كن الأول
في معرفة آخر الأخبار والتحقيقات والمقابلات

إشترك الآن لمتابعة آخر المستجدات
على مدار الساعة

أخبار فنيّة

المنافسة بين القنوات اللبنانية: خريف الترفيه!

Fri,Nov 30, 2018

 يرتفع سقف المنافسة بين المحطات اللبنانية بحثًاً عن المشاهد. المنافسة لا تقتصر على برامج المنوعات، إذْ أنّها أحيانًا تتعدى الإطار الفني الترفيهي، نحو بعض البرامج السياسية التي تتخذ بعض العناوين أو القضايا الطنانة المثيرة للجدل. بعضها يصل إلى حد التظاهر في الشارع اللبناني، بسبب هجوم سياسي على سياسي آخر. 
 
حصاد الخريف الترفيهي في لبنان لم يُسجل تقدمًا على المحطات المحلية عمومًا. اتجاه المشاهدة كان إلى البرامج الاجتماعية، أو التي تُعنى بالقضايا الساخنة، كالطلاق وجرائم القتل والأدوية والاغتصاب، وغيرها من المواضيع التي تدخل في دائرة ما تُسمَّى بـ"المحرمات" والإثارة، وما تحمله فيما بعد من ردّات فعل على مواقع التواصل الاجتماعي، إلى الفيديوهات التي تُنقل وتُنشَر وتناقش القضية ذاتها. لعلها حيلة جديدة بدأت تعتمدها المحطات، للفوز بنسبة مشاهدة مرتفعة تؤمّن لها الاستمرار، وبأقل تكلفة ممكنة. وفي هذا الصدد، يُحكى عن مشاركة دعائية لإنتاج الموسم الثالث من "ديو المشاهير" على محطّة MTV، لأن المحطة لم تكن في وارد إنتاجه هذه السنة.
 
خسر تلفزيون "الجديد" في برنامج "التحدي" الخاص بالأطفال THE RING KIDS. إذْ انتهت تجربة "فويس كيدز"، ويبدو أنَّ تعاطف المشاهد مع الأطفال المغنّين، كان موجة سريعة جداً وانقضت بعد انتهاء الموسم الثاني من البرنامج الذي جذب الناس بسبب الأطفال من جهة، وبسبب "نجوم" لجنة التحكيم: كاظم الساهر ونانسي عجرم وتامر حسني، من جهة أخرى. لكن نهاية السنة لم يكتب النجاح لاستكمال مشوار الأطفال الغنائي. ولم يحقق THE RING KIDS، أيَّ تقدُّمٍ يذكر على الخارطة الخريفية. أمّا على صعيد الدراما، فالمواجهة ما زالت قوية بين ثلاث محطات هي "الجديد" وLBCI وMTV، بين "ثورة الفلاحين" و"كارما" و"البيت الأبيض"، منافسة تعطي الحق لكل محطة للقول بأنّها تقدّمت على الثانية، وتنشَر استفتاءات بعضها يكون وفق أهواء المحطة نفسها، من أجل تحقيق انتصارٍ على جاراتها.
 
ديو المشاهير

 

أكثر من عشرة وجوه شهيرة، معروفة في لبنان، يتقدمها وزير الإعلام، ملحم رياشي، يحضرون إلى المسرح للغناء، والمبارزة من أجل فوز بمبلغ مالي يعود ريعه إلى إحدى المؤسسات الإنسانية التي يختارها المشاهير أنفسهم.

 

في خضمّ الأزمة الماليّة التي تُحاصِر المؤسَّسات التلفزيونيّة في لبنان، والكلام عن إمكانية اتجاه هذه المحطات إلى قبض اشتراكات من اللبنانيين بطريقة شهرية (لا تتجاوز قيمة الاشتراك أكثر من عشرين دولاراً) يُقَال إن محطتي LBCI وMTV ستعملان على ذلك ابتداءً من بداية السنة المقبلة. أمام ذلك، اتجهت MTV لإطلاق برنامج "ديو المشاهير"، وهي أخذت الحق الحصري بعرضه من زميلتها LBCI. ساعتان من الغناء، على مدى ثمانية أسابيع، أمام لجنة تحكيم "صورية"، ليس بإمكانها محاسبة المشتركين على "النشاز"، لأنّ هدف البرنامج ليس صناعة مغنين، بل الاجتهاد للبقاء أسابيع إضافية، وارتفاع المبلغ الذي يجمعه الفنان للجمعية الخيرية. المواجهة ستكون محتدمة، إذا اعتمدت LBCI عرض ما تبقى من حلقات من مسلسل "ثورة الفلاحين"، وذلك في التوقيت نفسه لإطلاق "ديو المشاهير"، مساء الأحد. 

 

 

كريستين ابيض- العربي الجديد

 
POST A COMMENT