كن الأول
في معرفة آخر الأخبار والتحقيقات والمقابلات

إشترك الآن لمتابعة آخر المستجدات
على مدار الساعة

أخبار فنيّة

رحيل سيمون أسمر.. صانع النجوم الذي صار خصمهم!

Thu,Sep 12, 2019

طوى المخرج سيمون أسمر اليوم سيرة من حقبة فنية لبنانية كبيرة، صنع فيها كبار الفنانين اللبنانيين المعاصرين، اتسمت بالنجاحات والتجاذبات، وانتهت بخلافات مع كثير من المغنين، بينهم راغب علامة ونوال الزغبي، وهاجمهم في آخر اطلالة تلفزيونية له قبل عامين.

 

وأسمر الذي حمل لقب "صانع النجوم" في لبنان منذ الثمانينيات، تراجع بريقه مع توقف برنامج "استديو الفن" في اوائل الالفية، قبل أن يُعرض لمرة واحدة في 2010 على قناة "ام تي في"، زاخراً بقدر كبير من ارثه الفني الذي كان بارزاً جداً في التسعينيات.

 

وأعلنت، مساء الاربعاء، وفاة أسمر اثر صراع مع المرض عن عمر 76 عاماً، ليطوي هذه الحقبة الطويلة التي اكتشفت خلالها عدداً من النجوم في عالم الغناء، من خلال برنامجه الشهير "استوديو الفن" والذي كان بداية عدد من مشاهير الغناء في لبنان، الى جانب مئات البرامج الفنية والاجتماعية والالعاب والمسابقات والتسلية والثقافية والتربوية والمهرجانات والسهرات والبرامج السياسية بنكهة اجتماعية.

 

تلخص تجربة اسمر إرهاصات الفن الغنائي والتداول الاعلامي في لبنان، لناحية النزاعات والخلافات التي تمتد على مساحة اعلامية، والرؤية الفنية لصناعة الصورة الاعلامية. فهو نجح الى حد كبير في تشكيل صورة الفن اللنباني اعلامياً من خلال برامج المنوعات التي أخرجها، بدءاً من تلفزيون لبنان مروراً بقناة "ال بي سي" وصولاً الى قناة "ام تي في"، كما تلخص شكل العلاقة بين المنتج والمغني عبر العقود الفنية، وهو ما خلق عداوات كثيرة له في الوسط، وقد لخص اسمر حال خلافاته في مقابلة صحافية في العام 2004 بالقول: "أنا نرجسي".

 

في إطلالته الإعلامية الأخيرة، تحدث أسمر عن جانب من العلاقات والخلافات، لا سيما علاقته بالمغنية نوال الزغبي التي كان عاتباً عليها لأنها لم تتصل به بعد سجنه وتدهور حالته الصحية. كما تظهر في خلافه مع راغب علامة الذي اتهمه بأنه حاربه لمدة 15 عاماً، تمثلت في إبعاده عن الظهور على شاشة "ال بي سي" عندما كان أسمر مسؤولاً عن البرامج فيها.

 

وتخرج في "استديو الفن"، الكثير من الفنانين، أبرزهم ماجدة الرومي وراغب علامة ووائل كفوري ونوال الزغبي ورامي عياش... كما تخرج عشرات الاعلاميين، والفنان عن فئة التقليد باسم فغالي، وغيرهم الكثير.

 

تلقى أسمر دروسه في الفنون والإلكترونيات ثم درس هندسة الصوت وتخرج في العام 1960. وفي العام 1961 تلقى دروسا في إعداد الفنانين. وفي العام 1968 تلقى دروساً في إعداد وإخراج البرامج.

 

وفي العام 1972 كانت اطلالته الاولى في برنامج "استوديو الفن". مُعدّ ومخرج مئات البرامح الفنية والترفيهية السياسية والثقافية المسابقات، وغيرها في "المؤسسة اللبنانية للارسال" حيث كان مدير قسم برامج المنوعات ومسؤولاً عن العلاقات العامة، وعضواً في مجلس إدارة برامجها، وسابقاً في "تلفزيون لبنان"، ومن ثم في "إم تي في".

 

ويعد أسمر صاحب ومطلق فكرة "نهر الفنون"، وهو أكبر تجمع سياحي فني. كما كان رئيس مجلس إدارة، وأحد الشركاء في شركة "استوديو الفن"، ومستشاراً وشريكاً مع مروان أبوالغنم في شركة "ميلودي" للإنتاج الفني في دبي.

 

نال أسمر أكثر من عشرين جائزة في لبنان ومختلف أنحاء العالم، منها جائزة أفضل مبدع تلفزيوني العام 1994، وجائزة مفتاح سيدني في أستراليا في العام نفسه، وفي العام 1997 قدمت له موسوعة جائزة العام الدولية، وفي العام 2003 وبمناسبة مرور 44 عاماً على خدماته في مجال الفن كرمته لجنتا "تخليد عمالقة الشرق" و"أصدقاء سيمون أسمر". أما مجموع اعماله في المجال المرئي والمسموع، فيفوق المئة برنامج.

 

 

رين قزي- المدن

POST A COMMENT