كن الأول
في معرفة آخر الأخبار والتحقيقات والمقابلات

إشترك الآن لمتابعة آخر المستجدات
على مدار الساعة

ضيفنا

خاص :العميد هشام جابر: على حزب الله التنبه للفخ المنصوب!

Sat,Mar 05, 2016

تحوّل قرار مجلس التعاون الخليجي بوضع حزب الله على لائحة الارهاب إلى مادة جدلية في لبنان تُضاف الى باقي الملفات، وحمل القرار الذي أتى في سياق الصراع بين السعودية وحزب الله على خلفيات احداث سوريا واليمن الكثير من "اللهجة القاسية"، وفتح الباب أمام مرحلة جديدة ستكون تأثيراتها كبيرة على الوضع اللبناني والاقليمي ايضا .

 

وعليه اعتبر العميد الركن المتقاعد هشام جابر في حديث إلى موقعنا أنّ القرار ستكون تأثيراته كبيرة على لبنان، فهو سيؤدي الى تعقيد الازمة السياسية في البلد، وقد يؤثّر سلبا على وضع اللبنانيين المتواجدين في دول الخليج، الا ان اهميته لن تكون كبيرة الا لدول الخليج فهو قرار اقليمي وليس دوليا، بحيث إنه لا "يُصرف" إلا خليجيا.

 

وأبدى العميد جابر استغرابه لقساوة القرار واستسهاله اعتبار حزب الله ارهابياً، فأميركا التي وضعت حزب الله على لائحة الإرهاب ميّزت بين الجناحين العسكري والسياسي، لكن قرار الدول الخليجية لم يميّز بينهما، ووضع كل أطياف حزب الله على لائحة الإرهاب عسكريين وسياسيين.

 

وأبدى العميد جابر ارتياحه لقرار الرئيس سعد الحريري الاستمرار بالحوار مع حزب الله رغم القرار الخليجي، واصفاً موقف وزير الداخلية نهاد المشنوق في اجتماع وزراء الداخلية العرب في تونس بالموقف المشرّف الذي يستحق التهنئة لأنّه رفض اعتبار حزب الله حزباً إرهابياً.

 

ولفت العميد جابر إلى أنّه كان من الافضل على الدول الخليجية بدل إصدار قرار غير مستند إلى أسس واضحة أنْ يحضّروا ملفّا قضائيا متكاملا يشيرون فيه الى ما يسمّونه ارتكابات حزب الله ويوثّقونها افضل بكثير من إصدار قرار عشوائي وغير مدروس، ولن يبدل شيئا، فالكل يعرف اليوم ان السعودية تعتبر حزب الله عدوها الاول، والقرار في هذا الاطار لن يؤثّر على حزب الله، ولا يمكن ان "يُصرف" في لبنان لأنّ صرفه يعني حرباً أهلية لا أحد يريد الخوض في غمارها.

 

وحذّر العميد جابر حزب الله من مغبّة الوقوع في الفخ المنصوب له في الداخل، حيث هناك مخطط اسرائيلي مع بعض الدول العربية (منها السعودية) من أجل استدراجه الى حرب داخلية قد تكون شبيهة بما حصل في "7 أيار" في خضم حربه في سوريا، وعندها ستقوم اسرائيل بعدوان على لبنان من اجل محاصرة حزب الله، لافتا الى ان هذا المخطّط واضح وأصحابه يعلنون عنه، وقد يكون وعي حزب الله كافيا لمنع حصول المخطّط.

 

واستبعد العميد جابر أن تكون نتيجة قرارات دول الخليج "عاصفة حزم" على لبنان، لأن القرار وحده لا يكفي، ولكن من الواضح أنّ الأمور غير مستقرة وتتجه نحو التصعيد خصوصا مع استمرار الأزمة السورية والحرب اليمنية.

 

وأبدى العميد جابر خشيته من أن يكون هناك مخطّط لتقسيم سوريا الى فيدراليات "دويلات للسُنّة والشيعة والعلويين والاكراد"، لافتا إلى أن تركيا وايران سترفضان مثل هذا الاقتراح نظرا لتأثيراته على المنطقة.

 

واعتبر العميد جابر ختاما أنّ الثنائية الاميركية الروسية اذا استمرت على نفس النهج ستؤدي لوصول الازمة السورية الى طاولة المفاوضات وعندها فإن السوريين وبالتنسيق مع حلفائهم سيتفقون على اي سوريا يريدون، وسيكون هناك حل لهم يشبه اتفاق الطائف في لبنان، وقد ينجح في إنهاء الأزمة، لكن من الآن وحتى الدخول في المفاوضات سيبقى وضع سوريا على ما هو عليه.

 

ومهما قيل فإن القرار الخليجي بتصنيف حزب الله ارهابيا يشكّل تحدياً حقيقياً للاستقرار في لبنان، ومما لا شك فيه أن وعي الاطراف السياسيين سيساعد على تخطي الأوضاع بأقل خسائر ممكنة

 

checklebanon

POST A COMMENT