كن الأول
في معرفة آخر الأخبار والتحقيقات والمقابلات

إشترك الآن لمتابعة آخر المستجدات
على مدار الساعة

أخبار فنيّة

دراما 2020... العمل بصمت!

Fri,Jul 19, 2019

لم تسترح ورش الدراما العربية، ولو أنها هدأت قليلاً، في ظل طرح مشاريع خاصة بالموسم الدرامي المقبل. أسئلة كثيرة يجب أن تلقى إجابات خلال فترة وجيزة، ومن المتوقع أن يشهد الفصل الأخير من نهاية السنة، بداية حقيقية لورش التصوير، وانتهاء العقود والاتفاقات الخاصة بالأعمال المفترض إنتاجها.

 

 

قبل ذلك، يبدأ منتصف أيلول/سبتمبر المقبل عرض مسلسل "عروس بيروت"، من بطولة التونسي ظافر عابدين واللبنانية كارمن بصيبص. قصة مقتبسة عن رواية "عروس إسطنبول" التي لعب بطولتها التركي أوزجان دينيز، وحصدت نجاحاً جيداً. مغامرة من قبل محطة MBC في مواجهة الإنتاج التركي، في ظل تصاعد المقاطعة بين تركيا والسعودية، والإعلان عن توقف عرض المسلسلات التركية على الشاشات الخليجية، ذلك ما دفع المحطة السعودية إلى الاستعانة بكاتب ينقل التفاصيل الخاصة إلى الشاشة الصغيرة، لتتماشى مع المجتمع اللبناني، كون اللهجة المعتمدة في "عروس بيروت" لبنانية، لكن التصوير تم بداية في إسطنبول واستُكمل في بيروت لأسابيع قليلة. اللافت أن الممثل التونسي ظافر عابدين يتحدث في المسلسل باللهجة اللبنانية.

 

الدراما المحلية في لبنان

حتى اليوم، لم تسجل الدراما المحلية اللبنانية ما يُذكر من أعمال خاصة بالموسم الرمضاني أو قبله بقليل. لكن، قبل أيام، أُعلن في بيروت عن إمكانية مشاركة الممثل يوسف الخال في مسلسل جديد بعنوان "لو ما التقينا". نص لـ ندى عماد خليل، من إخراج ايلي الرموز. لم يعرف لصالح من سيصوّر، ولو أن يوسف الخال يؤكد أن القصة مثيرة للاهتمام، وتعيده إلى الدراما اللبنانية بعدما شارك في أكثر من موسم في أعمال سورية، كان آخرها "هوا أصفر" و"مقامات العشق" (2019)، واليوم ها هو يقرر العودة، عبر نص يقال إنه جيد.

 

الدراما المشتركة والسورية

اعتباراً من نهاية أغسطس/آب المقبل، تشهد شركات الإنتاج اللبنانية والعربية نشاطاً مكثفاً، والسبب هو الكشف عن بعض التفاصيل الخاصة بالثنائيات الرمضانية، وكل ما سُرّب حتى اليوم هو مشاركة سيرين عبد النور في مسلسل مع باسل الخياط، لصالح شركة إيغل فيلم اللبنانية للمنتج جمال سنّان في انتظار الإعلان الرسمي عن ذلك.

 

شركة صادق الصباح ما زالت تبحث عن قصة مثيرة جدا لتهديها إلى الممثلة نادين نسيب نجيم، بعد أن طلبت من الكاتب السوري فؤاد حميرة كتابة الجزء الرابع من مسلسل "الهيبة"، من بطولة تيم حسن ومنى واصف، ولم يعرف من سيبقى من فريق العمل الذي عرض على مدى ثلاث سنوات. تعتمد شركة الإنتاج على وسامة البطل تيم حسن وثلاث ممثلات من لبنان نقلن واقعاً مريراً تعيشه قرى وبلدات متاخمة لخط فلسطين.

 

أما في سورية، تنهي الممثلة والكاتبة أمل عرفة رواية أخرى تُعلن عنها عبر حسابها على فيسبوك، لكنها لا تدخل في تفاصيل أخرى، ويبدو أنها تلقت عرضاً من إحدى شركات الإنتاج للمباشرة بالتصوير.

 

 

العربي الجديد

POST A COMMENT