كن الأول
في معرفة آخر الأخبار والتحقيقات والمقابلات

إشترك الآن لمتابعة آخر المستجدات
على مدار الساعة

ضيفنا

جورج فرح لموقعنا: السوق "بدو اغاني طقطق والسلام عليكم"!

Sun,Mar 20, 2016


تخرج عام 2001 من برنامج استوديو الفن الذي بدأ منه العديد من كبار النجوم مشوارهم الفني ليستمروا بنجاح وتميز، وبما ان جمال الصوت هو مسألة نسبية لا يمكن قياسها إنما يمكن اعتباره قريب الى القلب يدخل عبر اذان تعشق من يتقن الغناء، وهو ما استطاع الفنان جورج فرح ان يقدمه لنا عبر نقاء صوته العذب بالدقة والثبات والمرونة التي يمتلكها من خلال موهبة استثنائية، اضافة الى رقي في انتقاء اغانيه، حيث قرر ان يغرد مع سرب أخر لا يشبه ما يقدم من اعمال ضوضائية اليوم...    
 
لطالما حجز جورج  لنفسه مكانا عبر اختياراته الغنائية، لامس فيه حدود الكبار ورواد الاصالة، رافضا الأغاني الهابطة، فقدم في كل عمل جديد ابداعا ميّزه، وكان له في مجال التزيين النسائي تميز من نوع اخر من خلال ابتكار تسريحات نسائية للمشاهير، في حين ان كل حقل يحتاج الى لمسات فنية سواء اكان في انتاجه او تطبيقه.
 
موقعنا Checklebanon التقى الفنان جورج فرح في دردشة تناولت عدة مواضيع فنية وشخصية، حيث اجاب على اسئلتنا  في الحوار الاتي:

 


-    من هو جورج فرح؟
 
انا من بلدة القبيات العكارية، تخرجت من برنامج استوديو الفن 2001، عدت الى الفن عام 2010 بعد غياب طويل، وتوجت عودتي بعدة اغانٍ منها "معنى الحياة" و"بحب جنونك" و"عميوجعني وطني" و"عالموعد".
 
-    ما سبب غيابك كل هذه الفترة؟
 
قررت الابتعاد عن الفن، في حين ان "يد واحدة ما بتزقف"، ولا يوجد شركات انتاج، اضافة الى ان مستوى الفن في هبوط "عم يرجع لورا"، فكنت افضل ان لا اظهر مع هذه الموجة.
 
-    هناك من يبرز في الوسط الفني ممن هم لا يملكون قيمة فنية وابداع في حين ان جورج فرح لم يأخذ حقه، ما سبب ذلك؟
 
مع الاسف اصبح الفن "رخيصا" وفي "تراجع" ويكاد ينعدم، ومع احترامي لكل الفنانين "اللي عم بنزلوا عمل مهم بينعدوا عالاصابع"، واما اعمالي الفنية فلها معنى لا يجاري الموجة الحالية، ومع الأسف السوق "ما بدو اعمال اصيلة" او فنان نظيف يقدم الافضل والاصيل، "بدن اغاني طقطق والسلام عليكم".
 
-    هل من الممكن لجورج ان يقوم بمجاراة هذا الذوق من الفن "حتى يمشي حالو"؟
 
بالتأكيد لا "لو بدي اعملها كنت عملتها من زمان"، فقد اتيحت لي عدة اعمال من هذا النوع ولكني لا اريد الانجراف الى هذا المستوى.
 
-    من بين الذين تخرجوا معك من استوديو الفن، من تعتقد انه سار بشكل جيد؟
 
في استديو الفن 2001 هناك مايا دياب وفادي حرب، اضافة الى عدد من  الاصوات  كانت قوية و"حلوي" لكنها غابت عن الساحة الفنية، وقد يعود السبب الى انها لم تجد من يساندها، او  يدعمها بالمال.
 
-     ما هو عملك اضافة الى الفن؟
 
انا مزين نسائي، وهو عمل اعطيه الأهمية الكبرى "لأنه عم يعطيني مصاري".
 
-    هل تعتبر ان برنامج استوديو الفن يقدم نفس الفرصة الذهبية لبرامج الهواة التي تذاع اليوم؟
 
لا بكل تأكيد، زمن العمالقة في استوديو الفن كان حتى العام 2001، وما بعده كان فاشلا، اما البرامج التي تظهر هذه الأيام فلها اهمية مقرونة بأهمية "الميديا " فهناك من يدعمهم، والفنان دائما بحاجة الى شركات انتاج  والى من يساعده.
 
