كن الأول
في معرفة آخر الأخبار والتحقيقات والمقابلات

إشترك الآن لمتابعة آخر المستجدات
على مدار الساعة

التقدم في السن والوزن الزائد

Mon,Mar 31, 2014

 

بعد سن اليأس، وطوال فترة ممتدة عشر سنوات تقريباً، تشهد المرأة تغيرات في البشرة، مثل ازدياد الجفاف والتجاعيد، إضافة إلى تبدل في تركيبة الشعر، وتصبح بالتالي عرضة أكثر لترقق العظام. ومن أبرز المشكلات التي تزعج المرأة في هذه المرحلة هي زيادة الوزن.
 
في سن اليأس، تشكو ثلثا النساء تقريباً من زيادة في الوزن. وتكتسب معظم النساء 5 إلى 7 كيلوغرامات خلال سن اليأس. واللافت أن زيادة الوزن تتراكم خصوصاً في البطن، وليس في الوركين أو الفخذين مثلما كان يحصل قبل سن اليأس.
 
ويتراكم الوزن بشكل تدريجي- بمعدل نصف كيلوغرام تقريباً كل سنة. ويصبح التخلص من الوزن الزائد أمراً شبه مستحيل. فإذا كانت المرأة تتناول 1000 وحدة حرارية قبل سن اليأس، فهي كانت تحرق 700 وتخزن 300.
 
لكن بعد سن اليأس، يخزن الجسم 700 وحدة حرارية ويحرق 300 فقط! وحتى الزيادة الطفيفة في وزن الجسم قد تفضي إلى تبدل في مقاس الملابس. إلا أن الزيادة المفرطة في الوزن قد تكون دليلاً على وجود خطب معين في مستويات الهرمونات، أو مستويات السكر في الدم، أو عادات الأكل.
 
تبديلات يومية لفوائد كثيرة
تحتاج النساء بعد سن اليأس إلى استهلاك وحدات حرارية أقل للحفاظ على الوزن السابق للجسم، بالتالي يجب عليها زيادة مستوى النشاط الجسدي أو التمارين الرياضية.
 
والواقع أن احتياجات الوحدات الحرارية تكون في ذروتها في عمر العشرين، ثم تنخفض بنسبة 2 إلى 4 في المئة في كل عشر سنوات إضافية. لا بد إذاً من تناول غذاء متوازن، وتفادي السكريات المكررة، والإكثار من تناول الفاكهة والخضر، ومن اختيار الأطعمة القليلة الدهون والكولسترول.
 
كذلك عليها شرب كمية كافية من الماء، أي ما يقارب 8 إلى 10 أكواب من الماء يومياً.
 
(لها)
POST A COMMENT