كن الأول
في معرفة آخر الأخبار والتحقيقات والمقابلات

إشترك الآن لمتابعة آخر المستجدات
على مدار الساعة

الواقع الوائع

يقبر أمه!

Sun,Dec 14, 2014

اخيرا خلق الصبي، ريتو يقبر امو، وبعد 9 اشهر شرّفنا والحمدالله عالسلامة. قولكن عم يبكي بروفا؟ يمكن... لأنو ناطرو بكي كتير. يقبر امو شو كلفها لما طلّ، جنّوا فيه ولاد الحي.
 14 و8 كل واحد صنف الصبي على ذوقو. ابوحسين قال سبحان اللي خالقو طلتو طلة "السيد"، وابو فاروق "يقبرني شو بيشبه الشيخ سعد"، وابو فاعور صرخ "يسلملي قلبو متل وليد بيك"!

المهم الصبي اجا على هالدنيا... ما بعرف اذا حظو حلو او سيء لأنو اجا على لبنان. المهم اجا، وجنّوا فيه العالم، اهلو وزّعوا الحلو، وطلعت الزغاريد، ومتل العادة فرقعوا ليوم الفرقيع. كلهم عم بيطنو ويرنّوا، وهالصبي بس عم يبكي ومش عارف شو فيه حولو. امو جنّت فيه (اكتر ما هيي مجنوني) صار حديث العيلة كلها، كلن كانوا بلحظة فرح ونسيوا شو ناطرو بالمستقبل.

في مقولة عنا بتقول انو الطفل بيخلق مديون 15 الف دولار. بس نحنا رغم قناعتنا فيها بيضل عنا هواية انجاب الأطفال، منضبّهن واحد واحد، لأنو منآمن بنظرية "بيجي وبيجيب رزقتو معو". وبس يكبر ويوعى على حقايق مجتمعنا الصعبة بيصير عن جد "يقبر امو" وكل اللي تواطؤوا عليه وجابوه على هالدنيا ببلد اسمو لبنان. عن جد يقبر امو ... طالع لإلها. ما تعلَم من كيسو ولا من كيسها. كبر، تزوج، وجنى على طفل جديد...

"يقبر إمو"... التاريخ بيعيد نفسو... ويلعن إمو - هالتاريخ - لمن يعيد نفسو!

محمد جابر

POST A COMMENT