كن الأول
في معرفة آخر الأخبار والتحقيقات والمقابلات

إشترك الآن لمتابعة آخر المستجدات
على مدار الساعة

ضيفنا

خاص: للرجال موضة خيالية مع المصمم نمر سعادة!

Fri,Jan 02, 2015

من قال أن الموضة وُجدت فقط للسيدات؟ ومن قال أنه بإمكانك، سيدي، أن تكون رجلاً عصرياً، واثقاً من حضورك في عملك ومجتمعك إن لم تكن متابعاً لآخر صيحات الموضة العالمية والعربية؟ فهل تبحث عن دليلٍ يهديك إليها؟
"Checklebanon" يقدّم لكَ نموذجاً مميزاً عن آخر صيحات الموضة الرجالية، في هذا اللقاء الخاص مع مصمم الازياء نمر سعادة.


- ما هو جديد المصمّم نمر سعادة؟
* يرتكز عملنا بشكل أساسي على كل ما هو جديد، بحيث أن كل ما نقدمه متفرد الابتكار و التصميم و منفذاٌ بعناية ليلاقي احتياجات الزبون الخاصة. تطرح تصاميمنا أحدث صيحات الأقمشة، الألوان و النقوش مع لمسات نمر سعادة المميزة لتقديم قطعة فنية مع كل بدلة، سروال، ربطة عنق و حذاء. غير أن، التصاميم الأخيرة كانت تمهيداً لمجموعة الأحذية الرجالية الفاخرة المعدة يدوياً حسب الطلب و التي لاقت رواجاً فورياً لدى الزبائن.

- ما هي الموضة الرائجة بالنسبة للأزياء الرجالية لهذا الموسم (خريف وشتاء 2014) Pret a porter و  Haute couture؟
* أتذكرون السراويل الفضفاضة التي كانت رائجة خلال السنوات القليلة الماضية؟ حسناً، لقد وضع المصممون حداً لتلك الصيحة/الموضة. سراويل الستينات الضيقة هي الموضة الجديدة، و هي مقصوصة عند الكاحل و تُرتدى مع طبقات أضخم وأكبر حجماً في الأعلى.  
نقوش الأزهار هي موضة الربيع/ الصيف المنطقية. بالرغم من كونها تقليدية/مبتذلة نوعاً ما، هي انفجارٌ متوقَّع من الأزهار و الألوان وُقِّت ليبشر بقدوم الفصل الجديد، سواءً في الطبيعة أو في الأزياء.  
ففيما كانت سلعة مقتصرة على الإناث فيما مضى، عبرت خلال السنوات القليلة الماضية للملابس الرجالية على صعيد التصميم و المستوى الرفيع. فالزخارف الاستوائية الضخمة، النقوش الهندية الأدق حجماً التي تلائم مناسبات العطل الودية المرحة  أو الألوان الداكنة الأكثر جدية  أصبحت من الماضي بالنسبة للرجال.
غير أنه ما ينتهي عادةً الآن، أي الخريف، لم يستمر فحسب، بل تحول إلى نوع جديد من نقوش الأزهار إلى AW14. ألم يكن فصل الأيام الرمادية و الليالي الطويلة المظلمة فيما مضى؟! ليس بعد الآن.
يمكنك اعتباره استجابة الأزياء للانحباس الحراري، أو بروز موضة ال Instagram، بيد أنه ، في هذه الأيام، لا يهم أي فصل كان طالما أنك تدلي بتصريح.
و هذه السنة، الأزهار تزودنا، نحن الرجال، بقوة الأزياء لتخطي الأشهر الأظلم.
فيما تتراجع الملابس الرسمية الصارمة في الموسم الحالي، تتقدم ‘المريحة‘ منها إلى الواجهة. بالرغم من أن البذات الرسمية لا تصبح قديمة الطراز و خارج الموضة أبداً، فإضافة عنصراً غير رسمي هي خبطة في عالم الأزياء.
فاذهب قدماً، و ارتدِ بذلتك المزدوجة الصدر و لكن مع قميص قصير الكمين T-shirt)) و اترك زراً أو اثنان مفتوحان فيما تظهر مقاربتك اللامبالية للموضة.   
إذا كانت بيئة عملك لا تتطلّب مظهر الشركات، فاستبدل السترة الرسمية (البليزر) أو سترة البذلة بسترة مع سحاب و سروال مطبَّع. نعم، فنزعات الموضة الأيقونية المميزة هذه التي تذكرنا بسنوات الدراسة الثانوية قد عادت للظهور مجدداً.  

الصيحات الخمس الأوائل هي:
السترات الرسمية  المزدوجة الصدر: تلك يصعب نزعها، و إذا كانت القصة فضفاضة جداً، يمكن أن تشبه موضة الثمانينات الجديرة بالاختفاء. فاحرص على كونها مفصلة جيداً عند الوِسط.
السترات ذات النقوش: من ذات النقوش المربعة إلى أحادية اللون، توقع رؤية شتى السترات المطبعة هذه السنة. أرفق السترة المنقوشة مع سروال ملون قصير أو طويل. إذا كنت ذا طابع ذكي في الموضة، فادخل نقش متناقض في المزيج مع قميص مزرر.
السراويل المطبعة:  :كانت الموضة السائدة لدى النساء خلال السنوات القليلة الماضية و حالياً، و هي تشق طريقها إلى سوق الملابس الرجالية. استخدم القواعد نفسها المتعلقة بالسترات المطبعة و ابق الأمور على بساطتها. و كذلك، احرص على كون سروالك مفصل جيداً، لكي لا تظهر و كأنك قد ارتديت ملابس النوم إلى المكتب.
القمصان ذات الألوان المركبة: سواءً كانت أفقية، عامودية أو مائلة، فالنقشات المركبة تشكل مظهر يومي و خاص بالإعدادية هذه السنة. تعامل معها كقميصك الأسود الكلاسيكي و ارتدها مع سروالك المفضل القصير أو الطويل، و كذلك مع الجينز.
السترة ذات السحاب: قد تكون السترة أضخم صيحة للرجال في أسبوع الموضة في نيويورك هذه السنة. سواءً أكانت مصنوعة من الجلد أو الصوف أو كانت مركبة الألوان، هذه السترات تتلاءم مع أي شيء. إحرص على ألّا تتدلى الأكمام إلى ما بعد رسغك الأعلى ، و كذلك أن يكون للسترة قصة أو خطوط رفيعة لتجنب التكتل و الضخامة.

