كن الأول
في معرفة آخر الأخبار والتحقيقات والمقابلات

إشترك الآن لمتابعة آخر المستجدات
على مدار الساعة

ضيفنا

طوني ابي خاطر لموقعنا: " لا رئيس... إلا بعد نضوج الوضع الاقليمي" !

Sun,Feb 21, 2016

لا تزال البلاد تعيش مرحلة انتظار، الجمود سيد الموقف، وكل طرف يحاول شدّ الحبل باتجاهه، فيما الفراغ الرئاسي لا يزال مسيطرا مع اقتراب دخوله في عامه الثاني، ومحاولات كثيرة لتقريب وجهات النظر باءت بالفشل، والكل يأمل أن تكون الحلول قريبة، مراهنا على التطورات الاقليمية.

بعد لقاء معراب، الذي جمع رئيس حزب القوات اللبنانية الدكتور سمير جعجع والرئيس سعد الحريري، والذي رطّب الأجواء بعد "جنون مواقع التواصل الاجتماعية" بين حليفي الأمس، قيل الكثير عن إمكانية الوصول الى جلسة ناجحة في 2 آذار.

وفي محاولة للإضاءة على عدّة ملفّات سياسية التقى موقعنا عضو كتلة القوّات اللبنانية النائب الدكتور طوني ابي خاطر، وكانت لنا هذه الدردشة حول عدّة ملفات سياسية.



الدكتور ابي خاطر أشار الى انه لا بوادر توحي بأنّ هناك جلسة ناجحة لانتخاب رئيس في 2 آذار، فكل الأطراف متمسّكون بمواقفهم، وهناك اتصالات تُجرى في الكواليس، وبعيدا عن الإعلام، لكنها لم تسفر عن نتيجة حاسمة حتى الآن، وبالتالي فالامور "راوح مكانك".

ولفت ابي خاطر الى انه في الماضي كان يقال بأنّ على المسحيين ان يتفقوا على اسم مرشّح كي يسير به الجميع، وبعد اتفاق اهم مكوّنين عند المسحيين وهما "القوات" و"التيار"، لا تزال الامور كما كانت ولم نتمكّن من إقناع الطرف الآخر بالقبول به لعدّة أسباب.

وشدّد ابي خاطر على ان هناك اجتماعات واتصالات مع "الكتائب" و"المردة" لم تتوقّف حتى الساعة في محاولة لتوحيد الصف المسيحي، وكي يكون هناك إجماع بدل الأغلبية، والامور تسير كما يجب، وتصل إلى نهايتها السعيدة، التي لم تنضج بعد، ونأمل ان تنجح في النهاية بإيصال المرشّح الذي يريده اغلب المكوّن المسيحي في لبنان.

وأكد ابي خاطر ان لقاء معراب نجح في إزالة التشنج الذي حصل، لكنه لم ينته بإقناع جعجع للحريري بترشيح عون، وبالتالي كل طرف ما زال يتمسّك بتوجّهه مع المحافظة على العلاقة الجيدة، والاتصالات ستستمر، ونأمل ان تصل إلى نتيجة مرجوة.

ولم يستبعد ابي خاطر ألا تنضج طبخة انتخاب الرئيس إلا بعد نضوج الوضع الاقليمي، فنحن في لبنان اعتدنا ألا يُنتخب رئيس الا بعد توافق اقليمي، وهذا التوافق لم يحصل بعد، لكن هذا لا يعني اننا لا نستطيع انتخاب رئيس بمعزل عن التوافق الاقليمي، والمشكلة قد تكون ان قسما من اللبنانيين يريد ربط الازمة بالوضع الاقليمي.

وعن ملف النفايات لفت ابي خاطر الى انه منذ البداية كنّا نرفض حل مشكلة النفايات بطريقة الترحيل، لأنّنا كنّا نريد حلا داخليا لها من خلال المطامر وإعادة التصنيع، وفي نهاية المطاف قبلنا بالترحيل على مضض، لكن يبدو انه حتى بالترحيل "مش ظابطة الامور" وهناك مشاكل كثيرة تتكشف يوما بعد يوم.

وتمنى النائب ابي خاطر ان تُجرى الانتخابات البلدية في موعدها كي لا يكون كل شيء في هذا البلد تأجيل بتأجيل، خصوصا أنه لا تواجد عوائق تمنع حصولها وكل الأطراف يؤيدون اجراءها.

ويبقى الامل بأن ينتهي الفراغ الرئاسي في القريب العاجل كي تعود البلاد الى السكة الصحيحة، خصوصا أن طول الفراغ يساهم في تجميد الحياة السياسية والاقتصادية، والأمل كل الأمل ان تأتي الحلول بعصا سحرية، قد يكون الأمل ضئيلاً، ولكن في لبنان كل شيء ممكناً.


خاص Checklebanon

POST A COMMENT