كن الأول
في معرفة آخر الأخبار والتحقيقات والمقابلات

إشترك الآن لمتابعة آخر المستجدات
على مدار الساعة

ضيفنا

خاص: عياش: المشنوق آدمي والحوار حوار حيتان!

Fri,Sep 11, 2015

أقرت الحكومة اللبنانية خطة الوزير اكرم شهيب لحل مشكلة النفايات. ولكن يبدو ان المشكلة لن تنتهي والاعتراضات بالجملة، من رفض اهالي عكار الى اعتراض القيمين على مطمر الناعمة- عين درافيل، الى شكوى رئيس حزب الكتائب النائب سامي الجميل.. كلها اشارات تؤكد ان ملف النفايات لن ينتهي فصولاً.

 

وللوقوف عند تفاصيل ما يجري، كان لـ Checklebanon لقاء مع الناشط البيئي، والمناضل صاحب الصولات والجولات الدكتور أجود عياش، في حوار تناول الملفات البيئية المختلفة ومشكلة النفايات وعرّج على بعض الملفات السياسية.

 

وفي السياق، جزم الدكتور عياش برفض خطة الوزير شهيب، التي اقرتها الحكومة، والتي وصفها بأنها "مجرد وعود كاذبة، فبين كل كلمة وكلمة هناك كذبة، ونحن لن نأخذها على محمل الجد وسنواجهها"، مشيراً الى ان "كل الناس الذين نزلوا الى ساحة الشهداء ضد الخطة التي تحاول الطبقة السياسية فرضها، لأنهم لا يفكرون بمصالح الناس بل بتقاسم الجبنة، ولن نقبل ان تمر الخطة مهما كلف الامر".

 

ولفت عياش الى ان "كل المواطنين سيتوجهون الى مطمر الناعمة وسيكون هناك خطة لمواجهة اي محاولة لفرض خطة النفايات علينا، ولن نقبل بها مهما كلف الامر وسيكون هناك مفاجآت بانتظار كل من سيحاول فرض اي امر علينا، من خلال تحركات ستفاجىء المسؤولين".

 

وشدد الدكتور عياش على ان "الوزير محمد المشنوق رجل "آدامي" وقد تكون القضية اكبر منه ولكنهم أصروا على بقائه وحرقوه، وكنا نأمل منه ان يرفض استلام راتبه على الأقل كتسجيل موقف حتى نحترم قراره"، مستغربا "كيف يستقيل الوزير المشنوق من لجنة النفايات ويستمر وزيرا للبيئة وهذا الامر فيه تناقض غير مفهوم".

 

واشاد الدكتور عياش بالحراك "فهو نجح بتقديم صورة راقية جداً، حيث اجتمع الآلاف في ساحة الشهداء في وجه الطبقة السياسية الفاسدة، وإذا حصلت بعض الأمور من هنا وهناك فإن الامر طبيعي. ففي كل تحرك شعبي "في ناس بتتصرف من راسها" والافضل ان لا نتوقف عند هذه التفاصيل الصغيرة".

 

ووصف الدكتور عياش الحوار الوطني بأنه "حوار حيتان" وليس حوار طرشان، وقال "يا عيب الشوم عليهم ما بيستحوا" مشيرا الى انه "حينما يرشق الشعب سياسييه بالبيض ويضرب عن الطعام، ويصرون على البقاء في كراسيهم فإن في الأمر استغراب"، لافتا الى ان "هؤلاء السياسيين اتوا بالدم، ونحن نحاول اخراجهم بالمظاهرات والتحركات الشعبية ولكن يبدو "انو ما بيحسوا" ولا ينفع معهم الا الدم".

 

ورأى الدكتور عياش ان "هناك حلولاً كثيرة يمكن طرحها الا ان مشكلة الطبقة السياسية انها تفكر دوما بالدولار ولا تريد حلا جذرياً لمشكلة النفايات، واصفاً الحل بأنه سهل وواضح وهو قائم على القيام بأعمال الفرز من المصدر، لأن النفايات هي مصدر ربح للدولة وليس خسارة، وفي كل دول العالم الراقية لم يعد هناك شيء اسمه مطامر ومحارق، فهي تضر بالبيئة وتسبب الامراض، ويمكن ان نحل المشكلة من خلال فرز النفايات من مصدرها وهو حل اسهل".

 

وعلى ضوء كل ما تقدم، يبقى الانتظار سيد الموقف، لمعرفة ما ستؤول اليه الحلقة الجديدة من مسلسل النفايات الذي لم ينتهِ، ويبدو انه لن ينتهي.. فالشارع سيقول كلمته، ويبدو انه رافض لأي حل غير جذري.. وحتى يحصل الحل الجذري سيبقى ملف النفايات الاول في الاهتمام.

 

خاص Checklebanon

POST A COMMENT