كن الأول
في معرفة آخر الأخبار والتحقيقات والمقابلات

إشترك الآن لمتابعة آخر المستجدات
على مدار الساعة

ضيفنا

خاص: ربيع الهبر: "عون وجعجع لم يستندا لاحصاءات تؤكد انهما الاوّليْن مسيحياً"!

Sat,Jul 18, 2015

"انا الاول سياسيا".. "هذا المسلسل هو الاكثر حضورا".. مصطلحات غالبا ما نسمعها من هنا وهناك. كلّ يستند الى استطلاعات يعتبرها حقيقية ومنطقية وشفافة النتائج. وعلى هذا الاساس يضيع المشاهد والمتابع. فالرقم يتغير يوميا والرأي العام يكون اليوم هنا ويتحول غداً الى هناك. لذا لا بد من متابعة تفاصيل تغيرات الرأي العام من خلال شركات الإحصاء الموثوقة.

فالاستطلاع في الغالب هو الذي يحدد مسار الامور، ولكن في زمن "استطلاعات غب الطلب"، لم يعد بإمكاننا أن نثق برقم يتغير يومياً وبين شركة وأخرى. وبين الاحصاءات لبرامج تلفزيونية وإحصاءات لشعبية سياسيين تختلف آلية العمل. فالاولى يكفيها الاتصال الهاتفي لاكتشاف المعلومة، فيما الثانية تحتاج لمقابلة مباشرة تدخل في تفاصيل دقيقة.

في هذا السياق، يرفض رئيس شركة "ستاتيستيكس ليبانون" الخبير الاحصائي الدكتور ربيع الهبر الدخول في تفاصيل احصاءات البرامج التلفزيونية، كون شركته لم تقدم  احصاءات عن الموضوع هذا العام، ويقول:"لا يمكنني ان اتحدث عن "الاول" بين البرامج التلفزيونية، وآلية عمل الاحصاءات بالنسبة لها أسهل من السياسة. فيكفي ان يتم الاتصال عبر الهاتف بالشخص ويتم الحصول منه على جواب عن سؤال".

ويتابع الهبر: " بسبب انشغالنا بالمواضيع السياسية في لبنان والخارج هذا العام، لم نهتم ببرامج رمضان، على عكس الماضي، حيث كنا نهتم بإحصاء آراء الرأي العام، وكانت تصدر عنا احصاءات دقيقة، وحيّز الخطأ لدينا ضئيل جدا، فأرقامنا لا تعرف الخطأ، بشهادة كل من تعاون معنا.

وعلى الصعيد السياسي، نفى الدكتور الهبر ان يكون ميشال عون وسمير جعجع استندا لاحصاءات تؤكد انهما الاوّليْن مسيحياً"، واعتبر ان "هناك احصاءات حكي عنها في الشارع اللبناني دون ان يكون فيها استناد لأي استطلاع حقيقي وعلمي، ولم يطلب اي منهما هذا الإحصاء، فهذا الموضوع على الأقل بالعلن لم يطرح إلا مؤخراً".

وتابع الهبر: الاستطلاع السياسي يبقى اكثر دقة من اي استطلاع آخر لأنه يحتاج لمتابعة لكل التفاصيل، وللقاءات مباشرة، ولعيّنة تكون معبّرة عن الرأي العام. وهو يستند دوما الى آلية علمية دقيقة، كما انه يحتاج الى وقت أكبر والى فريق عمل كبير كي تكون نتائجه دقيقة.

وأكد الدكتور الهبر ان "كل التحضيرات أُنجزت لإجراء الاستطلاع السياسي لمعرفة الأكثر تمثيلا مسيحياً. وقال: لقد طُلب منا الإشراف على الإستطلاع، وكل شيء بات جاهزاً للإنطلاق به. وننتظر ساعة الصفر التي سيحددها السياسيون كي نبدأ بالعمل الذي سيكون كالعادة علمياً وموضوعياً، من اجل الوصول الى نتيجة سليمة ترضي الحقيقة والموضوعية بالدرجة الاولى".

ولفت الهبر الى ان "الشركة تقوم بعدة احصاءات سياسية في لبنان والخارج ويعلن عنها دوماً في موقع  Lebanonfiles، وهي تتناول العديد من الموضوعات السياسية وغيرها.

وبانتظار تحديد ساعة الصفر للبدء بالإستطلاع الرسمي المرتبط بالانتخابات الرئاسية، تبقى كل الارقام المتداول بها مجرد وجهة نظر يتقاذف السياسيون رياحها. فالكل اوائل بانتظار معرفة الحقيقة الساطعة المسندة لوقائع علمية.

خاص Checklebanon

POST A COMMENT