كن الأول
في معرفة آخر الأخبار والتحقيقات والمقابلات

إشترك الآن لمتابعة آخر المستجدات
على مدار الساعة

CHAPEAU BAS

يا "سيدة الإنماء المتألقة الجمال" ستريدا جعجع ... Chapeau Bas!

Sun,Aug 23, 2015


ضمن فقرة موقعنا بعنوان "Chapeau Bas" تقرأون في كل مرة تحيّة مستحقّة لصاحبها.. ومستحق التحية هذه المرة هي "سيدة الإنماء المتألقة الجمال" ستريدا جعجع..... فقولوا لها معنا:
 ستريدا جعجع  Chapeau Bas ..!


ليس الإسم جديدا علينا... ليس المكان كأي مكان... وليس الحدث كغيره من الأحداث...
 هي ستريدا جعجع منذ اطلالتها الأولى في عالم السياسة والمجتمع شكلت نقطة محورية وموضع تساؤل ملفت... وهي بشري وجبّتها ومنطقتها.. التي تحتضن "جبران" جسدا ومطوّقة بروحه دوما.. وهي ايضا بشري موطىء القداسة السامية.. وهي مهرجانات الأرز التي فاجأت الجميع بتألقها وابهارها بعد خمسين عاما على الإنقطاع.. عادت كأنها لم تغب يوماَ.. بإعدادها.. بتنظيمها.. بتجهيز الأرض والإنسان على كافة المستويات.. حتى جعلت من بشري وإنسانها محط انطار الكون قاطبة.. هذه المهرجانات التي عادت في عامها الأول قاربت في مستواها المهرجانات اللبنانية الدولية.. إذ حاكت بيبلوس وبعلبك وبيت الدين والبترون...وعاهدتهم جميعا ان تلاقيهم في العام القادم..

كلّ هذا لم يكن ليحصل لو لم تكن ثمة ارض صلبة تحمل الجميع ليقف عليها..
كلّ هذا لم يكن ليحصل لو لم تكن ثمة روح وقّادة تؤجج العطاء والقوة والإندفاع في ابناء هذا المنطقة..
كلّ هذا لم يكن ليحصل لو لم توجد يدٌ قادرة تعرف متى تسمح وتفعل وكيف  تحقق الإنجاز..
كلّ هذا لم يكن ليحصل لو لم يوجد ذاك الوعي العميق وتلك الإرادة الصلبة في صناعة واقع جديد يقدّم بشري وابناءها بالصورة التي تليق بهم وتليق بروح "جبران المتمردة"، المصرة على التغيير ابدا..

هي ستريدا جعجع التي لا تقبل انصاف الحلول.. لم تقبل ان تكون نصف انثى ولا نصف فاعلة ولا نصف مواطنة ولا نصف "حكيمة".. هي ابنة "جبران" بحقّ.. البسها ارادة التغيير والإنماء "طوقا".. فاستحقت وبجدارة لقب "سيدة الإنماء"...!

ستريدا جعجع ... Chapeau Bas...
ايتها المرأة التي لم تفقدها الصعوبات رونقها وتألقها.. ايتها المرأة التي لم تنسَ في غمرة الإنجاز والعطاء انها "انثى".. فتحية للمرأة الجميلة فيكِ.. تحية للأنوثة الراقية.. تحية للإحساس العالي والسحر الآسر..
تحية لك ايتها الأنثى التي اكدّت ان بالإمكان لقاء الجمال والذكاء... وعندها تكون خلطة كونية غير قابلة للتقليد.. هكذا يكون الجمال مميزا والإبداع مميزا.. هكذا يكون حضور شخصٍ حضور طاقة وهّاجة قادرة.. هكذا تجد نفسك امام "ستريدا جعجع" محتاجا الى نوع جديد من "المقاومة".. إذ لا سلاح ماديا يفيد ولا ارادة تنفع..
هي ستريدا جعجع.. احببت انها زوجة "الحكيم" او لم تحبّ.. اتّفقت معها سياسيا او لم تتفق.. اقتنعت بأفكارها او كنت مخالفا لها حتى الصميم..
هي ستريدا جعجع.. مهما كنت على النقيض معها .. فلا شك ان جمالها لن يحتجب عنك وان ذكاءها وقدرتها على التواصل والتفاعل ستجد حتما طريقها اليك..
هي ستريدا جعجع التي تستحق اليوم تحيتنا لكل هذا الإنجاز الذي لا يخفى فيه "حضور الحكيم" ودعمه واصراره على ان "لبنان راجع"...
Chapeau Bas  لكِ "ستريدا جعجع" ولكل من يعرف ان يعيش لبنان ويفرح بأمل عودته.. تحية لكِ ونحن نتكلم بإسمنا وبإسم "اهل بشري" وبإسم كل من يعرف قيمة الإنجاز لأجل الوطن...!

خاص Checklebanon

POST A COMMENT