-    دائما تحمّل شركات الانتاج مسؤولية غياب الفنان عن الساحة الفنية، اليس هناك مسؤولية تقع عليه هو ايضا؟
 
كل طرف يتحمل مسؤولية بنسبة معينة، خصوصا وان عدد الفنانين بات كبيرا جدا "بتفتحي التلفزيون بتلاقي 5 او 6 صاروا فنانين"، وشركات الانتاج "شو بدها تلحق لتلحق".
 
-    حدثنا عن مهرجان تكريمك في مصر؟
 
دعاني المركز الكاثوليكي المصري للسينما، للغناء في "مهرجان يوم العطاء" بقاعة النيل في مصر، وهو يوم مقدس بالنسبة للمصريين، فقدمت هناك "احن الى خبز امي" و"معنى الحياة" و"عميوجعني وطني" و"ست الحبايب" ، وتسلمت درعا تكريميا للمناسبة.
 
وتابع فرح: ليست هي تجربتي الاولى في هذا المهرجان، فقد سبق وشاركت فيه بحضور  شخصيات معروفة من ممثلين، شعراء، مخرجين، اعلاميين ولاعبي كرة قدم ، وقامت العديد من وسائل الإعلام المصرية بتغطية الحدث، وقد فتح هذا المهرجان لي الكثير من الأبواب وترك عني انطباعات مميزة لدى الحضور، الذين اثنوا على ادائي  الغنائي..
 
وتابع فرح "بعتب": "ما بقى تفرق معي اذا بتكرّم او ما بتكرّم في لبنان"، فهناك العديد من  مقابلات تنتظرني في مصر، وهذا ما كنت اطمح اليه.. ويكفي لي ان اعلامية مصرية كبيرة اعجبت كثيرا بادائي وصوتي "هالشي بالنسبة الي متل مليون دولار".
 
-    في وقت تستضيف فيه وسائل الاعلام الكثيرين في لبنان، ما سبب غياب جورج فرح عن الاطلالات؟
 
في الأمس التقيت الإعلامي طوني خليفة، وقلت له "انا عملت أجمل اغاني" وكان يجب ان اكون ضيفا على التلفزيون ولكن مشكلتهم انهم لا يريدون، " حتى لو جيجي لامارا مدير اعمالي "مابدن ياني ما بدن ياني"، قد تكون غيرة او خوف، ولكن لم يعد يهمني الموضوع، فمن يطل من مصر او الخارج لا تهمه المقابلة في لبنان فـ"برا غير"، وأنا اطمح للعالمية، لم تعد المقابلات المحلية تعني لي شيئا..
 سأشارك قريبا في مهرجان عالمي سيكون هناك الكثير من الاشياء الجميلة خلاله "لن استبق بالموضوع"...
 
-    هناك مهرجانات كثيرة "قروية.. محلية.. ودولية" حصلت في مناطق لبنان ومنها القبيات، لماذا لم تكن موجودا في مهرجانها؟
 
انزعجت كثيرا بسبب عدم مشاركتي في مهرجان قريتي، للاسف كان هناك عدة حجج عللت الموضوع، البعض قال " كنت مسافر"، وبالفعل كنت في اميركا لانجاز فيديو كليب، الا انه كان من الواجب عليهم عدم تجاهلي وسؤالي مسبقا اذا كنت ارغب بالمشاركة، من هنا عتبي كبيرعلى السيدة سينتيا حبيش، خصوصا ان هناك فنانين ليسوا من "الصف الأول" شاركوا في المهرجان ، بالفعل كان هناك استنسابية.
 
-    بالنسبة لجورج فرح .. هل للصورة دور كبير في ايامنا هذه؟
 
هذا الزمن هو زمن الصورة، قبل الصوت، وانا دائما  اغير الـ"لوك" لدرجة ان احيانا "الناس ما بتعرفني"، وفي احد البرامج كنت ضيفا مع ماريو باسيل، سألني البعض "انت مين"، يومها لم يتعرفوا علي  قائلين "شوو مغيّر".
 
- ما هو جديد جورج فرح؟
 
سأصور قريبا فيديو كليب في اميركا لاغنية "عالموعد"، كان يجب الانتهاء من هذا  العمل في مطلع الشتاء لكن مشكلة النفايات في لبنان دفعتني لتأجيله، وهناك عدة اعمال اقوم بها في مصر، سأتكلم عنها فور جهوزها .. وبالتوفيق للجميع..



خاص Checklebanon

POST A COMMENT