كن الأول
في معرفة آخر الأخبار والتحقيقات والمقابلات

إشترك الآن لمتابعة آخر المستجدات
على مدار الساعة

CHAPEAU BAS

هيفا وهبي .. Chapeau Bas!

Tue,Nov 04, 2014



ضمن "أسبوعية" موقعنا بعنوان "Chapeau Bas" تقرأون في كل مرة تحيّة مستحقّة لصاحبها... ومستحقة التحية هذه المرة هي الفنانة المتألقة هيفا وهبي، فقولوا لها معنا: هيفا وهبي Chapeau Bas!



لم تفاجئنا الفنانة هيفا  وهبي، في إطلالتها الأخيرة ضمن برنامج "المتّهم" بجمالها الآسر حتماً، ولا بذكائها الحاد ورصانتها الممزوجة بشيء من "الغوى" الطاغي على أنوثتها، سواء حكت ام صمتت، سواء تلحّفت بثوب الجدّية أم تدلّلت.. فهذه هي هيفا!

هذه هي هيفا وهبي، وإن كان كثيرون لن تروقهم تحيّتنا لها اليوم باعتبار أن بداية مسيرتها الفنّية حملت علامات استفهام كثيرة، وكونها شكّلت على الدوام مثار جدل في أوساط النقّاد، بل المنتقدين في مجتمع لا يجيد أكثر من لغة الإتهام...

لكن للأمانة نقول أن هيفا تستحق التحيّة تقديراً لإطلالاتها وتحديداً الأخيرة، التي بدت فيها فاتنة وأكثر، ذكية في إجابتها إلى أقصى الحدود وأكثر.. والأهم أنها بدت "ليدي" بكل معنى الكلمة، بنظراتها الثاقبة، برصانتها، بثقتها اللافتة بنجاح حقّقته وبطموحات كثيرة تحلم بتحقيقها!

ويكفينا أن نجد في هيفا وهبي فنانة شفّافة، سواء أحب الجمهور شفافيتها أم لم يحبّ، سواء جلد الإعلام جرأتها أم احترم، فهي هكذا، شفّافة مع نفسها وجمهورها إلى أبعد الحدود، لسبب واحد يُحسب لها، وهو أنها تدرك مرادها من الحياة.. أتقنت اختيار الفن المتناسب وطبيعتها وصوتها ونقاط قوتها .. ففرضت حضورها. وحدّدت لنفسها ومسيرتها مجموعة أهداف تحرص على الوفاء لها كما قالت "سوف أحقق أحلامي لأنني وفية لها".. فلمعت وحلّقت!

لهذه الأسباب نقول لكِ هيفا وهبي: سيري نحو الحلم مهما ابتعد، لأن الأحلام لا تليق إلا بمن تسلّحوا بالجرأة والشجاعة والوفاء وأنتِ منهم، بل في طليعتهم..

ولهذه الأسباب شئنا أن نقول لكِ اليوم: هيفا وهبي .. Chapeau Bas!



خاص Checklebanon

POST A COMMENT