كن الأول
في معرفة آخر الأخبار والتحقيقات والمقابلات

إشترك الآن لمتابعة آخر المستجدات
على مدار الساعة

الواقع الوائع

خاص: نحن أيضاً نتوقّع!

Sun,Dec 28, 2014

بما ان كل لبناني يتوقع.. قررنا نحن ايضا، وفي وداع العام 2014 ان نتحفكم بجولة من التوقعات، علّ وعسى، "اذا ظبطت معنا"، سينتظرنا اللبنانيون كل عام، وسنكدّس ثروة على حساب "الهبل الفردي والوطني"، فنصبِح ذي شأن مهمين، تكتب عنا وسائل الاعلام وتستضيفنا الوكالات العالمية!

إليكم أولى توقّعاتنا لهذا العام:


- نتوقع في العام 2015 ان يأمل اللبنانيون "انو يكون الـ 2016 اجمل"، وان يترحموا على الاعوام السابقة!

- ان تنهمر علينا وعود السياسيين الكثيرة من خلال تصاريحهم من كل العيارات "وانو نحنا من هبلنا رح نصدقهم"، وننطر وننطر وننطر.!

- مزيد من المؤتمرات الصحفية لكل السياسيين تشبه مؤتمرات العام 2014 وكل منهم يتهم الآخر ويتمترس ضده!

- ان تستمر قوى 14 اذار بمطالبة حزب الله بالخروج من سوريا، فيما سيستمر حزب الله بالحديث عن خطر التكفريين على لبنان!

- ان تستمر الاحاديث عن الهبة السعودية والهبة الايرانية دون ان يهّب علينا شيء منهما!


- ان تنقل المصادر المطلعة المزيد من التلفيقات على لسان كل السياسيين من كل الفئات، وان ينتقل المواطن الى السفارات تحت شعار "هريبة يا أوادم"!

- ان يستمر كل السياسيين في اعلان دعمهم "المقايضة"، ولكن "تي تي، تي تي، متل ما رحتي متل ما جيتي"!

- ان يعود المتوقعون للتوقع من جديد فننصت اليهم ونصدقهم قبل ان نصاب بخيبة امل جديدة!

- ان يبقى كل القادة الموارنة مرشحين حتى نهاية الدهر، و"كل واحد راح يضل لاطي للثاني"!

- ان تشرق الشمس كل صباح وتغيب كل مساء (قلنالكن هيدا عام المعجزات)!

- حوادث اصطدام لكذا سيارة ببعضها البعض وناس بتموت وناس بينكتبلها عمر جديد!

-  ان تهب علينا العاصفة "نافتلينا"، و"يا ويلي شو رح تعمل فينا".

- توقيع المزيد من الكتب، بس متل العادة ما في قراء ولا من يقرأون!

-  المزيد من الاعياد والعطل و جلسة جديدة مع "نرجيلة" في المنزل او المقهى بايام الفراغ!
- ان لا يتوقف "نق اللبناني" من الظروف الصعبة ومن السياسيين، "بس وقت الجد" سيطلقون شعار "لبيكم يا ايها القادة"!

- نتوقع للطلاب المزيد من الاضرابات، و"رح يكون البيت فرع تاني للمدرسة"!

هذا فيض من غيض توقعاتنا للعام الجديد، الذي نرحب به كما رحبنا باسلافه، ونأمل ان لا يدفعنا الى الترحم على الراحلة الكبيرة 2014، وكل عام وانتم بخير بعيداً عن المتوقعين والمنجّمين ومن بأعصابنا ووعينا ومصيرنا "متلاعبين"!

خاص Checklebanon


 

POST A COMMENT