كن الأول
في معرفة آخر الأخبار والتحقيقات والمقابلات

إشترك الآن لمتابعة آخر المستجدات
على مدار الساعة

بيئة

الجميل: لتدير الدولة ملف النفايات بشكل مباشر!

Wed,Jul 22, 2015

عقد رئيس "حزب الكتائب" النائب سامي الجميّل في البيت المركزي الصيفي مؤتمراً صحافياً قال فيه: " وعدنا اللبنانيين بقول الحقيقة دائما وتسمية الامور بأسمائها، ان ملف النفايات يحتوي على الكثير من المال وهناك اشخاص منتفعة من هذا الملف، وهناك شركة منذ أكثر من 20 عاما تتخطى أرباحها مئات ملايين الدولارات لتصل الى ملياري دولار تقريبا، وهذا كله على حساب اللبنانيين وعلى حساب البلديات وبالتالي على حساب الحياة اليومية لكل اللبنانيين".

             

وتابع:" في التسعينيات تم التمديد لهذه الشركة وصولا حتى العام 2015، وبالتالي لم يحصل اي مناقصة في هذا الملف منذ أكثر من 18 عاما، وهذا كله لان هناك مافيا مستفيدة من هذا الملف تربح الاموال على حساب اللبنانيين، اليوم يقتطع من ايرادات البلديات مباشرة من دون اذن هذه البلديات مبلغا من المال كأجر لشركة".

 

وأضاف: " النفايات التي يتم جمعها من المفترض ان يتم تقسيمها بعد المعالجة الى ثلاث انواع من المواد، المادة الاولى القابلة للتدوير الثانية هي العوادم والثالثة هي المواد البييولوجية التي يمكن تحويلها الى اسمدة، ونسبة الطمر هي نسبة قليلة لا تتخطى الـ20 او 25% من مجموع النفايات، وما فعلته سوكلين في المرحلة الماضية هي للتوفير على نفسها كل المراحل، ونحن نرمي مواد ملوثة ومسسمة نضرب فيها المياه الجوفية والهواء للتوفيرعلى انفسنا المال، واليوم بعد 20 عاما المطلوب منا ان نستمر على هذا المنوال".

 

واعتبر ان " هذا الابتزاز كان يجب ان يتوقف منذ زمن وان يتم فتح الملف قبل سنتين من انتهاء العقد او التعهد وان نجد البدائل، وبدورنا حاولنا التحسين في دفتر الشروط لنجذب الشركات كما طالبنا ان تستملك الدولة اماكن الطمر وان تحدد نسبة الطمر وان تكون المشرفة بشكل مباشر على عمل الشركات، وحان وقت المحاسبة الشعبية لشركة سوكلين التي تأخذ لبنان رهينة منذ اكثر من 20 عاما".

 

وقال:" اقتراحنا هو ان تدير الدولة هذا الملف بشكل مباشر ومؤقت حتى تمديد مهلة مناقصة بيروت، والدولة عليها مسؤولية تطمين الشركات التي ستتقدم الى المناقصات، كما عليها ان تستملك أراض غير مأهولة في السلسلة الشرقية وان تضع النفايات حتى تستلم هذا القطاع، وعلى كل اتحاد بلديات ان يستلم هذا الملف وان يخرج من عقد سوكلين، وكل ملف استلمته الدولة المركزية فشلت به ". مضيفا انه يضع " هذا الموضوع بعهدة وزير البيئة والداخلية ورئيس الحكومة لضرب بيد من حديد وايقاف هذا "الهريان"".

POST A COMMENT