كن الأول
في معرفة آخر الأخبار والتحقيقات والمقابلات

إشترك الآن لمتابعة آخر المستجدات
على مدار الساعة

ضيفنا

عيّاش لـ Checklebanon: مستمرون بالثورة حتى النهاية!

Sun,Jul 26, 2015

النفايات هي الحدث. كل الملفات السياسية صمتت، ولا حديث الا عن تكديس النفايات واقفال المكبات. فها هو مكب عين الدرافيل- الناعمة يقفل بقوة ثورة بيئية شارك فيها ناشطون ومجتمع مدني، وتحول فيها حلم الكثيرين الى حقيقة، وعاد الأمل لأهالي قرى واسعة في الشوف كانت تعاني خطراً كبيراً على الصحة نتيجة انتشار الأمراض.



Checklebanon توقف بحوار مع احد ابرز الناشطين البيئيين والمساهمين بالثورة ضد النفايات، والأكثر حضوراً ومساندة، الدكتور اجود عياش، الذي تحدّث عن المشكلات البيئية التي يسبّبها المكب، وعن كيفية التعاطي مع الأزمة بعد إقفاله، فكان الحوار الآتي نصّه:


- ماذا أنجزتم حتى الآن بعد عام ونصف من النضال؟

* لقد اقفلنا مطمر الناعمة – عين درافيل الى الأبد وهو قرار لا رجوع عنه، وانقذنا المنطقة من كوارث بيئية وصحية كانت تؤثر على السكان.

- ما هو دور الجهات السياسية بما قمتم به؟

* لا دخل لأية جهة سياسية بما حصل. بل نحن الناس وعامة الشعب قمنا به. ونحن لا نتأثر بالسياسيين بل هم الذين يتأثرون بنا. بعض السياسيين حاول استثمار الموضوع، ولكنه فشل لأن القرار للناس الذين عانوا. ولن تقبل بعودة المطمر مهما حصل فهو قرار حازم.

- هل قمتم بدراسات بيئية حول مخاطر المطمر وتأثيره على البيئة والناس؟

* الموضوع لا يحتاج الى دراسات "ريحة الكولونيا كولونيا، وريحة الزبالة زبالة". لقد انتشرت الأمراض بشكل غير طبيعي في المنطقة، ومعظم حالات الوفيات كانت نتيجة الإصابة بالأمراض السرطانية. واقفال المطمر جاء من اجل مصلحة كل الناس الذين قاموا بثورة ونجحوا.

- برأيكم، الى اين تتّجه مشكلة النفايات على ضوء تكدسها في الشوارع!

* هم يحاولون، من خلال تكديس النفايات في الشوارع ان يأثروا علينا. يريدون ان يقولوا للناس ان النفايات منتشرة في الشوارع بسببنا. ولكن الكل يعلم بأن الدولة هي المسؤولة عما آلت اليه الأمور. لقد تحملنا الروائح والأمراض والتلوث على مدى 11 عاماً، وهم لم يتحملوا الأمر ليومين، والحل هو بجمع وفرز وضم النفايات.

- ما هو الدور الذي يمكن ان تلعبه البلديات في حل مشكلة النفايات؟

* الدور الرئيسي في هذا الملف يمكن ان تلعبه البلديات، ولكن مع الاسف معظم البلديات في لبنان تابعة للزعامات والسياسيين، ولا يمكن ان تتّخذ اي قرار إلا بعد رضاهم. ولكن في هذا الملف بالنسبة لنا، لا تأثير لأي زعيم. فصراخنا رفضاً للتمديد للمطمر كان أقوى من أصوات كل السياسيين.

- هل لديكم أمل لهذا البلد في ظل ما يجري؟

* نعم في هذا البلد وله امل كبير، طالما انه يوجد فيه احرار لا يتأثرون بالسياسيين. ولقد اثبتنا خلال نضالنا أن هناك الكثيرين من الأحرار. ومسيرتنا لن تتوقف. بدأنا بإقفال المطمر والثورة على النفايات. وسنناضل ضد كل ما يؤثر على البيئة من معامل وكسارات وغيرها. ثورتنا مستمرّة حتى النهاية.

- هل هناك اقتراح بديل لحل مشكلة النفايات؟

* نعم، ثمة اقتراح لبديل يستخدم في كل دول العالم. فالنفايات مصدر دخل يمكن الاستفادة منها من خلال عمليات الضم والفرز. ولكن مع الأسف في لبنان لا يتم استثمارها كما يجب، بل انها تتسبب بخسائر بدل الربح، وذلك من خلال سياسة الحكومات غير العلمية إزاءها. وهي بحاجة لإعادة نظر في هذه السياسة كي تكون النفايات مصدر ربح!

- برأيك، هل كان دور وسائل ومواقع التواصل الإجتماعي مساعداً في هذا الإطار؟

* اشكر كل الإعلاميين وكل وسائل الاعلام على وقوفهم الى جانبنا وإيصال الصوت، إضافة إلى رواد مواقع التواصل الاجتماعي الذين ساندونا ولقد ساهموا معنا في هذا الانتصار البيئي وسنظل معا في المسيرة حتى النهاية.


وبعد هذا الإنجاز البيئي والصحي، يبقى الأمل بأن يكون هناك فرصة كبيرة للمزيد من اهتمام اللبناني بالبيئة، وان يكون هناك حل جذري وعملي لمشكلة النفايات، بعيداً عن الحسابات السياسية. فصحة الناس فوق كل اعتبار ويجب ألا تكون حكراً على أبناء منطقة أو طائفة دون الأخرى!


خاص Checklebanon

POST A COMMENT