كن الأول
في معرفة آخر الأخبار والتحقيقات والمقابلات

إشترك الآن لمتابعة آخر المستجدات
على مدار الساعة

أخبار فنيّة

السناني يكشف تفاصيل مهمة عن "العاصوف".. وهذا ما قاله!

Thu,May 09, 2019

أوضح الفنان عبدالإله السناني نجم مسلسل "العاصوف"، أن العمل هذا العام يتضمن نظرة شمولية في التحول إلى مرحلة الطفرة والانتقال التكنيكي والتصاعدي بين الأحداث، رغم ظروف المشاكل الكلاسيكية التي تحصل بين الإخوان في أحداث المسلسل، على حد وصفه.

 

وقال: "هذا عدا الحدث المهم، وهو حادثة جهيمان التي ستقدم نوعاً من التشويق للعمل الملحمي الاجتماعي الاقتصادي، والذي يمر من خلال عائلة بشكل درامي، تكتب التاريخ من خلال زاوية اجتماعية بطبقات من متوسطة لمثقفة وواعية".

 

وأضاف السناني: "في هذا العمل يتم توثيق كتابة التاريخ من زاوية مختلفة، وهي زاوية الدراما والعمل يمثل نقلة نوعية بالنسبة للدراما، ومنذ نشأتها بالسعودية لم تتطرق لهذه الأحداث بهذه التفاصيل".

 

وتطرق السناني في سياق حديثه إلى جوانب فنية مهمة في العمل، ولفت إلى أن المشاهد يرى بهذا الجزء كل يوم فيلماً، يبدأ بحدث وينتهي بحدث، مع أن الخط الرئيسي للعمل مستمر، مستدركاً: "ولكن وجود أحداث متنوعة تساعد على الإثارة وتوسيع النطاق للشخصيات، ويعطي بهجة بصرية للإبداع، وكل هذا يدخل في إطار الدراما".

 

حادثة جهيمان

 

وعن حادثة "جهيمان" الشهيرة التي ركز عليها إعلان المسلسل، أفاد السناني: "حادثة جهيمان عبارة عن حدث ضمن أحداث متعددة سيتطرق لها العمل خلال حقبة الـ 10 سنوات، والعمل يتطرق لهذا الحدث كونه حدثا مهما ويجب أن نتطرق له".

 

وبين أن المشاهد سيكتشف الأحداث من خلال العمل التصاعدي، ومن خلال أصل الحدث ثم قمته ومعالجته.

 

وذكر السناني أن "العاصوف" في جزئه الثاني سيطرح عدة أحداث جاءت من تبعات هذه الحادثة، وهذا ما سيكشفه بالحلقات القادمة سواء كانت اجتماعية أو سياسية أو اتصالاتية، إضافة إلى عواصف تمر بشخصيات العمل بنظرة شمولية من خلال الأحداث الملحمية، على حد قوله.

 

 

العربية

POST A COMMENT