كن الأول
في معرفة آخر الأخبار والتحقيقات والمقابلات

إشترك الآن لمتابعة آخر المستجدات
على مدار الساعة

CHAPEAU BAS

نيشان وطوني ... Chapeau Bas!

Tue,Nov 04, 2014

ضمن "أسبوعية" موقعنا بعنوان "Chapeau Bas" تقرأون في كل مرة تحيّة مستحقّة لصاحبها..
ومستحقا التحية هذه المرة هما الثنائي الرائع، الزميلان نيشان وطوني خليفة.. فقولوا لهما معنا:
نيشان وطوني ... Chapeau Bas!

فبعد فترة "حروب" ضروس بين الثنائي المتنافس نيشان وطوني، تخطّيا معاً كل الماضي ليحلّ طوني خليفة ضيفاً في برنامج "ولا تحلم" مع نيشان!
طوني استحقّ التحية عن حلقته المميّزة، التي بدا فيها مختلفاً بكل المقاييس، شكلاً ومضموناً. فما عادت المشاكسة شعاره الاول، بل طغى عليه طوني - الإنسان، وبرهن من خلال إطلالته هذه على أنه الإعلامي القدير، القادر على تخطّي كل المشاكل والإشكاليات التي أثيرت حوله طوال مسيرته المهنية. وبدا متصالحاً مع نفسه إلى أبعد الحدود، بمقدار مصالحته مع "الخصم" نيشان، بل كان لافتاً اعتزازه بالظهور مع خصم الامس اللدود، وكأن الحلقة "نيشاناً" تقلّده الرجلان، كي لا يعود الحال بينهما بعده الى ما كان قبله!

أما نيشان، فبدوره استحقّ التحيّة عن إطلالة تحدّى فيها نفسه وسجلّ ذكرياته مع طوني، لينصفه ويعترف بنجوميته في مقدّمته لحلقة "أفلاطونية"، يمكن القول إنها واحدة من أهم  وأرقى حلقات برنامجه "ولا تحلم". وهو أصلاً يستحق التحية على إطلالته "الرمضانية" المميّزة لهذا العام، حيث أثبت للجميع ان نجاح برامجه من نجاحه هو أيضاً، وليس فقط من نجاح "الضيوف الإكسترا" الذين عوّدنا أن يستضيفهم كل عام.. تواضع نيشان بضيوفه – مع كامل احترامنا وتقديرنا لهم جميعاً – ليحاور نجوماً أقرب إلى الناس والجمهور.. لكنّ خروجه من عباءة الصف الأول لم يهزّ عرشه بل على العكس، رفع رصيده وبرنامجه أكثر في قلوب متابعيه..

طوني خليفة ونيشان ديرهاروتيونيان، علَمان في فضاء الإعلام اللبناني يستحقّان معاً السلام والتحيّة والتقدير، على أمل أن يبقى نجمهما لامعاً، كلّ في فلكه، دون أن تعاد كرّة الخلاف.. ولهما نقول .. "الله يديم الوفق" ... وChapeau Bas!

POST A COMMENT