كن الأول
في معرفة آخر الأخبار والتحقيقات والمقابلات

إشترك الآن لمتابعة آخر المستجدات
على مدار الساعة

ضيفنا

خاص: نتالي فضل الله: ذكاء المرأة سلاح ازلي... والجمال مؤقت!

Mon,Apr 13, 2015

"فإذا وقفت امام حسنك صامتاً .. فالصمت في حرم الجمال جمال .. كلماتنا في الحب تقتل حبنا .. ان الحروف تموت حين تقال"..
 قول الشاعر نزار قباني في جمال المرأة يؤكد ان الجمال جواز لولوج عالم الشهرة والجمال والازياء.


ومهنة عرض الأزياء هي الوجه الشفاف للمجتمع، هي المرآة التي تعكس ثقافة الناس وسلوكهم وأفكارهم وأحلامهم. هي وسيلة للتواصل مع الآخر ومعرفته وتقييمه وتصنيفه وبالتالي فهمه وتقبله أو رفضه.

المصممون المبدعون الخلاقون ليسوا سوى يدها، هم الذين بخيالهم الأخاذ وأياديهم البارعة في الرسم والقص والخياطة، يحوّلون مساحات من القماش الممتد بلا شكل ولا معنى، الى جسد له حدود البيئة التي ينتمي اليها. فإما ان تكون رحبة وإما ضيقة. إما جدية وإما مرحة. إما متشائمة وإما متفائلة. إما باردة وإما دافئة. وفي كل الحالات يغطّون الأجساد بلوحة يكتبون عليها قصة، يروونها على دفعات.

 نتالي فضل الله استطاعت أن تسبق الكثيرات، وأن تستجمع خبرة مميزة خوّلّتها الدخول في القائمة الأولى، فأظهرت طواعية في التعامل المُتبادل والموهبة والاجتهاد والمغامرة، حتى صار لها الحضور القوي المشحون بالوهج. فصارت المرأة القوية الصلبة الواثقة من قراراتها، والتي تعرف كيف تدافع عن نفسها بفعل “الكاريزما” التي تحيط بها، فتجعل من وكالتها السبّاقة في الأفكار المبتكرة.

نتالي فضل الله سيدة الأعمال الناجحة ضمن “نتاليز إيجينسي” التي تملكها. توضح ان هناك فرقاً بين أن تكون عارضة أزياء كمهنة تعتاش منها، وأن تعتاش من خلفية أنها عارضة أزياء، وما خلف هذه المهنة، وحريتها المطلقة بكل الحفلات الخاصة التي تتبعها.

من هي نتالي فضل الله وكيف تعرف عن نفسها؟
رغم الشهرة والاضواء، إلا أنني ما زلت كما انا، أضع قدماي بثبات على الارض؛ متواضعه. محبة للناس وقريبه منهم. أعيش كل يوم بيومه. أسعى للتغيير. أفرح بما أنجز. أحارب وأسعى لنيل حقوق المرأة لأنها قضيّتي. أحب وأشجع كل ما هو جميل. ومهما ستتغير الايام وتشتد مصائب الدهر ويبرم الدولاب، سابقى كما انا ولن اتغير.

كيف تحافظ نتالي على وجودها وتثبت نفسها بوجود منافسة قوية في لبنان؟
ان كان ايمانك بالله قوي فهو سيمدّك بالطاقة. نعم انا انسانه غالباً ما استسلم واقول تعبت ولكن ابسط الاشياء الجميلة تعيدني الى الحياة وكلي طاقة ونشاط وحيوية ومحبة للعيش والعطاء من جديد. لذا اسعى دوما لاكون صاحبة الوجة البشوش، رغم الاحزان التي تملأني والتي يجهلها الناس. لذا لا أظهر الا كل ايجابية لاكون مصدر فرح للأخرين.

