كن الأول
في معرفة آخر الأخبار والتحقيقات والمقابلات

إشترك الآن لمتابعة آخر المستجدات
على مدار الساعة

ضيفنا

خاص: رمضان والسياسة .. عدوّان لا يلتقيان!

Sun,Jul 12, 2015



نودع شهر رمضان ونستعد لاستقبال عيد الفطر السعيد، في ظل اوضاع حامية عاشها لبنان والمنطقة، وقد طغت تردداتها على معاني الشهر الفضيل. للإضاءة على هذه  الأحداث، التقى Checklebanon عضو كتلة الوفاء للمقاومة النائب وليد سكرية، ومفوض الاعلام في الحزب التقدمي الاشتراكي رامي الريس وسألهما كيف يقضيان ايام هذا الشهر، وماذا يقولان للسياسيين في لبنان.

في هذا السياق، أشار النائب سكرية الى انه يتابع عمله بشكل طبيعي في شهر رمضان، حيث ان هناك اهتمامات يقوم بها كسياسي ونائب ويتابع كل ما هو مرتبط بمصالح الناس، ولكن في الوقت نفسه، هو شهر مخصص للصوم والعبادة، له ميزاته وخصائصه، وعلينا ان نعطيه من وقتنا لنقترب خلاله من الله.

وتوجه سكرية الى السياسيين في لبنان بكلمة واحدة "الله يهديهن"، رافضاً الدخول بأية تفاصيل اخرى لكي يترك لهذا الشهر معانيه، لافتا الى انه لا يتابع اي برنامج تلفزيوني.

من جهته، لفت الريس الى ان شهر رمضان هو شهر التواصل مع الخالق وهو يشكل علاقة بين الفرد وربه، وهو فرصة لنا لندعو الجميع الى التكاتف والمصالحة من اجل مصلحة لبنان، والتفكير بما يخدم البلد في ظل العواصف التي تهب في المنطقة وتهدد مستقبلنا جميعاً.

ودعا كل اللبنانيين الى التقارب فيما بينهم وإزالة كل الحواجز والالتفاف حول "الطائف" الذي رغم كل شيء، يبقى افضل من الدخول في المجهول وفي الأزمات وصراع المصالح.

واشار الريّس الى انه في شهر رمضان يتابع عمله بشكل طبيعي ولكن هناك مناسبات خاصة مرتبطة بهذا الشهر نقوم بها من خلال النشاطات الاجتماعية وتلبية دعوات الإفطار، مؤكدا في المقابل انه لا يهوى التلفزيون ولا يتابع اي مسلسل ويكتفي في الأحوال العادية بمتابعة البرامج السياسية التي توقف عرضها في شهر رمضان.

اتّضح من خلال سلسلة اللقاءات السريعة التي أجراها Checklebanon مع سياسيين بشكل دوري خلال هذا الشهر ان رمضان قد يكون فرصتهم الوحيدة لتنشّق هواء نظيف من السياسة اليومية بصراعاتها ومناكفاتها وتصريحاتهم المتوتّرة فيها، فرصة للقاءات اجتماعية تجدّد نشاطهم لما بعد العيد .. أما نحن كناطقين بلسان المواطن فما علينا سوى القول .. الله يسترنا بعد هالعيد!

خاص Checklebanon

POST A COMMENT