتماعي والسياسي يُساهم فيه الإعلام، فإذا اعتُقِل شخص ما، فإن الاعلام يتناقل اسمه على انه ارهابي، وحين يخرج بريئاً يتوقف الحديث عنه دون تبرأته. هذا ظلم شامل، وهناك حالة من الإحباط والرفض لذلك، أما الجريمة التي تحصل في السجون، حين يُعطّل القضاء العدالة ويُبطئ المحاكمات، لتبقى الناس خلف القضبان دون محاكمة لسنوات، فليحاكم الجميع ولينل المجرم عقابه، لذا ندعو الى تنفيس الاحتقان وتسريع المحاكمات.


 
تحالف جعجع وعون مؤقت

 
- هل ترى في تحالف القوات والتيار مسيحياً حالة تشبه الثنائية الشيعية؟
* لا لأنه ليس في كل القضايا "ظابطة"، بمعنى ان هذا التحالف لم يأخذ وقته بعد ليُسقط التحالفات على كل الأماكن، هناك اماكن ناضجة لهذا التحالف، وهناك اماكن أخرى يأخذ فيها الوضع العائلي والحزبي الحيز الاكبر، الا انه  تحالف مفيد في المستقبل، فنحن امام تطور ايجابي ومهم في طي صفحة الحرب بين المسيحيين، والمكسب الأكبر لسمير جعجع الذي بادر في عملية المصالحة، والتي تمت بطريقة لا تشبه التحالف الذي يجمع "حزب الله" وعون، فالعونيون وضعوا أنفسهم ضمن خانة الذمية السياسية رغم انتقادهم لها.

 
إلغاء الانتخابات البلدية.. مستبعد

 
- هل الانتخابات البلدية حاصلة وهل ستشاركون فيها؟
* لا توجد أي إشارات تُفيد بأنّها لن تحصل، والجيش لا يوحي بأنّه سيضع نفسه طرفاً في مأزق تعطيل الانتخابات، عبر القول بأنّه غير جاهز لتغطيتها، كما أنّه من الصعب على قائد الجيش أن يأخذ قرارا يحرم من خلاله اللبنانيين حقهم الديمقراطي، لا شك في أنّ هناك متضرّرين من هذه الانتخابات ولا يريدون حصولها، كتيار المستقبل والحزب التقدمي، والرئيس بري ايضا المربك بسبب إشكالات قد تحدث اثناء الانتخابات في بعض القرى الشيعية، وبالنسبة للعونيين والقواتيين فإن الانتخابات مهمة رغم انها ليست معياراً كافياً لحسم الخيارات.

 
- كيف ترى معركة بيروت في الانتخابات البلدية؟
* كنت أتمنى أن يدعو الرئيس الحريري للإجتماع كل الذين أعلنوا عن لوائحهم، وكان من الأفضل لو تم "تطعيم" لائحته بعناصر اساسية من لوائح أخرى، خصوصا اللائحة التي يترأسها عماد الوزان، وهي تعترض على موضوع اساسي وهو التمثيل السني، فـ 60 بالمئة من نفوس بيروت هي للسُنّة، واذا كان الرئيس الحريري يريد المناصفة، كان عليه ان يفتح حواراً مع الآخرين وان يبلغهم بجدوى المناصفة..

 
- طرابلس إلى أين ذاهبة في الانتخابات البلدية؟
* أرى ان هناك عارا كبيرا على بعض الساسة في طرابلس، إذ كلّفوا احد رموز النظام السوري لطبخ الانتخابات البلدية، ولن اسميه فالكل يعرفه، فهل هم عاجزون عن التلاقي والتفاهم على لائحة بلدية، ولصالح من يعمل هذا الشخص، هل  لصالح "معلمه" في الشام، أم لصالح المدينة. الامور ضبابية حتى الان، لكن هناك معركة في طرابلس، اقله ستكون عبر الوزير ريفي  وجزء من المجتمع المدني، كما أن هناك شخصا اسمه عمر حلاب مطروح للتوافق، وهو ايجابي ويحترم العمل البلدي والانمائي، اتمنى ان لا تحرق ورقته في المنافسة والمناورات السياسية.

 
- أين هي أم المعارك في لبنان؟
* في زحلة الكثير من التشابك والتعقيد والاطراف المتنافرة، ميريام سكاف حريصة على اثبات وجودها بعد رحيل زوجها، وهذه المعركة مصيرية بالنسبة لها لتثبت وجودها سياسياً، اما النائب فتوش فسيزداد عزلة إن فشل في الانتخابات البلدية، وسيكون مستقبله النيابي محفوفا بالمشاكل، وبالنسبة للقوات والعونيين، فهي معركة إثبات وجود، أما حزب الكتائب فيعاني ازمة في زحلة، وهناك دور لتيار المستقبل من خلال الصوت السني.

 
مبادرة وطنية إسلامية مدنية

 
- حدّثنا عن التحالف المدني الاسلامي؟
* نحن نستعد للإعلان عن تحالف مدني إسلامي في لبنان، يسعى لاستقطاب الطاقات في المحيط الاسلامي، والعمل على إحداث توازن داخلي في المحيط السني من شبعا إلى عكار. نحن نسعى لمصالحة حقيقية لصالح الناس على قاعدة ثوابت دار الفتوى، التي أعلنت قبل تولّي الرئيس نجيب ميقاتي للحكومة، وهي ثوابت وطنية اسلامية جامعة، كما نركّز على قضية التنمية الاجتماعية، وملفات خطيرة وكبيرة لا يمكن ان نطبِّع معها، كاستيلاء الدولة بغير حق على 6 ملايين متر من اراضي المنية ودير عمار، ومشاكل تعانيها منطقة المنكوبين التي هُجّر أهلها نتيجة طوفان نهر ابو علي، اضافة الى مستشفى حكومي بنته الامارات في شبعا، يعرقل عمله صراع مذهبي، حيث إن الرئيس بري و"حزب الله" يريدان الهيمنة على ادارته، كما أننا نسعى لتأسيس شركة مساهمة لإطلاق قناة فضائية في طرابلس تنطق بإسم كل اللبنانيين وسندعو الجميع للمساهمة فيها، فنحن مجموعة مستقلة مرجعيتنا دار الفتوى، ولا يدعمنا احد..


 


خاص Checklebanon
 

POST A COMMENT