كن الأول
في معرفة آخر الأخبار والتحقيقات والمقابلات

إشترك الآن لمتابعة آخر المستجدات
على مدار الساعة

CHAPEAU BAS

خاص: الى مايا نصر التي اختارت هندسة الفضاء اختصاصاً لها... Chapeau Bas!

Sat,Sep 05, 2015


ضمن فقرة موقعنا بعنوان "Chapeau Bas" تقرأون في كل مرة تحيّة مستحقّة لصاحبها.. ومستحق التحية هذه المرة هي " الطالبة المتفوّقة الجادة مايا رضوان نصر التي اختارت هندسة الفضاء اختصاصاً لها..... فقولوا لها معنا:
 مايا نصر   Chapeau Bas ..!


من هذا الوجود الممتلئ... تبدأ القصة..
من هذا الوجود المصرّ على ذاته وبقائه تبدأ القصة..
من هذا الوجود الذي لن تنكسر إرادة الحياة فيه... ولن ينطفئ حضوره الكوني تبدأ القصة..
من هذا اللبنان... تبدأ كل قصة...

ومايا نصر حكاية جديدة للطموح والتحدّي... مايا نصر أنشودة خضراء ستملأ بلبنانها الفضاءات الرحبة...
منذ سبعة عشر عاماً وفي قرية كفرفاقود،  تلك الشوفية الانتماء.. التمع شهب ضوء وأبرق الطموح للكون أن: "أتيت"... وجاءت  هذه "المايا"... جاءت بإسم يحمل مفتاح السرّ وبحلم أجمل وأعذب من السحر...

تعلمت مايا في مدارس منطقتها من رسمية وخاصة، وابدعت وتفوقت ولفتت النظر إليها علمياً وفكرياً.
... كبرت مايا وكبر معها الحلم، حتى لم تعد تتسع له الأرض فتطلعت صوب الأعلى والأوسع... وصارت هندسة الفضاء اللعبة التي أرادت هذه الصغيرة اتقانها لدرجة التحكم، حتى تلامس أصابعها أزرار الناسا أو ما ماثلها من الوكالات التي منحها الفضاء للأرض.

أدركت مايا أن وطنها الذي تعشق ليس مكاناً لتحقيق حلمها لأنها تعلم – بداهة وكجميع اللبنانيين – إن الغارقين في غياهب السلطة قد كبّلوا هذا الأخضر العينين وكمّوا فمه حتى غار الصوت في حنجرته...
كانت مايا تعلم ذلك، لكنها كانت ترتضي وتكتفي أن تغادر "حبيبها لبنان" مرفوعة الرأس بشهادة تليق بتفوقها وتعلن للعالم تميّزها وجدارتها... لكن هذه السلطة قررت توزيع الإفادات.. وغرق الحلم بالدموع التي لشدّتها أجّجته حتى الإشتعال،  فطارت مايا صاروخاً لبناني الصنع حطّ رحاله في إحدى أهم الجامعات (ماساتشوستس الأميركية للتكنولوجيا MIT)  وصارت مايا خيط حرير ناعم من نسيج الاغتراب اللبناني – لا سيما هجرة الأدمغة – الذي يكاد يغلف الأرض...

Chapeau Bas  مايا نصر... الى عقلك العلمي الفذّ .. تحية إلى إحساسك المرهف الذي جعلك تحصلين على عدة جوائز لامستِ فيها قضايا الواقع اللبناني وإنسانه..
تحية إليك مايا نصر.. كلمة جديدة يطلقها الوطن في هذا الكون لتؤكد قدرته ، مهما كانت الصعاب والقيود..
تحية إليك مايا نصر.. رسولة من لبنان الى الفضاء علّك تعودين بحفنة من سلام وأمل حديد بالمستقبل..

Chapeau Bas  مايا نصر... تحية إليك وإلى كل من اغترب للعلم أو للعمل.. ونقول لكم.. "خلّوا لبنان بالبال".. مهما كثرت الأوطان ومهما سهل التوطن... فهذا الوطن ينتظر عودتكم، علكم تعودون وتكونوا المنقذين...
هو فاتح ذراعيه أبدا لكم.. هو الذي أطلقكم أولاداً للحياة، أعيدوا الحياة إليه...!


خاص Checklebanon

POST A COMMENT