كن الأول
في معرفة آخر الأخبار والتحقيقات والمقابلات

إشترك الآن لمتابعة آخر المستجدات
على مدار الساعة

الواقع الوائع

خاص: ماذا يدور بين "أبو مصطفى" و"أبو علي يونغ"!

Sat,Sep 09, 2017

كلو إلا رضاك يا "أبو علي يونغ"، كما قال دولة الرئيس نبيه بري، الذي اطلق عليك هذا اللقب، فنحن قادمون على حرب باردة اميركية روسية كورية شمالية، وانت يا "ابو علي يونغ" بصواريخك وموادك الكيماوية والهيدروجينية اصبحت رجلا فوق العادة، والبعض يعتبرك مجنونا والبعض الآخر بطلا، لكن الكل يعترف بنجوميتك في عالم السياسة، وانت آتٍ من بلد مغمور، فأصبحت على كل لسان وصورك "منتشرة وين ما كان".

 

سيدي "ابو علي يونغ" سنحدثك قليلا عن تجربتنا اللبنانية، حيث كنا نتغنى يوما بأنّ قوتنا في ضعفنا الى ان علّمتنا التجارب ان هذا العالم لا يعرف الا معنى القوّة، والآن يا "ابو علي يونغ" انت تبرهن لنا هذه النظرية، فأنظار العالم أجمع تتجه الى كوريا الشمالية ونسوا آلام شرق اوسطنا ومشاكله وحروبه، ليشهدوا على التحدي بينك وبين المجنون الآخر دونالد ترامب، متى أصبحتما لعبة مسلية في هذا العالم.

 

اعطيناك يا مستر يونغ لقب "ابو علي" لأنه يوحي بالرجولة والشهامة والمروءة، فأنت تواجه اقوى دولة في العالم، وتبرهن ان مَنْ يعتبر نفسه ضعيفا سيكتشف العكس حينما يقرّر التحدي، وذلك بغض النظر عن المعايير والقيم الاخلاقية المتعارف عليها.

 

وجميعنا سنتابع مشاهد الحرب الباردة المقبلة من شبه الجزيرة الكورية على امل الا تكون ساخنة، ولا تنعكس سلبا على عالمنا وتنتهي باتفاقات ثنائية تعطي لكل صاحب حق حقه، ولكن بما ان هذا العالم "القوي بياكل فيه الضعيف" قد لا نأمل كثيرا اللهم الا اذا كان هناك توازن رعب.

 

واخيرا يا "ابو علي يونغ" كل حرب باردة وانتم بألف خير، لا تنسى التنسيق مع الرئيس بري "ابو مصطفى"، فماذا يدور بينكما حتى يعطيك هذا اللقب في حربكم الباردة المقبلة قد يأتينا الجواب.

 

خاص Checklebanon

POST A COMMENT