ما هو سر نجاحك؟
سر النجاح يبدأ بالتواضع. فإن كنت املك مليوناً او ليرة الامر سيان بالنسبة لي. نعم المادة اساسية، ولكنها لم تغريني. وانا عملت وتعبت بعرق جبيني، لذا وصلت لما انا عليه اليوم. كما انني احب مهنة "الموديلينغ"، لانها قضية اساسية ومهمة. ونحن، مجتمعنا هو من شوّه صورة عارضة الازياء في العالم العربي. لذا كان هاجسي أن أساهم بإعادة ترميمها.

ما هى صورة الموديل الحقيقة برأيك؟
الموديل الحقيقية يجب ان تمتاز بعدد كبير من الصفات اهمها الثقافة، العلم والحضور، الخبرة في عرض الازياء والعمل على "البوديوم"، اتقان الاتيكيت ومبادئ حسن التصرف. كما يجب ان تكون ذات حضور وشخصية قوية. فالجمال ليس الاساس، انما كاريزما الانسان التى تلفت وتميز المرء وتفرض حضورها. وهذا ايضا ما يميزني، وهو سر نجاحي.

ما اهمية الصورة في عصرنا؟
الصورة مهمة واساسية في كل العصور. فالمرأة الجميلة هي حقاً ملفته، ولكن بشرط ان تكون مثقفة لكي تحسن التصرف، فلا الجمال وحده يكفي ولا الثقافة والعلم. الاثنان وجهان لعملة واحدة. وحتما اذا اجتمعت تلك الصفات في امرأة، ستكون مميزة وستبرز وتترك بصمة. الصورة والجمال هما باسبور للعبور لاي مركز قد تطمحين اليه. فما بالك لو اضفتي إليهم القليل من الذكاء والثقافة؟! وبرأي لا وجود للمرأة القبيحة، ولكن هناك من تعرف كيف تجمّل نفسها، وهناك اخرى تفتقر لثقافة الجمال والتعاطي مع المرآة. لذا وبنصيحة مني اقول، العلم والثقافة سلاحان لا غنى عنهما، حتى ولو كانت تلك الثقافة مجرد مطالعة وقراءة لما بين السطور. فهى غذاء للروح والعقل معاً.

هل يروج للمرأة اللبنانية من خلال الاعلام بالطريقة الصحيحة التي تخدم صورتها؟
المشكلة الحقيقة تكمن في ان المرأة أصبحت مقلّدة، "فوتوكوبي". اصبحن يقصدن عمليات التجميل للموضة فقط، مما لا يضفي شيئاً على جمالهن، بل يصبحن نسخاً مكررة عن الاخريات.

على من تقع المسؤولية؟
بصدق، على الجميع. أولا على الاعلام الذي يستغل مفاتن المرأة ليروج لها بطريقة خاطئة، على نظرة المجتمع التي لا ترحم، على بعض اصحاب الذمم الناقصة ونشكر الله على وجود وزير مثل ابو فاعور، مع حفظ الالقاب، الذي اخذ على عاتقه تسليط الضوء على مجمل الأخطاء الطبية، وملاحقة المتسببين بها. اضف الى ذلك الجهل وغياب الوعي  والاخلاق.

هل تعتبر المرأة العربية  اكثر نضوجا من اللبنانية؟
النساء العربيات عرفن جيدا كيف يستفدن من الخبرات اللبنانية في المجال الطبي التجميلي. فهنّ لم يقلّدن، ولم يوفّرن كما تفعل كثيرات، بل دفعن باهظا ثمن خدمات السياحة الطبية لبتعدن عن التشويه. ومن هنا برزت السياحة التجميلية اللبنانية التي يجب ان  لا تقتصر على عمليات التجميل فحسب، بل على تطوير مراكز التجميل الى مراكز ترفيهية ورياضية ومنتجعات صحية وعلاجية في احضان الطبيعة الخلابة التي تميز لبنان عن سائر الدول العربية.
لذا ايتها السيدات ابتعدن عن المبالغة وكن على حقيقتكن الطبيعية بلا تصنع او زيف.

