كن الأول
في معرفة آخر الأخبار والتحقيقات والمقابلات

إشترك الآن لمتابعة آخر المستجدات
على مدار الساعة

أخبار فنيّة

"صراع العروش" على أرض الواقع في بيروت

Sun,Apr 14, 2019

منذ إعلان شبكة "إتش بي أو" HBO عن موعد عرض الموسم الثامن والأخير من الملحمة الشهيرة "صراع العروش" (غايم أوف ثرونز) المقرر بثه غداً الأحد، أصبح المسلسل حديث الناس وشغلها الشاغل.

بلغ الاهتمام بالمسلسل الذي يمتلك شهرة وأهمية عند ملايين المتابعين حول العالم، أوجه في الأيام القليلة المتبقية قبل بدء العرض، خصوصًا ما تم تداوله على وسائل التواصل الاجتماعي، من توقعات وأسئلة حول من سيستولي على "العرش الحديدي" في نهاية المسلسل، أو ما هي أفضل حرب اندلعت في المسلسل، فيما حمل آخرون، وهم أكثرية، على عاتقهم الترويج لشخصيَّات المسلسل، وإجراء استفتاءات حول الشخصيّات المفضّلة لدى الجمهور من حيث الجمال والأداء وقوّة الشخصيّة وغيره.

هذا التداول مضى في اتجاه آخر في لبنان، إذ تجاوز الأمر صفحات التواصل عند معجبي ومتابعي المسلسل من الجمهور اللبناني، وغدا خطاب الإعجاب معلنًا على أرض الواقع بشكل مبالغ. إذ انتشرت، مساء يوم الاثنين الماضي، يافطات عريضة شبيهة بلوحات النشاط الدعائي لحملة انتخابية ما، تم وضعها على الجسور والجدران في مناطق متفرقة من العاصمة بيروت، من قبل المهندس المعماري اللبناني فيصل تمراوي مع ثلاثة من أصدقائه، تعبيرًا عن دعمهم للشخصية الخيالية جون سنو (كيت هارينغتون) أحد أبطال السلسلة، وتضامنهم معه في معركته ضد "الوايت ووكرز" أو الموتى الأحياء. فكتب على اللافتة الأولى :"أهالي بيروت يدعمون جون سنو في معركته ضد الوايت وولكرز".


وحملت لوحةٌ أخرى شكلًا من أشكال الدعاء والرجاء "جون سنو الله يحميك". وأخرى توعوية تقول: "سيرسي لانستر... كبري عقلك... قوتنا بوحدتنا"، وذيّلت كباقي اليافطات بتوقيع "أصدقاء فيصل التمراوي".

وإن كانت الإشارات هذه تدور بين روح الدعابة اللبنانية والتصرفات الطريفة، وإبداء روح الحماسة والتشوق لمتابعة الموسم الختامي من المسلسل، إلا أن اللافتة الأخيرة المتعلقة بـ"الموتى الأحياء" كانت غريبة بعض الشيء. إذْ حملت رسالة تهديد واضحة تقول: "الوايت ووكرز فكّوا اليافطات... مش رح نسكت"، وذلك على خلفية قيام أشخاص مجهولي الهوية بإزالة اللافتات. ليوضح التمراوي لاحقًا لإحدى الصحف المحلية بأن ما يقصده بـ"الوايت ووكرز" هم النظام.

كما توعد عبر حسابه الخاص على "فيسبوك" بتركيب لافتات أخرى في حال لم يتم إعادة تركيبها من قبل المسؤولين عن إزالتها. وفي تهديدٍ آخر، يشير تمراوي إلى أن مجموعته لن تتخلى عن هذه المعركة: "سوف نقرر الخميس ماهي الخطوة التالية".

الجدير بالذكر، هو تكرر هذه الحادثة قبل أربع سنوات، إذ كانت غرابتها أشد تأثيرًا من الأخيرة. فبعد نهاية الموسم الخامس من "صراع العروش" والذي خلصت الحلقة الأخيرة منه بمقتل جون سنو على يد زملائه، تفاعل اللبنانيون بشكل كبير مع هذه "الفاجعة" غير المتوقعة.

فنظِّمَت حملة تندد بمقتل سنو، اجتمعت في "ساحة الشهداء" في قلب العاصمة بيروت، إذ تمَّ لصق صورة كبيرة لسنو بالقرب من تمثال الشهداء، واضعين بجوارها شموعاً مضاءة في ذكرى رحيله. وتم توزيع أوراق تنعى "الشهيد اليساري" بحسب ما وصف في ذلك الوقت، باعتباره صاحب قضية.

تجدر الإشارة إلى أن الحلقة الأول من الجزء الثامن والأخير تعرض غداً الأحد.


العربي الجديد

POST A COMMENT