- هل تحبّذ إضافة الرجل الأكسسوارات إلى ملابسه، الفولار، العقود وغيرها؟
* و ما العالم دون "الأكسسوارات"! لا يمكنك الحصول على غرفة نوم دون الوسادات، المصابيح، الأغطية، التحف و اللوحات الضرورية. و قطعاً لا تريد طاولة طعام دون تحفة وسطية، حاملات فوط، شمعدان و أشياء أخرى. و كذلك لا تريد غرفة جلوسك دون وسادات الأرائك، الطاولات الفخمة، الأثاث المزخرف و أكثر. فلمَ قد تتوقع من الرجل الاكتساء دون إكسسوار لإضفاء تألقاً إلى مظهره! فساعة مناسبة قد تسهم في إبراز السترة، الوشاح يحيي طلتك،  قلادة قد تغني العنق، و سوار قد يفصح عمن أنت. فنحن نبرز تصاميمنا بالكامل بمساعدة أكسسوارات تضاهيها جاذبية؛ و خيارات المزج و التطابق و الارتداء لامتناهية.

- ما الذي يحكم تصاميمك: عناوين الموضة العالمية؟ أم التوجه العام في مجتمعك الشرقي؟
* أولاً و غالباً، إنه ما أتصور من صيحات أقترحها، و من ثم أبحث في المجلدات عن الأحدث في عالم الأزياء الذكور ية. أعود إلى محترفي و إلى خلوته ذات الأجواء الخلاقة، أجمع متطلبات الزبائن و الأساسيات، طموحاتهم و توقعاتهم؛ فقط عندئذٍ أبدأ بتصور ما يمكن لمجموعتي تقديمه، و أظل واعياً لثقافتنا، تراثنا و توجهاتنا الاجتماعية. هذه الصيغة لطالما كانت ذات نتيجة رائعة و بذلك أستمر بحصد ثناء زبائني لقاء خياراتي المقترحة.

- ممّ تستوحي تصاميمك عادةً؟
* كما قلت سابقاً، تراثنا ، الصيحات العالمية، التوجهات الاجتماعية و فوق كل ذلك الشخصيات، الطموحات و مطالب الزبائن.

- يعتقد البعض أن تصميم الأزياء الرجالية مهمة سهلة نظراً لتشابه الموديلات والقصات والألوان المعتمدة عادةً، على عكس الازياء النسائية التي تحتمل الكثير من الإضافات وتتغير موضتها باستمرار.. فكيف ترد على ذلك؟ وماذا تفعل لإخراج زبائنك من تقليدية الأزياء الرجالية المعتمدة عموماً؟
* لقد كان ذلك صحيحاً، على الأرجح، في الماضي. في السنوات القليلة الفائتة، شهدنا تفجر الأنماط، الأساليب، الأقمشة و التعقيدات مع تشكيلات لامتناهية. العولمة لا تتعلق فقط بالمعلومات و القضايا الكبرى؛ لقد امتدت لكل شيء. و لطالما اشتهر رجالنا العرب بأناقتهم المميزة حتى من خلال أبسط الحلل. و لا تنسي أن هذه الأرض كانت مهد الحضارات، و نحن نرى التقدم و التطور في مجتمعنا و ثقافتنا مع كل جيل جديد. حتى أكثر أزياءنا تقليدية يحمل في طياته أكثر النقوش و القصات عصرية. بالطبع، نحن نحترم خصوصية كل من عملاءنا و نصمم أفضل ما يناسبهم للتألق في كل مناسبة. إلقاء نظرة واحدة على طروحاتنا السابقة و الحالية كفيلة بإقناعك بأننا أنيقين، عصريين، و متنوعين.

- بماذا تنصح الرجل العربي لتكون أزياءه عصرية ومنسجمة مع خطوط الموضة العالمية؟
* الرجال العرب مدركون تماماً للحاجة إلى ملابس لائقة، عصرية، أنيقة و رائجة. نحن نشهد تقديراً أكثر فأكثر للحلل المصنوعة حسب الطلب كلما ازداد إدراك الرجال لأهمية خزانة ملابسهم و أزياءهم في خلق الإنطباعات التي يودون تركها. هذا الوعي المتزايد يقود الرجال ليصبحوا أكثر عناية في التسوق، لتخصيص وقت أكثر لذلك و فوق كل ذلك لتقدير استشارة مصمم و مزين  شخصي يتفهم سماتهم الخاصة، ظروفهم، و احتياجاتهم، و يقدم النصيحة و السلعة التي تناسبهم و تبرز شخصيتهم بشكل أفضل. إذاً نصيحتي الوحيدة فقط هي إيلاء اهتمام أكثر لما ترتديون و أين تتسوقون ، و لكن قبل أي شيء زوروا نمر سعادة لنتمكن من خدمتكم بشكل أفضل.

POST A COMMENT