ناتالي والسياسة...
ماذا تخبرينا عن حملتك الانتخابية وردود الأفعال وترشحك منفردة في منطقة كوسبا- الكورة في محافظة الشمال وانضمامك إلى قافلة الفنانين الذين سيخوضون المعركة الانتخابية لدخول البرلمان، ورفض المعارضين لهذا الترشيح كونك عارضة ازياء؟

أنا فخورة بكوني عارضة أزياء وفتاة اجتماعية وفخورة بما أقوم به فى حياتي، وبالتالي لن أرد على هذه الأصوات لأن ما أقدمه من عروض ومهرجانات يساعد على تحسين الأوضاع السياحية في لبنان على الرغم من الحالة السوداوية التي يشهدها الوطن. وهدفي ليس الدخول أو الوصول الأكيد إلى البرلمان، بل هي محاولة لفتح الطريق أمام غيري من السيدات لاستكمال المسيرة الإجتماعية، لأنّني إذا وصلت فسأكون مصيبة على من يزرعون الفساد في كل شيء، حتى في لقمة عيش المواطن. أمّا إذا كانت الملابس التي أرتديها مثيرة، فهذا لا يعني أن تفكيري ونمط عيشي يتحددان بما أرتديه!


هل احببت تجربة احدى السيدات الناشطات في معترك العمل السياسي؟
كل سيدات العمل السياسي برعن وبرزن في مجال ما. ولكن برأي لا بصمة ثابتة لأي منهن، لأن معظم المقاعد السياسية متوارثة ومنقوله.

هل تعتبرين ان جمالك ساعدك، أو كان وسيله ليسهل عليك التجربة؟
ليس جمالي... بل اسمي هو الذي ساهم في ذلك. اضف الى ذلك ان نجاحي وشهرتي هما في خدمة العمل السياسي وليس العكس، لانني لست بحاجة الى المزيد من الشهرة. وانا شخص لا يراوغ وصادقة في خطة عملي. جمال المرأة سلاح مؤقت والذكاء هو السلاح الازلي.

من يلفت نظرك من سيدات ونساء لبنان؟
تعجبني نعومة وبساطة الفنانة هبة طوجي من الجيل الصاعد. أما كإمرأة، فتلفتني سيدة القصر الاولى منى الهرواي. هي امرأة بكل معنى الكلمة.

اي امرأة تؤثر بك لبنانيا وعربيا؟
بوجود الـ show off  والتمثيل، لا وجود لاي مؤثرات. المظاهر لا تغريني ولا تعني لي شيئاً.

ماذا عن نتالي ودور الحب في حياتها؟
الحب هو غذاء للروح ومن اساسيات الحياة فهو سيف ذو حدين، اما ان يدمرك او ان يرفعك الى السماء. فالتجارب تعلم الانسان ان الحب يجب ان لا يحده عمر وزمان ومكان وبالنسبة لي هو من اولويات حياتي .. آخ من قلبي.. هو الزاد والاوكسيجين ورغم جميع الضربات التي اتلقاها، فانا اعتمد على قلبي كثيراً، لا على العقل. لذا ولتجنب المزيد من المصائب والضربات حتما سأجد معادلة لتوازنهما!

وماذا عن فارس الاحلام؟
(ببريق لامع وضحكة خجولة) نعم ان الرجل الذي ارتبط به اليوم ينافي ويعاكس صورة فتى الاحلام (بالشكل) التي كانت دوما تطمح اليها نتالي. ورغم انه جاء بالصدفة، إلا أنني لو لم اجد ما يميز حبيبي عن غيره لما كان لفت نظري. فيكفي اخلاقه وطيبته ورجاحة عقله ومضمونه. لذا لم يعد المظهر يشكل فرقاً عندي. ونعم اعيش حالة حب رائعة.

ما هي مشاريعك المستقبلية؟
كثيرة هي المشاريع التي تعنى بالمرأة وعروض الازياء. وانا بصدد التحضير لانجازيْن جديديْن. لذا ادعو الجميع لكي يترقبوني. واختم واقول أنني طالما لا زلت حية، طالما سأظل اسعى واعمل لكل ما هو جديد وجميل".



سهى ديماسي-  Checklebanon

 

POST A COMMENT