كن الأول
في معرفة آخر الأخبار والتحقيقات والمقابلات

إشترك الآن لمتابعة آخر المستجدات
على مدار الساعة

CHAPEAU BAS

أسبوعية Checklebanon ... Chapeau Bas

Tue,Nov 04, 2014


 
غبطة البطريرك الراعي ... Chapeau Bas!
 
بعنفوان العربي المدافع عن أرضه وعرضه، غير الخائف من تهديد أو وعيد، وغير الآبه بكل مزايدة او تخوين...
بحكمة "الراعي" الصالح المتابع لشؤون رعيّته من صميم الحدث، وإن كان "بيتها" محتلّاً من قبل أشرس الأعداء...
وبصمود "الثائر - الهادئ"، المتشبّث بجوهر القضية لا بشكليّاتها وقشورها القابلة للبيع والشراء وفق مزاج "الأخوة" والحلفاء، قالها البطريرك الماروني مار بشارة بطرس الراعي من قلب فسلطين، ومن قلب بيت لحم ... "بيت الخبز" ... خبز الحياة يسوع المسيح!
قال رسالته بكل وضوح، فجدّد فينا الولاء للجوهر من جديد، فـ "هذه الأرض أرضنا وهنا تاريخنا وهويتنا ومن هذه الارض سنحمل السلام للعالم كله وسنبقى داعمين ومدافعين عن القضية الفلسطينية"!
وكنوع من الردّ على حفلة المزايدات الاكبر التي تعرّض لها قبيْل زيارته، وفي موقف حازم وحاسم اختار أن يقوله من عمق الجرح الفلسطيني بدل أن يكتفي بالتنظير فيه من الخارج، أكد البطريرك الراعي "وقوفه والشعب اللبناني مع القضية الفلسطينية، ومع كل الثوابت الوطنية التي يدافع عنها الفلسطينيون"، وشدد على "دعمه لمطلب القيادة الفلسطينية بإقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس"، لافتاً إلى "أننا متشبثين في هذه القضية ولن نفرط فيها مهما كانت الصعوبات والاستكبار والاستبداد علينا"!
وأضاف: "علينا أن نصمد على جراحنا ونوحد صوتنا ليس فقط في فلسطين، ولكن يجب أن نعمل معاً لتوحيد الصوت العربي بالكامل".


إنه الموقف المناسب في المكان المناسب! وهو حتماً الموقف المناسب في الزمان المناسب، حيث العرب منقسمون على قضيّتهم، في زمن "تفريخ" القضايا على حساب "القضية الأم"!
حسناً فعلت يا غبطة البطريرك عندما أعطيت "الأذن الصمّاء" لكل المزايدين من دعاة العروبة والممانعة والمقاومة، وهم يبحثون في الداخل عن عدوّ يستعرضون قوّتهم في داره!
فهنيئاً لعرب فلسطين بوقفتك العزيزة بينهم .. وهنيئاً للبنان بحكمتك، التي لا تجد حياةً لمن تنادي في الداخل .. على أمل أن يعي الجميع قيمة زيارتك وأهمية مواقفك التي تستحق منّا كثير التقدير ..
وإن كنّا لا نملك سوى الكلمة نعبّر لك بها، فلا يسعنا إلا أن نصرخ لك بأعلى الصوت، في هذا الزمان بالذات، وإلى حيث أنت الآن بالذات .. Chapeau Bas!

POST A COMMENT