كن الأول
في معرفة آخر الأخبار والتحقيقات والمقابلات

إشترك الآن لمتابعة آخر المستجدات
على مدار الساعة

أخبار فنيّة

ماذا يجري مع نادين الراسي... وكيف تعيش شقيقتها؟

Wed,Dec 19, 2018

دخلت الفنانة ساندرين الراسي، شقيقة الممثلة نادين الراسي عالم الفنّ، وأطلقت أغنية جديدة بعنوان "صورة ببالي"، كما صوّرتها على طريقة الفيديو الكليب، بإدارة المخرج فادي حداد

 

وفي الكليب، لعبت ساندرين الراسي دور الأم المعذبة التي تفقد ابنها لعد خلاف مع زوجها الذي يحاربها بحضانته. وقد تأثّرت نادين الراسي بالكليب الذي جسّد معاناتها بعدما ابتعدت عن ابنيها. 
وتعليقًا على الكليب، نشرت نادين الراسي مقطعًا منه عبر حسابها على "إنستغرام"، وعلّقت بالقول: "أغنية رائعة وكليب رسالة لكل إم عم تتعنّف أسوأ تعنيف".

إلا أنّ المفاجأة كانت بتصريحات شقيقهما، سيباستيان الراسي الذي نشر صورة ساندرين عبر حسابه على "فيسبوك"، ولفت الى أنّ "ساندرين لم تعد من العائلة، ومن العار أنها تحمل اسم العائلة". وأشار الى أنّه مسؤول عن كل كلمة قالها، مضيقًا أنّ أكثر ما يعني العائلة هو الكرامة، إلا أنّ ساندرين تريد الشهرة. 

 

كما نشر صورةً لسيارته وقد تعرّضت للتكسير، لافتًا الى أنّ ساندرين من فعلت ذلك، لأنّه أرادها أن تتزوّج قبل أن تعيش مع رجل غريب بدون زواج، قرب منزل آل الراسي. 
 
ولاحقًا، صدر عن المكتب الاعلامي للفنانة ساندرين الراسي، بيان بما يخص مهاجمتها من قبل أخيها، جاء فيه: "بعد النجاح الذي حققته أغنية "صورة ببالي" للفنانة ساندرين الراسي أراد البعض تشويه صورة ساندرين أمام جمهورها، وعليه تصدر الراسي بيانًا رسميًا توضيحيًا تستنكر فيه كل ما يتم تداوله بوسائل الاعلام كافةً والذي طالها في أمور شخصية على لسان شقيقها والتي تطرق من خلالها على علاقاتها الخاصة وهي تنفي جملةً وتفصيلًا كل كلمة وردت عن لسان شقيقها التي تجهل الاسباب الكامنة وراء مهاجمته لها". 

 

 

وكالات

 

 

 

 

 

POST A COMMENT