كن الأول
في معرفة آخر الأخبار والتحقيقات والمقابلات

إشترك الآن لمتابعة آخر المستجدات
على مدار الساعة

CHAPEAU BAS

خاص: بديع أبو شقرا.. مبروك إحساسك بالفرح والحُب و Chapeau bas!

Wed,Feb 01, 2017



ضمن فقرة موقعنا بعنوان "Chapeau Bas" تقرأون في كل مرة تحيّة مستحقّة لصاحبها.. ومستحق التحية هذه المرة هو  بديع ابو شقرا.. "مبدع من لبنان" على الشاشات والمسارح وساحات الرقص ... فقولوا له معنا:  Risk It All for Life


تحار من أين تبدأ.. بل تتراكض الأفكار في البال، لتتحدث عنه بشتى الطرق والأساليب.. لكنّك تجد نفسك أخيراً.. أمام مبدع من اسمه "بديع" بإمكانك الانطلاق لتقول له "ألف مبروك كأس الموسم الرابع من رقص النجوم"..

فأما وقد أُسدل الستار عن فوز النجم بديع أبو شقرا، المتألق دوماً إنْ على الشاشة أو على المسرح، أو حتى في تعاملاته اليومية الأخلأقية الدمثة التي يعرفها عنه كل مَنْ يقترب منه، فإنّ حلقة الختام كانت مليئة بالرسائل المفعمة بكل الحُب والإنسانية، رغم أنّ الحضور الذي انتظره عشّاق "ملكة الإحساس" إليسا ليكون كالقنبلة  المتفجّرة عطاء، جاء باهتاً قلباً وقالباً...

ولكن.. ليل الأحد 29/1/2017، فعلاً حجزت الـmtv اللبنانيين والعرب في منازلهم، وجمّدت أمام شاشتها عشّاق الثلاثي الذي استحق الوصول إلى الحلقة الختامية "فاليري أبو شقرا، مارك حاتم، وبديع أبو شقرا"، الذين قدّموا رقصات متميّزة وميّزت هذا الموسم بحضورهم، وتصاعدية الأداء الذي قدّموه على مدى أسابيع العرض المباشر للبرنامج..

"الوصول إلى النهائي أمر جميل جداً، خاصة عندما لا تتوقعه.. هذه التجرية تختصر عمراً، وستبقى علامة مميّزة في مسيرة حياتي.. كان دافعها الذي منعني دوماً من التراجع ابنتي.. التي أهديها فوزي"... بتلك الكلمات اختتم بديع الموسم.. معرباً عن عشق أبوي لطفلة ترى مثلها الأعلى في مواجهة مع أحلامها.. فتشبّثت به ليرمح بها فارسها الأول.. عابراً بين النجوم ونغمات الموسيقى والإيقاع.. وتتباهى ببطلها الأبدي "بابا بديع" يهديها كأس البطولة من على صهوة الألحان..

وتأكيداً لما للمرأة إبنة وزوجة وشريكة بل وإنسانة من أهمية ودور في مجتمعنا والوجود أصلاً.. ختم "بديع" الحفل بتكريم منتجة العمل السيدة جنان ملاط، موجّهاً إليها تحية تقدير وإجلال وشكر على موسم فني، حاز بآراء النقاد مرتبة متقدمة من الإبداع البصري والتقنيات المتميّزة من 3D وسواها من الفنون المسرحية التي يحتاج إليها اللبناني لتكون فسحة أمل وسط هذا الكم من الخراب والدمار الذي يحيط بنا، فإذا بها تُشرف على وجبة دسمة من الفرح على مدى 12 أسبوعاً.

وكما الكل سمع وشاهد وجّه بديع رسالة إلى نساء العالم حيث قال: "هذه رسالة إلى كل امرأة شرقية وعربية كوني قوية من أجل الحصول على قانون أحوال شخصية، وأن تتمكني من منح جنسيتك إلى أولادك.. كوني جميلة.. وأنا رقصت لعيونك يا ميا (ابنته)"..

ومن عيون ميا إلى كل من شاهد الحلقة.. وإلى كل إنسان على وجه البسيطة، حمل بديع مشعل الفرح والحب والإحساس، وختم قائلا: "حسّوا وحبوا وارقصوا وافرحوا وما في شي بيحرز".. لأنّ الحياة رقصة على إيداع الألم.. فلنفرح بفسحة الفرحة المتوافرة لنا...
 


خاص Checklebanon

POST A COMMENT