كن الأول
في معرفة آخر الأخبار والتحقيقات والمقابلات

إشترك الآن لمتابعة آخر المستجدات
على مدار الساعة

الواقع الوائع

خاص: يا شماتة فلتشر فينا!

Thu,Aug 06, 2015

قالها فلتشر بالفم الملآن لشعب وسياسييه اعتادوا على هواية التمديد: راح ودّعكم لأني ما بقدر مدّد مثلكم"!

 

هي رسالة مدوية لأولئك الذين يريدون اقناعنا ان التمديد هو الحل الناجع لكل مشاكلنا، من ضيف طيب أحبّ البلد وشعبه والممددين وغير الممددين فيه.

 

علينا أن نخجل من انفسنا وأن نخجل بهذه الطبقة السياسية بعد كلام فلتشر. علينا ان نخجل من تمديدنا الممدد، ومن تعطيل المؤسسات الدستورية. علينا أن نخجل من بقائكم في الحكم في بلد يعاني من كل شيء. علينا أن نخجل حينما نرى الوجوه نفسها التي هيمنت على الدولة، ما تزال – بملء إرادتنا - متحكمة بالعباد دون ان تفعل لهم شيء، لا بل كانت سبب بؤسهم.

 

ليتك يا سيد فلتشر تمدد لنفسك، لأن اللبنانيين احبوك اكثر من سياسييهم. ليتك تبقى معنا لتكشف المستور برسائلك اللاذعة، علك تعلمهم شيئا من الديمقراطية. ليتك تبقى لتشاهد باقي مسرحيتهم وتشهد على سخريتهم ومكرهم.. ليتك تعطيهم درسا من عاصمة الضباب علّ الرؤية تتضح لهم أكثر.

 

وبالنسبة للفرحين بتمديدهم، و"فارضين علينا وجهوهم وسذاجتهم"، نقول لهم ماذا قدم تمديدكم لنا "غير حكي العالم ومسخرة الدول"؟ هل تعلمون ان وجودكم مثل عدمه بالنسبة للشعب؟ والأفضل لو تذهبون الى بيوتكم، وليترك البلد بلا سياسيين وبلا مؤسسات فارغة من مضمونها؟ حتماً سيكون الوضع افضل عندها ، وصورتنا في العالم ستكون ارقى!

 

والى الطيب فلتشر، الشاهد الملك على فشلهم وغبائهم، مع الوداع نقول لك "عرفت كيف توجه رسالتك". قد نستطيع ان نقول "يا شماتة فلتشر فينا" رغم ايماننا انك تحب لبنان اكثر من الكثير من اللبنانيين، الذين لا يدركون الى اين يتّجه البلد بسبب سياسات زعماء يتمسكون بهم.

 

 

خاص Checklebanon

POST A COMMENT